منوعات

جريمة مروعة.. الأهالي في عفرين يعثرون على جثة شابين بالقرب من مقرات مسلحي “غصن الزيتون”

حميد الناصر ـ xeber24.ne

عثر أهالي مدينة عفرين يوم امس السبت 8/يوينو، على جثتي شابين على طريق عفرين راجو العام، في منطقة لا تبعد 500 متر عن حاجز يتبع لمسلحي مايسمى “غصن الزينون” الموالين للنظام التركي.

ومن جانبه أفاد مصدر خاص من عفرين لمراسل “خبر24” أن جثة الشابين “عبدالرحمن بلال شيخ أحمد” والبالغ من العمر 38 عام، و”حنان حسين حنان” البالغ من العمر 35 عام، وجدتا مرميتين بين أشجار الزيتون على طريق راجو عفرين، وفي رأسيهما آثار طلق في الرأس.

وأضاف المصدر ذاته أن الجريمة وقعت في منطقة لا تبعد سوى أمتار عن حاجز الأكاديمية الذي يسيطر عليه فصيل “أحرار الشرقية” الموالي للنظام التركي.

ولفت المصدر إلى أن الشابين كانا يعملان في تجارة الخضار، وأن سيارتهما كانت مركونة إلى جانب الطريق ومحملة بكمية من الخضار والفاكهة، ما يؤكد أنهما كانا في طريق العودة إلى منزلهما في قرية شيخ التابعة لناحية راجو شمال عفرين.

وياتي ذلك بعد أيام من عثور المدنيون في عفرين على جثة الشاب “رشيد خليل” وعليها آثار تعذيب، في أحدى القرى شرق عفرين، بعد أسبوعين على اختطافه مع ابنه من ذوي الاحتياجات الخاصة، من قبل مسلحي الفصائل المتطرفة الموالية للنظام التركي.

والجدير ذكره تواصل فصائل “غصن الزيتون” المتطرفة والموالية لتركيا بـ “ارتكاب انتهاكات واسعة من بينها الخطف والسرقة والسلب وعمليات البحث عن أثار داخل مدينة عفرين، بالإضافة لتخريب مزارات دينية إيزيدية في المنطقة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق