اخبار العالم

“مادورو” يرحب بالمحادثات التي تجري في النرويج بين ممثلين من الحكومة الفنزويلية والمعارضة

شيلان أحمد _xeber24.net _وكالات

رحب الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، بالمحادثات التي تجري في النرويج، هذا الأسبوع، مع ممثلين للحكومة الفنزويلية والمعارضة، وقال إنها تهدف إلى إعداد «أجندة سلمية» لفنزويلا التي تعصف بها أزمة سياسية.

وكانت وزارة الخارجية النرويجية قد قالت، في وقت سابق، إن المحادثات في «مرحلة استكشافية». وللنرويج تاريخ من الوساطة في الصراعات.

وأعلن مادورو أمام نحو 6500 عسكري في احتفال في ولاية أراغوا شمال البلاد “بدأت المحادثات الهادفة إلى التقدّم نحو تحقيق اتفاقات للسلام والوفاق والانسجام، وأطلب دعم الشعب الفنزويلي كافة من أجل المضي قدماً على طريق السلام”.

وأضاف الرئيس الاشتراكي أن على “فنزويلا معالجة هذه النزاعات” وإيجاد حلول “من أجل التقدّم نحو السلام”، وذلك فيما تعيش البلاد أسوأ أزمة اجتماعية واقتصادية في تاريخها الحديث.

وفي يناير الماضي، دخلت فنزويلا في أزمة سياسية حادة، بعدما أعلن غوايدو نفسه رئيسا مؤقتا للبلاد بعدما اعتبرت المعارضة، أن فوز مادورو في الانتخابات التي أجريت في ديسمبر الماضي “غير شرعي”.

وسارعت الولايات المتحدة إلى دعم غوايدو، وقال الرئيس الأميركي دونالد ترامب، إنه يعترف به رئيسا شرعيا لفنزويلا، وبعد أميركا اعترفت عشرات الدول بغوايدو رئيسا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق