الأخبار

بعد ظهور “الجولاني” ضباط من الاستخبارات التركية تأمر “الجيش الوطني” للتوجه والمشاركة في معارك حماة

حميد الناصر ـ xeber24.net

تداول ناشطون وصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي يوم السبت صوراً تظهر تحرك لمسلحي “الجيش الوطني” الموالي للنظام التركي من ريف حلب الشمالي باتجاه محافظة إدلب، لمساندة تنظيم “جبهة النصرة” في المعارك التي يخوضها ضد روسيا وقوات النظام في ريف حماة الشمالي.

وأفاد مصدر خاص من إدلب لمراسل (خبر24) أنه منذ بداية المعارك في ريف حماة، لم يبدي مسلحي “الجيش الوطني” أهمية لما يجري ، ولكن بعد التصريحات التي أطلقها زعيم “النصرة” أبو محمد الجولاني، أمر ضباط في الاستخبارات التركية مسلحي “الجيش الوطني” بالمشاركة في معارك حماة وإدلب، حيث بدأ المسلحين وألياتهم بالتوجه إلى المنطقة.

وأشار المصدر ذاته أن متزعمين في “الجيش الوطني” أجرو عدة إجتماعات مع ضباط من الإستخبارات التركية، بعد التصريحات التي أطلقها الإرهابي “أبو محمد الجولاني”.

ومن جانله تداول ناشطون وصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي، إعلان فصيل “شهداء الشرقية” المتطرف في ريف حلب الشمالي بالإضافة لعدد من الفصائل الأخرى الموالية لتركيا، انضمامهم إلى فصيل “جيش العزة” المتواجد في ريف حماة الشمالي، بهدف المشاركة في العملية العسكرية على ريف حماة الشمالي.

والجدير ذكره تأتي التحركات المسلحة الأخيرة التي قام بها “الجيش الوطني” تزامناً مع ظهور متزعم تنظيم “جبهة النصرة” الإرهابية (هيئة تحرير الشام حالياً) أبو محمد الجوﻻني، في اجتماع جمعه مع عدد من الإعلاميين، حثَ من خلاله مسلحي “الجيش الوطني” على المشاركة وفتح الجبهات ضد النظام في الشمال السوري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق