اخبار العالم

محكمة دولية تطالب روسيا بالإفراج “فوراً” عن البحارة الاوكرانيين الـ24 المحتجزين لديها

شيلان أحمد _xeber24.net _AFP

حضت المحكمة الدولية لقانون البحار موسكو السبت على الإفراج “فوراً” عن البحارة الاوكرانيين الـ24 المحتجزين لديها منذ تشرين الثاني/نوفمبر اثر حادث بحري قبالة شبه جزيرة القرم، زاد من حدة التوتر بين البلدين اللذين يعيشان نزاعاً منذ خمس سنوات.

وقال رئيس المحكمة جين-يون بايك إن على “الاتحاد الروسي أن يفرج فورا عن 24 عسكرياً أوكرانياً وأن يسمح بعودتهم الى اوكرانيا”.

وأضاف بايك أن “احتجاز العسكريين الأوكرانيين أمر مقلق من الناحية الإنسانية”. وتتولى هذه المحكمة مسائل تطبيق اتفاق الامم المتحدة حول قانون البحار الذي أعد عام 1982 واعترفت به 168 دولة بينها روسيا.

وفي قرارهم، طلب القضاة من روسيا أن تسلم كييف “فورا” السفن الحربية الثلاث، برديانسك وياني كابو ونيكوبول، التي صادرتها عند مرورها في مضيق كيرتش قبالة شبه جزيرة القرم التي ضمتها موسكو في 2014.

واعتبر الرئيس الأوكراني السابق بترو بوروشنكو أن قرار القضاة يشكّل “خطاً أحمر آخر للكرملين، وهو أيضاً تأكيد أن الاستراتيجية التي اعتمدناها كانت خياراً صحيحاً”.

واحتلت روسيا شبه جزيرة القرم ردا على وصول الموالين للغرب الى الحكم في اوكرانيا اثر انتفاضة شعبية في ساحات كييف. في سياق ذلك اندلعت حرب في شرق اوكرانيا، الجمهورية السوفياتية السابقة، بين الجيش الاوكراني والانفصاليين الموالين لروسيا والذين يشتبه بانهم يتلقون دعما منها.

وأوقع النزاع في شرق البلاد مع الانفصاليين الموالين لروسيا نحو 13 الف قتيل مدى خمس سنوات بحسب تقديرات الامم المتحدة. وبقيت اتفاقات مينسك التي وقعت برعاية باريس وبرلين عام 2015 حبرا على ورق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق