logo

روسيا ترد على طلب “ترامب” بإيقاف القصف على إدلب.. وتحمل تركيا المسؤولية

حميد الناصر ـ xeber24.net

ردت روسيا على طلب الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” بوقف الهجوم والقصف على إدلب.

وقال المتحدث باسم الرئاسة الروسية “ديمتري بيسكوف” اليوم الاثنين 3/يونيو إنه تم اتخاذ الإجراءات اللازمة لتحييد الإرهابيين الذين كانوا يقومون بالقصف من إدلب.

وأضاف “بيسكوف” بحسب وكالة “تاس”: “في إدلب بقي هناك تركيز عالٍ من الإرهابيين والمقاتلين الذين يهاجمون المنشآت المدنية ويقومون بعمليات عدوانية ضد المنشآت العسكرية الروسية، هذا الوضع غير مقبول”.

وأشار إلى أن روسيا تحتفظ بالتعاون مع تركيا، وهي المسؤولة عن منع مثل هذه الهجمات التي يشنها المتطرفين الموالين لها من إدلب.

ويأتي ذلك بعد ما طلب الرئيس الأمريكي، “دونالد ترامب”، من روسيا والنظام السوري إيقاف القصف على إدلب، حيث قال عبر حسابه في “تويتر”، “نسمع أن روسيا وسوريا وبدرجة أقل إيران، يشنون قصفًا جهنميًا على محافظة إدلب السورية، ويقتلون دون تمييز العديد من المدنيين الأبرياء”.

وحمّلت روسيا تركيا مسؤولية وقف إطلاق النار في إدلب شمال غربي سوريا. واعتبر المتحدث باسم الكرملين، ديمتري بيسكوف، في تصريحات الجمعة31 \مايو, أن منع من وصفهم بالمتشددين، “في إشارة إلى الفصائل السورية المسلحة، في إدلب من قصف أهداف مدنية وروسية، يقع على عاتق تركيا.

ونزح نحو 250 ألف شخص من المنطقة الواقعة في شمال غربي سوريا، وتعد آخر معقل رئيسي لقوات المعارضة في سوريا، بعد هجوم شنته قوات الحكومة السورية بدعم من روسيا في أكبر تصعيد منذ الصيف الماضي في الحرب بين الجيش السوري والجماعات التي تقاتله.

وتسبب ذلك في توتر العلاقات بين روسيا وتركيا المتاخمة لمحافظة إدلب والتي تسعى للحفاظ على بعض النفوذ هناك.

وتوسطت موسكو، أحد أقوى حلفاء الحكومة السورية، وتركيا في سبتمبر في اتفاق بهدف إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب تكون خالية من كل الأسلحة الثقيلة والمتشددين.

اضف تعليق

Your email address will not be published.