الأخبار

بالتزامن مع استعداد واشنطن لتعليق تدريب طيارين اتراك.. تركيا تنفي أي إنذار أمريكي يتعلق بصفقة “اس 400”

جيلان علي – xeber24.net

تتصاعد حدة التوتر بين تركيا والولايات المتحدة بسبب قرار أنقرة شراء منظومة الدفاع الصاروخي إس-400 والتي لا تتوافق مع أنظمة حلف شمال الأطلسي,وقالت تركيا أنها لن تتخلى عن صفقة شراء منظومات صواريخ الدفاع الجوي الروسية من طراز “إس — 400” وأن الدفعة الأولى من هذه الصواريخ ستصل إلى البلاد في تموز/يوليو هذا العام.

قال وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، في مقابلة مع قناة “خبر تورك”، إن بلاده لم تتلق أي إنذار أمريكي يتعلق بصفقة شراء منظومات الدفاع الجوي الصاروخية الروسية “إس-400”.

وردا على سؤال، حول ماهية التصرف التركي، إذا فرضت الولايات المتحدة عقوبات بهذا الخصوص، قال الوزير، إنه لا ينوي التعليق على “الافتراضات”.

وأضاف خلوصي أكار: “نحن نلتزم خلال عملنا بشكل كامل بالتعهدات التي وافقنا عليها”. مشددا على أن بلاده، دفعت للجانب الأمريكي بالكامل، تكاليف توريد مقاتلات F-35.

وفي وقت سابق، أفادت بعض وسائل الإعلام، بأن الولايات المتحدة أنذرت أنقرة، باستبعادها من المشاركة في برنامج مقاتلات F-35، إذا لم تتخل عن شراء المنظومات الروسية.

والجدير بالذكر تزعم الولايات المتحدة الأمريكية، أن منظومات صواريخ “إس — 400″، لا تتطابق ومعايير حلف الناتو مهددة تركيا بفرض العقوبات على امتلاكها المحتمل، بل وأعلنت مرارا، أنه بإمكانها تأخير أو إلغاء عملية بيع أحدث طائراتها من طراز “إف — 35” لأنقرة، خاصة وأن تركيا تعتبر إحدى الدول الأعضاء في البرنامج الدولي الأمريكي الخاص بتصنيع الطائرة “إف-35″، لكن تركيا أعلنت أكثر من مرة هي الأخرى أن منظومات صواريخ “إس — 400″، لا تعد تهديدا بالنسبة لطائرات “إف — 35”.

المصدر: نوفوستي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق