الأخبارتحليل وحوارات

الإدراة الذاتية تكشف تفاصيل اجتماع الاحزاب والبنود التي اتفقوا عليها

اعداد: سعاد عبدي – xeber24.net – خاص

عقدت الاحزاب الكردية في روج آفا, أمس الجمعة, اجتماعاً في مدينة قامشلو للنقاش حول هجمات الدولة التركية على جنوب كردستان ومناقشة رسالة اوجلان الاخيرة وكيفية العمل في ظل التطورات والتحديات الجديدة التي تمر فيها المنطقة.

وفي تصريح خاص لموقعنا (خبر24) كشف مستشار الادارة الذاتية “بدران جيا كرد” تفاصيل الاجتماع والنقاط التي اتفقت وأجمعت عليها الاحزاب الكردية المشاركة في الاجتماع موضحا أن “الاجتماع الذي شارك فيه 18 حزبا يتم بشكل دوري واجتماع الامس كان خاصاً لتقييم ومناقشة التطورات التي تحدث وتأثيرها على اقليم شمال شرق سوريا ومناقشة ما يجب فعله وكيفية العمل”.

وكشف جيا كرد ان الاجتماع ناقش رسالة اوجلان الاخيرة كتطور جديد قائلا: “رسالة القائد اوجلان تبين لنا بداية مرحلة جديدة وواجب علينا كحركة سياسية كردية في روجافا علينا ان نعرف دورنا وما هو المطلوب منا في هذه المرحلة”.

كما تم مناقشة وضع عفرين بالاجتماع لا سيما في ظل التطورات التي تحدث بمحيط عفرين وبالتحديد ادلب وأوضح جيا كرد أنه “تم تقييم ومناقشة وضع عفرين والاحداث والحرب التي تدور حول عفرين وبالتحديد ادلب, كذلك الخلافات بين الدول الاقليمية والعظمى كأمريكا وتركيا وتركيا وروسيا وتأثير هذه الخلافات على وضع عفرين وإمكانية تحرير عفرين”.

وأضاف: “في الجانب السياسي تم مناقشة التطورات في جنيف وكيفية مشاركة الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا في الحل السياسي”.

الملف الذي اخذ اكبر حيز من الاجتماع كان ملف الهجمات التركية على اقليم جنوب كردستان حيث أكد جيا كرد أن “النقاش الأهم الذي حصل هو حول سياسة الدولة التركية في المنطقة ولعبها دورا سلبيا في الحل والحوار حيث تعمل بسياسة عدوانية تجاه مكتسبات الشعب الكردي لذلك تقوم بالهجوم على اقليم جنوب كردستان لتصفية جميع مكتسبات كل اجزاء كردستان في اطار سياسة العدوان الذي تتبعها في روجافا وعفرين المثال الأبرز لها كذلك تحاول احتلال اجزاء من جنوب كردستان وتمنع الاستقرار والأمان في أي جزء. ولذلك تم بالإجماع استنكار الهجوم الذي يأتي بالضد من دعوات القائد اوجلان الى السلام وكانت بمثابة جواب لرسالة القائد اوجلان”.

وأضاف ان المجتمعين أكدوا ان “على حكومة الاقليم ان ترفع صوتها في وجه هجمات الدولة التركية وعدم القبول والانصياع وعلى حكومة بغداد أيضا الا تصمت حيال الهجمات التي تعتدي على سيادة دولة العراق كذلك القوى العالمية يجب ان لا تصمت للهجمات التركية وان توقف الهجمات ضد قوات الكريلا الكردستانية التي حاربت بشدة ضد ارهاب داعش وهزمته في كركوك ومخمور وشنكال وكوباني, لذلك فإن هذه الهجمات تأتي في اطار الدعم للجماعات المتطرفة التي تهدد جميع انحاء العالم لذلك يجب على تركيا وقف الهجمات والعمل بعقلانية والاستماع الى رسالة القائد اوجلان للحل والحوار والنظر بجدية الى مبادرة القائد اوجلان”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. سياسية الخصوصية

جمع البيانات
عند استخدام الموقع قد تصادف مناطق مثل المنتديات أو خدمات الفيديو حيث يتم الطلب منك كمستخدم إدخال معلومات المستخدم الخاصة بك. يتم استخدام مثل معلومات المستخدم هذه فقط للهدف التي يتم جمعها من أجله، وأي أغراض أخرى يتم تحديدها في نقطة الجمع وذلك بالتوافق مع سياسة الخصوصية هذه. لن نقوم بالإفصاح عن أي من معلومات المستخدم التي توفرها لطرف ثالث دون إصدارك الموافقة على ذلك، باستثناء ضرورة توفير خدمات قمت بتحديد طلبها.
إلغاء الاشتراك
تستطيع عندما تريد سحب موافقتك على استلام مخاطبات دورية بخصوص المواصفات، والمنتجات، والخدمات، والفعاليات وذلك عن طريق الرد على وصلة "إلغاء الاشتراك" في المخاطبات القادمة منا. الرجاء ملاحظة أننا لن نقوم بالإفصاح عن معلومات المستخدم الخاصة بك لطرف ثالث لتمكينه من إرسال مخاطبات تسويق مباشرة لك دون موافقتك المسبقة على القيام بذلك.
الملفات النصية (كوكيز)
يتوجب عليك أن تعلم أنه من الممكن أن يتم جمع المعلومات والبيانات تلقائيا من خلال استخدام الملفات النصية (كوكيز). وهي ملفات نصية صغيرة يتم من خلالها حفظ المعلومات الأساسية التي يستخدمها موقع الشبكة من أجل تحديد الاستخدامات المتكررة للموقع وعلى سبيل المثال، استرجاع اسمك إذا تم إدخاله مسبقا. قد نستخدم هذه المعلومات من أجل متابعة السلوك وتجميع بيانات كلية من أجل تحسين الموقع، واستهداف الإعلانات وتقييم الفعالية العامة لمثل هذه الإعلانات. لا تندمج هذه الملفات النصية ضمن نظام التشغيل الخاص بك ولا تؤذي ملفاتك. وإن كنت تفضل عدم جمع المعلومات من خلال استخدام الملفات النصية، تستطيع اتباع إجراء بسيط من خلال معظم المتصفحات والتي تمكنّك من رفض خاصية تنزيل الملفات النصية. ولكن لا بد أن تلاحظ، أن الخدمات الموجهّة لك شخصيا قد تتأثر في حال اختيار تعطيل خيار الملفات النصية. إذا رغبت في تعطيل خاصية إنزال الملفات النصية اضغط الرابط هنا للتعليمات التي ستظهر في نافذة منفصلة.

اغلاق