اخبار العالم

نائب جمهوري يكشف سبب الحشد الأميركي في الخليج

قال مشرع جمهوري بارز، الجمعة، إن السبب وراء تصاعد التوتر في منطقة الشرق الأوسط بين واشنطن وطهران كان محددا للغاية، ويتضمن احتمال خطف وقتل جنود أميركيين.

وأضاف النائب عن ولاية تكساس مايكل ماكول، الجمهوري البارز في لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب، لصحيفة “يو إس إيه توداي”: “إلى الحد الذي يمكنني مناقشته، فإن معلومات مخابراتية” دفعت وزارة الدفاع (البنتاغون) بمجموعة بحرية ضاربة إلى الشرق الأوسط.

وقال مسؤولون بإدارة الرئيس دونالد ترامب إن هذه الخطوة اتخذت لمواجهة “تهديدات وشيكة من إيران” للقوات الأميركية في المنطقة.

وتزايد التوتر في الأيام القليلة الماضية بسبب مخاوف من اندلاع صراع أميركي-إيراني.

وسحبت الولايات المتحدة، الأسبوع الماضي، بعض دبلوماسييها من سفارتها في بغداد، بعد هجمات على أربع ناقلات نفط في الخليج.

وأوضح ماكول إن مسؤولي المخابرات الأميركية علموا أن قاسم سليماني قائد فيلق القدس، الذي يخوض حروب إيران بالوكالة في المنطقة، التقى الميليشيات الإيرانية، وقال: “نحن نستعد لخوض حرب بالوكالة واستهداف الأميركيين”.

وذكرت “يو إس إيه توداي” أن “الرسالة نفسها سُلمت إلى ميليشيا حزب الله، وهي جماعة إرهابية ترعاها إيران”.

وأمام هذه التهديدات الوشيكة من جماعات عراقية مسلحة مدعومة من إيران، أرسلت واشنطن حاملة طائرات وقطع أخرى، إضافة إلى قاذفات “بي- 52”. كما أمرت إدارة ترامب بسحب الدبلوماسيين الأميركيين غير الأساسيين من العراق.

لكن البيت الأبيض أرسل إشارات متضاربة، خلال الأيام الأخيرة، وسط عدة تقارير إعلامية أميركية تحدثت عن خلافات في صفوف إدارة ترامب بشأن درجة الضغط على طهران.

ووفق تقارير إعلامية أميركية، يضغط مستشار ترامب للأمن القومي جون بولتون لاتخاذ موقف متشدد حيال إيران، لكن آخرين في الإدارة يعارضون ذلك.

سكاي نيوز

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. سياسية الخصوصية

جمع البيانات
عند استخدام الموقع قد تصادف مناطق مثل المنتديات أو خدمات الفيديو حيث يتم الطلب منك كمستخدم إدخال معلومات المستخدم الخاصة بك. يتم استخدام مثل معلومات المستخدم هذه فقط للهدف التي يتم جمعها من أجله، وأي أغراض أخرى يتم تحديدها في نقطة الجمع وذلك بالتوافق مع سياسة الخصوصية هذه. لن نقوم بالإفصاح عن أي من معلومات المستخدم التي توفرها لطرف ثالث دون إصدارك الموافقة على ذلك، باستثناء ضرورة توفير خدمات قمت بتحديد طلبها.
إلغاء الاشتراك
تستطيع عندما تريد سحب موافقتك على استلام مخاطبات دورية بخصوص المواصفات، والمنتجات، والخدمات، والفعاليات وذلك عن طريق الرد على وصلة "إلغاء الاشتراك" في المخاطبات القادمة منا. الرجاء ملاحظة أننا لن نقوم بالإفصاح عن معلومات المستخدم الخاصة بك لطرف ثالث لتمكينه من إرسال مخاطبات تسويق مباشرة لك دون موافقتك المسبقة على القيام بذلك.
الملفات النصية (كوكيز)
يتوجب عليك أن تعلم أنه من الممكن أن يتم جمع المعلومات والبيانات تلقائيا من خلال استخدام الملفات النصية (كوكيز). وهي ملفات نصية صغيرة يتم من خلالها حفظ المعلومات الأساسية التي يستخدمها موقع الشبكة من أجل تحديد الاستخدامات المتكررة للموقع وعلى سبيل المثال، استرجاع اسمك إذا تم إدخاله مسبقا. قد نستخدم هذه المعلومات من أجل متابعة السلوك وتجميع بيانات كلية من أجل تحسين الموقع، واستهداف الإعلانات وتقييم الفعالية العامة لمثل هذه الإعلانات. لا تندمج هذه الملفات النصية ضمن نظام التشغيل الخاص بك ولا تؤذي ملفاتك. وإن كنت تفضل عدم جمع المعلومات من خلال استخدام الملفات النصية، تستطيع اتباع إجراء بسيط من خلال معظم المتصفحات والتي تمكنّك من رفض خاصية تنزيل الملفات النصية. ولكن لا بد أن تلاحظ، أن الخدمات الموجهّة لك شخصيا قد تتأثر في حال اختيار تعطيل خيار الملفات النصية. إذا رغبت في تعطيل خاصية إنزال الملفات النصية اضغط الرابط هنا للتعليمات التي ستظهر في نافذة منفصلة.

اغلاق