جولة الصحافة

رئيسة مجلس الاتحاد الروسي تناقش مع أردوغان مسألة إدلب و”إس-400″ … ليس هناك اي تغيرات في اتفاق التوريد

أعلنت رئيسة مجلس الاتحاد الروسي، فالنتينا ماتفيينكو، اليوم الجمعة، أنها ناقشت خلال لقائها مع الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، مسألة إدلب ومنظومات الدفاع الجوي “إس-400”.

وقالت ماتفيينكو للصحفيين عقب لقائها مع أردوغان: “تمت مناقشة مسألة إدلب، لقد أعربت عن القلق إزاء قصف القاعدة الروسية من جهة إدلب. لا يمكن أن لا يقلقنا ذلك، ولا يمكننا إلا أن نرد”.
وأشارت المتحدثة إلى أن أردوغان، بدوره، أعرب عن قلقه إزاء عدم ضمان نظام وقف إطلاق النار في إدلب.

وحول توريد منظومات الدفاع الجوي “إس-400” لتركيا، أفادت ماتفيينكو بأنه رغم الضغوطات الأميركية، لن يكون هناك أي تغييرات في اتفاقات توريد “إس-400”.

وقالت بهذا الصدد: “لقد صرح [أردوغان] بأنه رغم الضغوطات غير المسبوقة، كرئيس يمكنه أن يؤكد عدم وجود أي تغييرات هنا وأن الاتفاقات ستنفذ”.

هذا وتم توقيع اتفاقية توريد “إس-400” لتركيا في ديسمبر/ كانون الأول 2017 في أنقرة. وتحصل تركيا بموجب هذه الاتفاقية على قرض من روسيا لتمويل شراء “إس-400″، جزئياً.

وأثار نبأ تعاقد تركيا على شراء منظومة الدفاع الجوي الروسية حفيظة واشنطن، التي ترى ضرورة أن تشتري تركيا تقنيات عسكرية من صنع أمريكي أو أطلسي، كونها عضواً في حلف شمال الأطلسي (الناتو).

وأعلنت تركيا أنها لن تتخلى عن صفقة شراء منظومات صواريخ الدفاع الجوي الروسية من طراز “إس-400” وأن الدفعة الأولى من هذه الصواريخ ستصل إلى البلاد في تموز/ يوليو هذا العام، ومن جانبها تزعم الولايات المتحدة الأميركية، أن منظومات صواريخ “إس-400″، لا تتطابق ومعايير حلف الناتو، مهددة تركيا بفرض عقوبات، بل وأعلنت مرارا، أنه بإمكانها تأخير أو إلغاء عملية بيع أحدث طائراتها من طراز “إف-35” لأنقرة، خاصة وأن تركيا تعتبر إحدى الدول الأعضاء في البرنامج الدولي الأميركي الخاص بتصنيع الطائرة “إف-35″، إلا أن تركيا أعلنت أكثر من مرة من جانبها، بأن منظومات صواريخ “إس-400″، لا تعد تهديدا بالنسبة لطائرات “إف-35”.

سبوتنيك

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. سياسية الخصوصية

جمع البيانات
عند استخدام الموقع قد تصادف مناطق مثل المنتديات أو خدمات الفيديو حيث يتم الطلب منك كمستخدم إدخال معلومات المستخدم الخاصة بك. يتم استخدام مثل معلومات المستخدم هذه فقط للهدف التي يتم جمعها من أجله، وأي أغراض أخرى يتم تحديدها في نقطة الجمع وذلك بالتوافق مع سياسة الخصوصية هذه. لن نقوم بالإفصاح عن أي من معلومات المستخدم التي توفرها لطرف ثالث دون إصدارك الموافقة على ذلك، باستثناء ضرورة توفير خدمات قمت بتحديد طلبها.
إلغاء الاشتراك
تستطيع عندما تريد سحب موافقتك على استلام مخاطبات دورية بخصوص المواصفات، والمنتجات، والخدمات، والفعاليات وذلك عن طريق الرد على وصلة "إلغاء الاشتراك" في المخاطبات القادمة منا. الرجاء ملاحظة أننا لن نقوم بالإفصاح عن معلومات المستخدم الخاصة بك لطرف ثالث لتمكينه من إرسال مخاطبات تسويق مباشرة لك دون موافقتك المسبقة على القيام بذلك.
الملفات النصية (كوكيز)
يتوجب عليك أن تعلم أنه من الممكن أن يتم جمع المعلومات والبيانات تلقائيا من خلال استخدام الملفات النصية (كوكيز). وهي ملفات نصية صغيرة يتم من خلالها حفظ المعلومات الأساسية التي يستخدمها موقع الشبكة من أجل تحديد الاستخدامات المتكررة للموقع وعلى سبيل المثال، استرجاع اسمك إذا تم إدخاله مسبقا. قد نستخدم هذه المعلومات من أجل متابعة السلوك وتجميع بيانات كلية من أجل تحسين الموقع، واستهداف الإعلانات وتقييم الفعالية العامة لمثل هذه الإعلانات. لا تندمج هذه الملفات النصية ضمن نظام التشغيل الخاص بك ولا تؤذي ملفاتك. وإن كنت تفضل عدم جمع المعلومات من خلال استخدام الملفات النصية، تستطيع اتباع إجراء بسيط من خلال معظم المتصفحات والتي تمكنّك من رفض خاصية تنزيل الملفات النصية. ولكن لا بد أن تلاحظ، أن الخدمات الموجهّة لك شخصيا قد تتأثر في حال اختيار تعطيل خيار الملفات النصية. إذا رغبت في تعطيل خاصية إنزال الملفات النصية اضغط الرابط هنا للتعليمات التي ستظهر في نافذة منفصلة.

اغلاق