أخبار عابرةالبيانات

عبد الحميد درويش يرسل برقية تهنئة بمناسبة الذكرى الـ44 لتأسيس الاتحاد الوطني الكردستاني

وجه عبدالحميد درويش سكرتير الحزب الديمقراطي التقدمي الكردي في سوريا برقية تهنئة للسيد كوسرت رسول علي نائب الأمين العام للاتحاد الوطني الكوردستاني وأعضاء المكتب السياسي والمجلس القيادي بمناسبة الذكرى الـ 44 لتأسيس الاتحاد الوطني الكوردستاني.

وفيما يأتي نص البرقية:

الأخ المحترم: كوسرت رسول علي (نائب الأمين العام للاتحاد الوطني الكردستاني).

الأخوة المحترمون: أعضاء المكتب السياسي وأعضاء المجلس القيادي للحزب الشقيق.

تحية صادقة:

بمناسبة حلول الذكرى الـ(44) لتأسيس حزبكم الشقيق (الإتحاد الوطني الكردستاني)، والذكرى الـ(43) لإنطلاقة الثورة الجديدة لشعب كردستان بقيادة الرئيس الراحل مام جلال، أتوجه إليكم بإسمي وبإسم قيادة حزبنا (الحزب الديمقراطي التقدمي الكردي في سوريا)، وبإسم جميع كوادره واعضاءه، بأحر التهاني والتبريكات..

لاشك بأن المنطقة عموماً وكردستان خصوصاً تمر بظروف دقيقة وحساسة، في وقت تعيش القوى الكردية والكردستانية حالة من التشتت والشقاق، وهذا يتطلب موقفاً كردياً موحداً لمواجهة التحديات بصوت واحد، ونحن على ثقة بأن الاتحاد الوطني الكردستاني وهو يحتفل بذكرى تأسيسه كحزب كردستاني عريق، يدرك مهامه الوطنية والقومية، ويستطيع أن يتجاوز الصعاب التي برزت أمامه هنا وهناك بغياب زعيمه الراحل مام جلال الذي كان بحق صماماً للأمان، ولعل عقده لمؤتمره الرابع في أقرب فرصة سيشكل البوابة الرئيسية لتجاوز هذه الصعوبات..

وفي الختام، يسرنا أيها الأخوة الأعزاء أن نؤكد على العلاقات الثنائية بين حزبينا الشقيقين، اللذين يجمعهما تاريخ مشترك، وعلاقات نضالية مميزة في خدمة شعبنا وقضيته القومية العادلة، ونكرر لكم تهانينا وتمنياتنا لكم بالموفقية والنجاح في حماية التجربة الفيدرالية التي تحققت بدماء الشهداء الأبرار، وتحقيق المزيد من المكاسب القومية، وذلك بالتعاون والتكاتف مع القوى الكردستانية الأخرى.

– تحية إلى الذكرى الـ(44) لتأسيس الإتحاد الوطني الكردستاني.

– تحية إلى أرواح الشهداء الذين أشعلوا الثورة الجديدة بأرواحهم الطاهرة.

القامشلي 30/5/2019

عبدالحميد درويش

سكرتير الحزب الديمقراطي التقدمي الكردي في سوريا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق