العلوم والتكنولوجية

ترامب يعتبر القمر جزءا من المريخ

غرد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أمس الجمعة، عبر تويتر “نظرا لكثرة الأموال التي ننفقها، لا ينبغي أن تتحدث “ناسا” عن الذهاب إلى القمر، فنحن فعلنا ذلك قبل أكثر من 50 عاما، عليهم التركيز على أمور أكبر بكثير نعمل عليها، بما فيها المريخ (الذي يعتبر القمر جزءا منه) والدفاع والعلوم”.

وأصاب إعلان ترامب كثيرين ممن يهتمون بالفضاء والفلك بالذهول، بالنظر إلى أنه لم يعرف أبدا أن القمر جزء من المريخ، كما أن المريخ يبعد عن القمر حوالي 140 مليون كيلومتر.

ويشكل هجوم ترامب هذا على فكرة الذهاب إلى القمر انقلابا على موقفه الذي سجله في تغريدة قبل ثلاثة أسابيع فقط، عندما كتب: “نحن عائدون إلى القمر، ثم ذاهبون إلى المريخ”.

بينما أعلن المدير في ناسا جيم بريدنستاين، الذي عينه ترامب، عن خطط لإرسال رواد فضاء إلى القمر بحلول 2024.

أما قول ترامب إن القمر جزء من المريخ، فقد رجح البعض أن الرئيس كان يقصد أن برنامج استكشاف القمر هو جزء من التحضير للرحلة إلى المريخ، حيث تتحدث “ناسا” عن استخدام القمر قاعدة لانطلاق بعثات في نهاية المطاف إلى المريخ.

لكن هذا التفسير المحتمل لم يمنع الصحفيين ومستخدمي شبكات التواصل الاجتماعي من إطلاق تعليقات ساخرة على “اكتشاف” ترامب في علم الفلك.

وأشارت صحيفة “الغارديان” البريطانية إلى أن “ناسا” لم ترد على الفور على سؤالها عما إذا كان القمر جزءا من المريخ فعلا، مضيفة أن البيت الأبيض لم يرد هو الآخر على استفسار الصحيفة ما إذا أمكن اعتبار تصريح ترامب هذا “مرجعا رسميا”.

المصدر: وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق