الأخبار

قيادي في اليكيتي الكردستاني يصف فصائل المعارضة بالمرتزقة وتركيا بالاحتلال

سردار إبراهيم ـ xeber24.net

أبدى القيادي الكردي البارز في حزب اليكيتي الكردستاني ـ سوريا ’’ حسن صالح ’’ استنكاره الشديد ما قامت به الفصائل السورية التابعة للائتلاف السوري المعارض والمدعومة من تركيا , من قتل وخطف بحق المواطنين وطلب فدية مقابل إطلاق سراحهم.

وقال صالح في منشور له على صفحته على التواصل الاجتماعي الفيسبوك أمس الجمعة بأنه ’’يجب نصرة عفرين وفضح جرائم المحتلين ’’.

وأضاف ’’ مأساة أهلنا في عفرين الكردستانية، مستمرة وتزداد تفاقما، فجرح عفرين ينزف وتتقطع القلوب على ضحايا الجرائم ضد الإنسانية التي ترتكب فيها يوميا، وآخرها ما جرى من خطف ثلاثة من الكرد المسالمين على أيدي عصابات شريرة،من فصائل مرتزقة محسوبة على المعارضة، تمتهن الخطف والسلب وفرض الأتاوات ’’.

حسن صالح قيادي كردي في حزب اليكيتي

ووصف القيادي في حزب اليكيتي تلك الفصائل بالمجرمين قائلا ’’ إن قيام هؤلاء المجرمين بضرب وتعذيب، المواطن الكردي رشيد حميد خليل ،حتى فارق الحياة قبل يومين، ورمي جثته على قارعة الطريق، لأن ذووه لم يتمكنوا من دفع فدية قدرها مئة ألف دولار، يشكل خطرا على الوجود القومي الكردي في منطقة عفرين. يجري هذا الإجرام الممنهج في ظل الاحتلال التركي والفصائل المرتزقة، والضمير الإنساني لا يهتز، ويبقى الإرهابيون طلقاء ،وشعبنا يدفع الثمن دون أي ذنب’’.

ودعا صالح في منشوره الشعب الكردي الى فضح المجرمين قائلا ’’ كل كردي غيور وشريف يتألم بحرقة،فلقد طفح الكيل، ولابد من فضح المجرمين وتحميل تركيا كدولة احتلال،والإئتلاف، مسؤولية كبرى، وتعمدهما التستر على ما يجري في عفرين ’’.

وأكد صالح بأن ’’ مجلس الأمن الدولي وأصحاب القرار في العالم أمام امتحان كبير، ومنوط بهم الالتفات إلى محنة عفرين ووضع حد للإحتلال والفصائل المرتزقة، والمبادرة إلى وضع المنطقة تحت حماية دولية، لإنقاذ شعبنا هناك من الإبادة’’.

ودعا القيادي حسن صالح المجلس الوطني الكردي الى التحرك ضد هذه الاعمال التي وصفها بالاجرامية كونها ضمن الائتلاف السوري المعارض قائلا ’’ ونظرا لوجود مجلسنا الوطني الكردي ضمن الإئتلاف، فإنه تقع عليه مسؤولية كبيرة، وعليه التحرك السريع وبذل أقصى الجهود لدى المعارضة ولدى المجتمع الدولي، لأجل محاكمة المجرمين وإنصاف الضحايا من كرد عفرين، على المجلس إبداء الموقف السليم والجريئ دون خوف أو تردد، فإغضاب المعتدين بات ضروريا، والسكوت على جرائمهم، يثير الكثير من التساؤل؟! ’’.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. سياسية الخصوصية

جمع البيانات
عند استخدام الموقع قد تصادف مناطق مثل المنتديات أو خدمات الفيديو حيث يتم الطلب منك كمستخدم إدخال معلومات المستخدم الخاصة بك. يتم استخدام مثل معلومات المستخدم هذه فقط للهدف التي يتم جمعها من أجله، وأي أغراض أخرى يتم تحديدها في نقطة الجمع وذلك بالتوافق مع سياسة الخصوصية هذه. لن نقوم بالإفصاح عن أي من معلومات المستخدم التي توفرها لطرف ثالث دون إصدارك الموافقة على ذلك، باستثناء ضرورة توفير خدمات قمت بتحديد طلبها.
إلغاء الاشتراك
تستطيع عندما تريد سحب موافقتك على استلام مخاطبات دورية بخصوص المواصفات، والمنتجات، والخدمات، والفعاليات وذلك عن طريق الرد على وصلة "إلغاء الاشتراك" في المخاطبات القادمة منا. الرجاء ملاحظة أننا لن نقوم بالإفصاح عن معلومات المستخدم الخاصة بك لطرف ثالث لتمكينه من إرسال مخاطبات تسويق مباشرة لك دون موافقتك المسبقة على القيام بذلك.
الملفات النصية (كوكيز)
يتوجب عليك أن تعلم أنه من الممكن أن يتم جمع المعلومات والبيانات تلقائيا من خلال استخدام الملفات النصية (كوكيز). وهي ملفات نصية صغيرة يتم من خلالها حفظ المعلومات الأساسية التي يستخدمها موقع الشبكة من أجل تحديد الاستخدامات المتكررة للموقع وعلى سبيل المثال، استرجاع اسمك إذا تم إدخاله مسبقا. قد نستخدم هذه المعلومات من أجل متابعة السلوك وتجميع بيانات كلية من أجل تحسين الموقع، واستهداف الإعلانات وتقييم الفعالية العامة لمثل هذه الإعلانات. لا تندمج هذه الملفات النصية ضمن نظام التشغيل الخاص بك ولا تؤذي ملفاتك. وإن كنت تفضل عدم جمع المعلومات من خلال استخدام الملفات النصية، تستطيع اتباع إجراء بسيط من خلال معظم المتصفحات والتي تمكنّك من رفض خاصية تنزيل الملفات النصية. ولكن لا بد أن تلاحظ، أن الخدمات الموجهّة لك شخصيا قد تتأثر في حال اختيار تعطيل خيار الملفات النصية. إذا رغبت في تعطيل خاصية إنزال الملفات النصية اضغط الرابط هنا للتعليمات التي ستظهر في نافذة منفصلة.

اغلاق