اخبار العالم

إيران تستبعد الحل الدبلوماسي لأزماتها مع واشنطن

استبعدت طهران إمكانية إيجاد حل دبلوماسي سريع لأي أزمة قد تنشب بين إيران والولايات المتحدة، مشيرة إلى أن السبب في ذلك يعود لانقطاع قنوات الاتصال.

وقال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف: “بسبب الظروف التي خلقتها الإدارة الأمريكية الحالية، لا يمكن حل أي أزمة بشكل سريع وسهل، كما تمت تسوية الأزمة التي برزت باحتجاز إيران الجنود الأمريكيين العشرة في مياهها عام 2010”.

كما قال ظريف لوكالة “رويترز” ردا على سؤال حول إمكانية اتصاله بنظيره الأمريكي مايك بومبيو للحد من الأزمة بين البلدين: “كلما تحدث بومبيو عن إيران يهينني. ولم علي حتى الرد على اتصاله”؟

وأضافَ ظريف: “في الوقت الحالي، تعيش منطقتنا في وضع حرج للغاية ويتم اتخاذ إجراءات خطيرة في المنطقة، لذلك نحن بحاجة إلى مشاورات مع جميع جيراننا”.

هذا بينما قال الرئيس الإيراني حسن روحاني، في كلمة له أمام مجموعة من قدامى المحاربين الجمعة، في احتفال بذكرى الحرب الإيرانية العراقية بين عامي 1980 و1988، إن بلاده “لن تستسلم للضغوط الأميركية حتى لو تم قصفها”، وذلك وسط توترات متزايدة بين طهران وواشنطن.

واحتدم التوتر بين طهران وواشنطن في الأسابيع القليلة الماضية، بعد أن شدد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب العقوبات على إيران لحرمانها من بيع النفط في الأسواق العالمية، وإرساله قوات عسكرية إضافية إلى الشرق الأوسط، لمواجهة تهديد إيران مصالح واشنطن في المنطقة.

وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق