شؤون ثقافية

بقايا ملحمة جلجامش في ملحمة سيامند وخجي

بقايا ملحمة جلجامش في ملحمة سيامند وخجي
 
Bavé Raman
يقول الباحث الروسي الكبير صلوات كولياموف :
(لا نعلم كيف يصبح شخص ما سومرلوجيا مالم يكن ملما بإحدى اللهجات الكردية)، وذلك لشدة التقارب اللغوي بين السومرية والكردية.
وفي هذا البحث سنكتب على أن ملحمة سيامند هي من بقايا ملحمة جلجامش، ولا يمكن تصور كامل التغيرات التي طرأت على ملحمة جلجامش حتى تحولت إلى ملحمة سيامند، فذاك يحتاج إلى المزيد من الأبحاث، ولكن سنذكر أهم المراحل والتطورات مقتبسين من عمل بحثي دقيق استطاع فيه الباحث الكردي مسعود دالبوداك أن يلخصها بأسلوب مبسط ونترك باقي التصورات والافتراضات التي تعرّضت لها الملحمة لخيال وذكاء القارئ.
وهذه بداية اختصار لملحمتين على ان نتحدث في القسم الثاني والاخير عن التشابه بينهما.
 
ملحمة جلجامش :
اكتشفت الملحمة السومرية التي كتبت بأسلوب شعري وبخط مسماري على اثني عشر لوحا طينيا عام 1853م في موقع أثري في ما يُعرف اليوم بالعراق، وعرفت فيما بعد أنّها كانت ضمن مكتبة آشور بانيبال في نينوى، ويحتفظ بها حاليا في المتحف البريطاني.
وتتحدّث الملحمة عن جلجامش وتقول عنه الملحمة أنّه ملك أور من أم إلهة ووالد بشريّ، وتتحدّث الأسطورة عنه كملك مستبدّ يسخّر شعبه في بناء سور عظيم، ويجامع العرائس قبل أزواجهنّ،وتخلق الآلهة نظيرا له يعرف بأنكيدو الذي تغريه إحدى مومسات معابد أور، وتقنعه بالمجيء إلى أور ليشاهد ممارسات جلجامش ويتصارع معه، لكن الغلبة تكون لجلجامش، لكنّ جلجامش يشفق عليه ويتذكّر رؤيا فسرته له والدته ننسون،أنّه سيلتقي بصديق يتحوّل إلى أخ له، وبالفعل تبارك ننسون صداقتهما وتقبل بأنكيدو كأخ لجلجامش، ثم يخوض كلّ من جلجامش وأنكيدو مغامرة، حيث يذهبان للقضاء على حارس الغابة خمبابا ويقضيان عليه بالفعل، ثم تعرض الآلهة عشتار على جلجامش الزواج بها، لكنّه يرفضها، وهي تحاول الانتقام منه فتطلب من والدها الإله آنو ثورا سماويا ليقضي على جلجامش، ويوافق والدها على ذلك، لكن يستطيع كلّ من جلجامش وأنكيدو القضاء على الثور السماوي، فيقرّر مجمع الآلهة الانتقام من جلجامش فتفجعه بموت صديقه وأخيه أنكيدو إثر مرض عضال، وهذا ما يجعل جلجامش يبحث عن الخلود، فيغادر أور ويذهب في رحلة شاقة، ليلتقي بأوتنابشتم الذي صار إلها ويطلب منه جلجامش أن يدلّه على طريقة تجعله يصبح خالدا، فيقول له إن كنت تريد ذلك فعليك أن لا تنام سبعة أيام بليالها، لكن جلجامش لا يستطيع مقاومة النوم، ثم تشفق عليه زوجة أوتنابشتم فتعطيه خيارا آخر، فتدلّه على عشبة في قعر بحر دلمون، وبالفعل يستطيع الحصول عليها، ولكن أثناء عودته تسرق إحدى الأفاعي منه عشبة الخلود، فيعود حاملا معه حكمة القيام بالأعمال الخالدة التي تمجّد اسمه.
 
ملحمة سيامند وخجي:
ملحمة سيامند وخجي تدخل في إطار الأدب الشفاهي الكردي، وتعرف الملحمة لدى الكرد بقصّة (Gurrî) والتي تعني الأجرب أو الأصلع، يبدأ سيامند طفولة قاسية ويقال أنّ سيامند كان تحت وصاية أو رعاية زوجة عمه وهذا يعني أنّه يتيم الوالدين، “كذلك تحكي بعض الروايات أنّ له أخا أيضا حمل وصايته عم لهم ويحمل ذات الصفات لسيامند، وهو قره كيتران وكان سيامند كما تقول الصيغة الكردية الحرفية “شبِع البطن مرة وجائعا لعشرات المرات” وعرف في قريته أنّه طفل عنيد عنيف، فلم يكن محبوبا لدى أهالي القرية، وبعد عديد الشكاوي من أهالي القرية، وبعد أن جعل زوجة عمه تذبح (ثور البدل للحراثة) مدّعيا أنّ عمه رأى حلما يقتضي تأويله تقديم قربان، وطلب منه أن يضحي بثور البدل ويدعوا أهل القرية لتناوله في دعوة عامة، فقام عمه بطرده من المنزل تماما وحتى من القرية،ولهذا عاش سيامند في أطراف القرية، يقطع الطريق ليؤمن مأكله وملبسه، ولكن استطاع أحدهم جلبه بخديعة إلى داخل القرية ليتعرض لضرب شديد من الجميع، وهذا ما دعاه ليعيش في الأدغال، ويتعرّف على قره كيتران بعد صراع، ويغلبه سيامند مستنجدا بدعاء طلسمي، كان قد تلاه عليه الخضر وترجمتها (يا الله،ويا حلمي الذي رأيته بعد منتصف الليل) ويقال أنّ سيامند رأى الخضر في منامه، وتلا عليه هذا الدعاء الطلسمي، ووعده أنّه بتلاوته لهذا الدعاء لن يغلبه أحد، وأنه لن يُقتل على يد إنسان، ثم يصبحان بعد ذلك صديقين وأخوين “وتقول بعض الروايات أنّ كليهما كانا أخوين يتيمين، وقام برعايتهما أعمامهما ثم يتابعان تشرّدهما وقاما معا بنوع من الصعلكة والقنص وتنصيب الفخاخ ليملئا بطنيهما الجائعتين على الدوام،وتعرّضا لهجمات الحيوانات المفترسة، ولا يُعلم أنّ لقاء سيامند بقره كيتران كان قبل وصوله إلى منزل أحد الاقطاعيين الأمراء، وطلب منه سيامند البقاء عنده يدافع عنه وأملاكه والبقاء بدون عمل سوى الدفاع عنه عند الضرورة، أم بعد لقائه بخجي، (يلفّ الغموض ظهور أحداث وشخصيات هذه الملحمة منذ بدايتها إلى نهايتها، فلا ترابط منطقي في الحبكة،وهذا له مغزاه الذي سنحاول فهمه لاحقا عند المقارنة بين ملحمتي جلجامش وسيامند) وعلى كلّ حال دعونا نفترض أنّهما التقيا قبل هذا ، لكن تختفي شخصية قره كيتران في تلك الأثناء، ويتعرض الامير الاقطاعي لعملية سلب من قبيلة أخرى فيذهب سيامند لمواجهة هؤلاء اللصوص، ويأخذ منهم أملاكهم أيضا، وهذا ما يجعل الأمير الاقطاعي يعرض عليه الزواج بابنته التي كان سيامند قد طلب منها قبلة في السابق فتكبّرت عليه، وقالت أنا أميرة وأنت لست سوى خادم أجرب فرفض سيامند الزواج بها، وأخذ حصته مما استعاده وغادر قرية الأمير الاقطاعي.
والتقى سيامند وخجي وقره كيتران في خيمة تقطنها أخت (خجي)لسبعة أخوة قامت باستضافتهما إلى أن جاء إخوتها السبعة، وقد عشق كلّ من سيامند وخجي الآخر، وعلم سيامند أنّ أمير قبيلة الشكاكا يريد خطبة خجي والزواج بها، وهي لا ترضى بذلك وكذلك أخوتها، ولهذا قاموا بتنصيب خيمهم بعيدا عن الناس،بالقرب من جبل سيبان خلات، وعندما يذهب إخوة خجي برفقة قطعانهم إلى المراعي القريبة يبقى سيامند وقره كيتران في مخيمهم ومعهم خجي، ثم يقرر سيامند الذهاب إلى بلدة قريبة ليأتي بحاجات الخطبة كخاتم وسواه من الحلي ليتزوج بحبيبته خجي، ويخشى من صديقه أو أخيه قره كيتران على حبيبته فيوثقه ويربطه بشدة، ويغادر ثم يعود ليرى الأمير الشكاكي قد أخذها عنوة، وتعرّض صديقه قره كيتران لضرب من رجال الأمير، ثم يذهب سيامند ليأخذ حبيبته عنوة ويهرب معها إلى جبل سيبان خلات، وعندما يتعبان يأخذ استراحة فينام متوسّدا فخذ حبيبته كطفل في حضن أمه، ثم ترى حبيبته سبعة وعول يتصارعون مع وعل أجرب على أنثى، فيستطيع هذا الوعل غلبتهم جميعا، تبكي متذكرة إخوتها السبعة، فتنزل دمعة من خدها على وجه سيامند لتوقظه فيسألها سبب بكائها، وعندما يعلم السبب يذهب لينحر الوعل التي جعلت حبيبته تبكي، وبالفعل ينحره لكن الوعل يركله فيسقط سيامند في الوادي ويموت، ثم تغطي خجي عينيها وترمي بنفسها إلى أسفل الوادي لتموت برفقته.
 
قبل البدء بالمقارنة بين الملحمتين فيجب علينا ان نعلم أهم الرموز و التطورات الثيولوجية الكردية المرتبطة بالملحمتين وهي كالآتي:
 
الثور:
يحتل الثور مكانة مهمّة في الثيولوجيا الكُردية، ويعتبر من أول الحيوانات التي تم تدجينها في كُردستان، ويشكل اسم القبيلة الكُردية گوران (عبدة الثور) إثباتا على وجود معبودة الثور والبقرة المقدسة قديما عند كُرد زاگروس وميزوپوتاميا السفلى، وتؤكد الآثار المكتشفة أن الألف الثالث والثاني قبل الميلاد فترة ازدهرت فيها عبادة الثور المتزامنة مع العهد السومري والحوري والميتاني، ويبدو أنّ عبادة الثور السماوي والميثولوجيا المتعلّقة بها كانت واسعة الانتشار بين الأقوام الآرية.
 
الشمس:
الثيولوجيا الكُردية تعتبر النار والنور مقدّسات تنبع من نفس الأصل المشرك؛ أي الشمس، ونرى طيلة التاريخ الكُردي وجودها كمقدّسات تمثل العبادة لذاتها أو وسيلة لتقديس غيرها، وكان تقديس الأجرام السماوية رائجا كثيرا في الثيولوجيا الكُردية على مرّ التاريخ، وعلى رأسها تقديس الشمس التي كانت ترمز إلى الإله ميترا، وهي مرحلة تظهر فيها الهنوثئيسمية بشكل واضح.
 
الزردشتية:
يرى باحثون أنّ زرادشت أتى لإصلاح الديانة الآرية القديمة بما فيها الديانة الميترائية، والمرجح أنّه عمل على إستئصال الطبقية من أرض آريا وتكوين ديانة توحيدية واحدة، كذلك دخلت على الثيولوجية الكردية الأديان السماوية الثلاث إضافة إلى المانوية، ولهذا يجب أن نضع التطورات الثيولوجية بعين الاعتبار عندما نرى أنّ من المحتمل أن تكون ملحمة سيامند هي من بقايا ملحمة جلجامش كما أسلفنا.
مما تقدّم نعلم مدى التغييرات التي طرأت على ملحمة جلجامش، فقد مرّت هذه الملحمة بتغييرات ثيولوجية مرافقة لها التغييرات الاجتماعية.
 
المقارنة :
_ الصياغة البنيوية للملحمتين :
كلا الملحمتين جاءتا على شكل قصيدة ملحمية، ولكن كتبت جلجامش على ألواح طينية بينما وصلتنا ملحمة سيامند بشكل قصيدة ملحمية وصلتنا شفاها من أجداد الكرد،وهذا من دواعي تصوّرنا أنها من بقايا ملحمة جلجامش.
التغنّي بظلم البطل ورحمته معا،ففي مطلع ملحمة جلجامش يتغنّى بقوته وظلمه وخلود اسمه بسبب الأعمال الجيدة التي قام بها، والحكمة التي فتّش عنها فتقول “هو الذي عرف كلّ شيء فغنّي باسمه يا بلادي”.
كذلك في ملحمة سيامند يتغنّى بأعمال الصعلكة التي قام بها سيامند وصديقه أو أخيه قره كيتران، كذلك يلاحظ هذا التغنّي بظلم البطل ورحمته في معظم الملاحم الشفوية الكردية.
في ملحمة جلجامش يشترك اثنين من الذكور في البطولة “جلجامش وأنكيدو” كذلك في ملحمة سيامند يشترك بطلان من الذكور في البطولة “سيامند وقره كيتران”.
في ملحمة جلجامش يموت أنكيدو قبل جلجامش ويترك الدور البطولي لجلجامش حتى نهاية الأسطورة، في ملحمة سيامند يموت قرهكيتران قبل سيامند ويبقى الدور البطولي لسيامند حتى نهاية الملحمة.
للرؤى دور تنبؤي في ملحمة جلجامش، فهو يرى في حلمه ما تأويله أنّه سيلتقي بصديق وكذلك في ملحمة سيامند يرى سيامند في حلمه “الخضر” الذي يلقّنه دعاء طلسميا لمجابهة خصومه دون أن يخسر المخاصمة ويعده أنّه لن يقتل على يد بشر.
في ملحمة جلجامش يتصارع كل من أنكيدو وجلجامش في البداية ويغلب جلجامش أنكيدو،وكذلك يتصارع كلّ من سيامند وقره كيتران وتكون الغلبة لسيامند، وهكذا يمكن إيجاد العديد من القواسم البنيوية المشتركة بين الملحمتين، ولكن في ملحمة سيامند تظهر الكثير من التحوّلات وربما جرى نسيان الكثير من التفاصيل وعوّضت بالتغييرات الملائمة للتطور الديني والاجتماعي منذ آلاف السنين، وإلى وقت صناعة آخر نسخ الملحمة السومرية المتمثّلة بسيامند وخجي،فيمكن النظر إلى التعويض عن رحلة الخلود لجلجامش برحلة هروب سيامند مع حبيبته خجي، حيث تبدو الحكمة التي اكتشفها جلجامش عبر القيام بالأعمال الجيّدة معوضا عنها بالهروب مع الحبيبة، وربما كان ذلك علاجا لمشكلة اجتماعية جديدة، وهي أنّ الاقطاعيين كانوا يأخذون من يريدونها زوجة لهم، بحكم نفوذهم، فكان سيامند هو الشخصية البطلة الأسطورية التي جابهت ذلك الواقع، ولا يخفى على الباحث التأثيرات الاجتماعية الرومانية، والتي ربما أخذت الملحمة الأصل إلى منحى آخر متأثرا بالعصور الهلنستية والتأثيرات الأوربية، عندما كانت تحكم الشرق منافسة ومناصفة مع الإمبراطوريات الإيرانية قبل مجيء العرب المسلمين إلى المنطقة بعد ” الفتوحات الإسلامية،ولهذا نرى خجي تنتحر بعد مصرع حبيبها، ما يذكرنا بروميو وجولييت.
 
فلك وعشتار:
في ملحمة جلجامش عندما يقضي كلّ من أنكيدو وجلجامش على خمبابا تعرِض الإلهة عشتار الزواج من جلجامش لكنه يرفض الزواج بها.
نرى التعويض في ملحمة سيامند بعدّة صور منها عندما يعرض عليه البيك عمر الزواج من ابنته أليفة، ولكنّه يرفض الزواج، والجدير بالذكر أنّ الزواج عرض عليه بعد قضائه على رجل من البكوات وأخذ من قافلته كلّ ما فيها.
ولكن الأهم هو ذهابه لقتال “فلك” وفلك هذه في الميثولوجيا الكردية تعني القدر أو الحظ، ولكن في ملحمة سيامند هي مخلوق أنثوي تضحك في وجه الفقراء والمساكين والأيتام حينا، ومن ثم تحول أفراحهم إلى كوارث وكانوا يعتقدون أنّها تسكن في اليمن، لكن الغريب أنّ اليمن موجودة في معظم الأساطير الكردية، وترمز إلى البعد(ولا نعلم ما إن كانت اليمن مرتبطة في الأسطورة الكردية بالغزوات الإيرانية على اليمن في عهودها الإمبراطورية) وفي المراحل النهائية في ملحمة سيامند نراه يفتش عن فلك ليقتلها، ولكنه يلقى حتفه في النهاية أثناء نحره للوعل الجبلي.
ونجد ايضا مبارزة شاقة بين سيامند والمرأة التي تصير زوجة لأخيه أو صديقه قره كيتران التي كانت متنكّرة بزي الرجال ويبارزها لمدة ثلاث أيام بلياليها كما تقول الملحمة، ولكنّ عندما يصارعها تخرج له مفاتنها الأنثوية، فلا يقتلها ثم تطلب منه الزواج، لكنّه يزوجها لصديقه أو أخيه قره كيتران، كذلك يظهر الخلط بين شخصية أنكيدو الذي يفترض أنّه قره كيتران الذي تغويه المومس من إحدى معابد أوروك، ولكن نلاحظ التدارك، حيث لا يتزوجها سيامند ويزوجها لأخيه قره كيتران.
كذلك تتشابه الملحمتان هنا اختصارا، فعندما يغلب سيامند قره كيتران يذهب هو قره كيتران للبحث عن الزواج وقتل فلك، وهذا يذكرنا برحلة جلجامش وأنكيدو لقتال خمبابا.
 
المومس التي جلبها الصيّاد من معابد أور :
ويظهر كيف تم علاج هذه المسألة لدى صانع الفلكلور الكردي، حيث يفهم والد أليفة مدى قوة وشراسة سيامند فيخشاه لكي لا يقتله يوما ما، وذلك بعد قتله لأحد البكوات الأقوياء، فيعرض عليه الزواج بأليفة ابنته التي لم تعط سيامند جرعة ماء أو رفضت أن يقبلها سيامند، ولكنّها تأتي بناء على طلب والدها وتطلب منه الزواج بها،لكن سيامند يرفض ذلك، وهنا نرى أن دور المومس قد انقلب الى دور آخر، وفقا للمستجدات ومرور آلاف الأعوام على النسخة الأصلية “ملحمة جلجامش”.
 
ما هو التعويض عن الآلهة:
نجد التعويض عن الآلهة التي لها أدوار مهمّة في ملحمة جلجامش في ما ذكر آنفا عن فلك وعن إخوة خجي السبعة “حيث يجري الحديث في ملحمة جلجامش عن الآلهة السبعة الذين عمّروا أسوار أور”والوجهاء والأمراء الذين يمرون في ملحمة سيامند، وكذلك نجد الرموز الماورائية في الأحلام التي يشاهدها سيامند، وكذلك نجد رؤية سيامند للخضر، ووعده له أنّه لن يقتل على يدإنسان.
 
الثور في الملحمتين :
في ملحمة جلجامش يكون جلجامش سليل الثور النطّاح والدا لجلجامش، وفي ملحمة سيامند تبدأ رحلة سيامند إلى الأدغال والصعلكة بعد تضحيته بثور البدل، حيث تكون هذه التضحية بخديعته لزوجة عمه وتضحيتها بالثور، القشة التي قصمت ظهر البعير، فيتم طرده أو هروبه من بيت عمه، وهنا لا يوجد شبه كبير، ولكن يمكننا قراءة التحوّل الذي طرأ على البنية الثيولوجية الكردية، فتم التصرف بالملحمة وفق المعطيات الثيولوجية والاجتماعية الجديدة.
 
وجه البحث عن الخلود في ملحمة سيامند:
هنا علينا النظر إلى عدم الترابط المنطقي، ولا حتى البنيوي في ملحمة سيامند، ما دعانا لوضع احتمال أنّها من بقايا ملحمة جلجامش.
نجد في ملحمة جلجامش أنّه وبعد موت أنكيدو يذهب جلجامش للبحث عن الخلود، ولكنّنا نجد كما تقول إحدى الروايات بأنّ صديق أو أخ سيامند قره كيتران يقتل أقارب زوجة سيامند الثانية “زينب” أو “سينم” يقوم سيامند بقتل قره كيتران، أو أنّه يقتل لأنّ سيامند ربطه، فجاء رجال الأمير الشكاكي فقتلوه، وعلى كل حال تبدأ رحلة سيامند لقتل فلك والتي يراها أنّها المسؤولة عن يتمه وبؤسه، وعندما يقتلها فإنّه سيحصل على السعادة، وهنا وجه التعويض والتشابه بين الملحمتين.
 
الفروقات بين الملحمتين ما يدلّ على التلاعب بالنسخة الأصلية :
فجلجامش ملك وسيامند يتيم، وجلجامش ذو شعر كثيف وشعر رأسه كشعر امرأة، بينما سيامند يُدعى بالأصلع أو الجربان ولا شعر على فروة رأسه.
أنكيدو يشبه سيامند أكثر، لكن يبدو أنّه قد تم تحويله إلى أخ حقيقي أو صديق لسيامند، ولكنّه يُقتل ويموت قتلا، بينما يقتل قره كيتران قبل سيامند، وهذا الاختلاف إنّما يدلّ على محاولة للتمويه أو سوء فهم،أو سوء نقل من القدماء، ونحن هنا نتحدّث عن آلاف الأعوام،وهذه الاختلافات إنّما تدلّ على الترابط، وتزيد من الاحتمال بأن تكون ملحمة سيامند من بقايا ملحمة جلجامش.
 
الخاتمة :
ختاما لا يمكننا القول أنّ هذا البحث قد أخذ نصيبه الوافي كما يستحقّ موضوع كهذا، والذي فيه نفترض أنّ ملحمة سيامند هي من بقايا ملحمة جلجامش، وربما يكون النصيب الأوفر هو في فتح باب لدراسة الموروث الشفاهي الكردي ومقارنته بالأساطير التي تم الكشف عنها في ميزوبوتاميا في القرن المنصرم.
وفي المحصلة يمكننا القول بكلّ ثقة أنّ هناك علاقة وطيدة بين ملحمة سيامند و جلجامش وذلك نظرا لكل ما ذكر اعلاه.
 
المصدر :
بتصرف وايجاز من بحث بعنوان :بقايا ملحمة جلجامش في ملحمة سيامند ل حسين شاكر في sormey

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. سياسية الخصوصية

جمع البيانات
عند استخدام الموقع قد تصادف مناطق مثل المنتديات أو خدمات الفيديو حيث يتم الطلب منك كمستخدم إدخال معلومات المستخدم الخاصة بك. يتم استخدام مثل معلومات المستخدم هذه فقط للهدف التي يتم جمعها من أجله، وأي أغراض أخرى يتم تحديدها في نقطة الجمع وذلك بالتوافق مع سياسة الخصوصية هذه. لن نقوم بالإفصاح عن أي من معلومات المستخدم التي توفرها لطرف ثالث دون إصدارك الموافقة على ذلك، باستثناء ضرورة توفير خدمات قمت بتحديد طلبها.
إلغاء الاشتراك
تستطيع عندما تريد سحب موافقتك على استلام مخاطبات دورية بخصوص المواصفات، والمنتجات، والخدمات، والفعاليات وذلك عن طريق الرد على وصلة "إلغاء الاشتراك" في المخاطبات القادمة منا. الرجاء ملاحظة أننا لن نقوم بالإفصاح عن معلومات المستخدم الخاصة بك لطرف ثالث لتمكينه من إرسال مخاطبات تسويق مباشرة لك دون موافقتك المسبقة على القيام بذلك.
الملفات النصية (كوكيز)
يتوجب عليك أن تعلم أنه من الممكن أن يتم جمع المعلومات والبيانات تلقائيا من خلال استخدام الملفات النصية (كوكيز). وهي ملفات نصية صغيرة يتم من خلالها حفظ المعلومات الأساسية التي يستخدمها موقع الشبكة من أجل تحديد الاستخدامات المتكررة للموقع وعلى سبيل المثال، استرجاع اسمك إذا تم إدخاله مسبقا. قد نستخدم هذه المعلومات من أجل متابعة السلوك وتجميع بيانات كلية من أجل تحسين الموقع، واستهداف الإعلانات وتقييم الفعالية العامة لمثل هذه الإعلانات. لا تندمج هذه الملفات النصية ضمن نظام التشغيل الخاص بك ولا تؤذي ملفاتك. وإن كنت تفضل عدم جمع المعلومات من خلال استخدام الملفات النصية، تستطيع اتباع إجراء بسيط من خلال معظم المتصفحات والتي تمكنّك من رفض خاصية تنزيل الملفات النصية. ولكن لا بد أن تلاحظ، أن الخدمات الموجهّة لك شخصيا قد تتأثر في حال اختيار تعطيل خيار الملفات النصية. إذا رغبت في تعطيل خاصية إنزال الملفات النصية اضغط الرابط هنا للتعليمات التي ستظهر في نافذة منفصلة.

اغلاق