الأخبار

الفصائل المتطرفة تقتل “أستانا” وتهاجم قوات النظام وروسيا بالمفخخات في ريف حماة

حميد الناصر ـ xeber24.net

شنت الفصائل المتطرفة وتنظيم “جبهة النصرة” (هيئة تحرير الشام حالياً) يوم الثلاثاء 21/مايو، هجومًا معاكسًا لاستعادة السيطرة على بلدة كفرنبودة الاستراتيجية شمالي حماة.

وقال ناشطون من ريف حماة لمراسل (خبر24)، بأنَّ المعركة بدات بعد التمهيد بعشرات القذائف الصاروخية والمدفعية والمفخخات التي استخدمتها “جبهة النصرة” ضد القوات الروسية والسورية في ريف حماة.

وأضاف الناشطون أن جميع التنظيمات الإرهابية والفصائل المتطرفة الموالية لتركيا، بدأت بالهجوم نحو بلدة كفرنبوذة، بعد إتخاذها قرار قتل “أستانا”.

ولفت الناشطون أن ريف حماة شهد يوم دامي من قبل المتطرفين، حيث قصفت الفصائل بدعم من تنظيم “جبهة النصرة”، حواجز النظام في قرى الصهرية والحميرات والقروطية ومواقع روسية أخرى في بلدة كفرنبودة ومعسكر بريديج شمالي حماة بصواريخ غراد، بالإضافة لقيام مسلحي النصرة بقتل وجرح عدد من عناصر النظام، عن طريق إستخدام القناصات على جبهات غربي حماة.

والجدير ذكره أنَّ قوّات النظام بدأت حملتها العسكرية على محاور ريف حماة، منذ أيام وسيطرت على قرى الجنابرة وتل عثمان وكفرنبود ثم سيطرت على قرى الكركات والمستريحة وقلعة المضيق، لقوم النظام التركي بالضغط ولعب ورقة “استانة” الأمر الذي جعل قوات النظام تتوقف عن عمليتها العسكرية، ليبدأ بعدها دور التنظيمات الموالية لتركيا بشن هجومها المباغت.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق