الأخبار

النظام السوري يزجّ بخطيب المسجد الأموي سابقاً في السجن

حميد الناصر ـ xeber24.net

اعتقلت عناصر المخابرات التابعة للنظام السوري منذ أيام “مأمون رحمة” خطيب المسجد الأموي السابق بدعوى إساءته لوزير أوقاف النظام، حيث أودعته السجن للتحقيق معه.

ومن جانبه قالت شبكة “صوت العاصمة” إن النظام السوري زجّ بـ “رحمة” في السجن بعد اعتقاله في مدينة دمشق وإن قرار إيقافه جاء على خلفية تطاوُله على وزير أوقاف النظام “عبد الستار السيد” بعد قرار الأوقاف عزل “رحمة” عن الخطبة في المسجد الأموي.

ولفتت الشبكة أن “رحمة” موجود حالياً في سجن “عدرا” المركزي، وسوف يبقى حتى استكمال التحقيقات معه بالتهمة المُوجَّهة إليه.

و جاء القرار بعد تداول مقطع فيديو لجزء من خطبة رحمة الجمعة الماضية، والذي وصف فيها الوقوف في طوابير الوقود بـ”رحلة ترفيهية”.

وأكد رحمة خلال خطبة له في المسجد الأموي أن مشاهدة الناس على محطات الوقود، وهم يضيفون بعضهم الطعام والشراب والحلوى، ويقيمون على خدمة بعضهم، يعكس روح المحبة التي ازدادت.

وتعرض خطيب المسجد الأموي إلى السخرية من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، متمنين له أن يعيش رحلات ترفيهية متواصلة حتى يشعر بما يشعرون به من أزمات.

والجدير ذكره عزلت أوقاف النظام السوري “رحمة” عن الخطابة في مطلع الشهر الماضي بعد خطبة تحدث فيها عن أزمة المحروقات في البلاد، وبعد عزله تهجمت صفحة تحمل اسم “مأمون رحمة” في فيسبوك على وزير أوقاف النظام وعلى الخطباء الذين تم تعيينهم خلفاً له في المسجد الأموي لكن “رحمة” نفى حينها أن يكون له أي صلة بالصفحة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق