اخبار العالم

مسؤول فرنسي: “حفتر” أبلغ “ماكرون” عدم وقف إطلاق النار في البلاد

شيلان أحمد _xeber24.net _وكالات

قال مسؤول بالرئاسة الفرنسية إن قائد قوات شرق ليبيا (الجيش الوطني الليبي) خليفة حفتر أبلغ الرئيس إيمانويل ماكرون أن الظروف غير مواتية لوقف إطلاق النار ولكنه سيكون مستعدا للحديث إذا ما توفرت هذه الظروف.

وقال المسؤول بالرئاسة ”ما نراه من انعدام للثقة بين الأطراف الليبية أقوى اليوم من أي وقت مضى“.

وأضاف ”عندما طُرحت قضية وقف إطلاق النار على الطاولة، كان رد فعل حفتر عليها هو التساؤل ‭‭‭‘‬‬‬نتفاوض مع من لوقف إطلاق النار اليوم؟‭‭‭‘‬‬‬“.

وأفاد المسؤول بأن ماكرون طلب من حفتر القيام بخطوة علنية صوب وقف إطلاق النار وبأن حفتر رد عليه بالقول إن ثمة حاجة لحوار سياسي شامل وإنه مستعد لذلك إذا كانت الظروف مواتية لوقف إطلاق النار.

ويدعو ماكرون والمسؤولون الفرنسيون منذ عدة أسابيع إلى وقف غير مشروط لإطلاق النار في معركة طرابلس التي بدأها حفتر الشهر الماضي بهجوم على العاصمة الليبية.

وكان ماكرون التقى بالسراج في وقت سابق هذا الشهر، لكن بعد يوم من اللقاء طلبت حكومة السراج من 40 شركة أجنبية، منها توتال الفرنسية للنفط، تجديد التراخيص وإلا أوقفت عملياتها.

وحذر مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا غسان سلامة، من أن البلاد “على وشك الانزلاق إلى حرب أهلية”، مما قد يعرض جيرانها للخطر. وقال إن متطرفين من تنظيمي داعش القاعدة يستغلون الفراغ الأمني بالفعل.

وتتنازع السلطة في ليبيا حكومتان متنافستان، الأولى حكومة الوفاق المعترف بها دوليًا ومقرها طرابلس ويديرها فايز السراج والثانية حكومة موازية في شرق البلاد يدعمها “الجيش الوطني الليبي” وأعلنها المشير خليفة حفتر من جانب واحد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق