البيانات

قوات الدفاع الشعبي تنفذ عملية ضد الجيش التركي و تعلن مقتل 6 جنود أتراك

قالت قوّات الدفاع الشعبي HPG, في بيان نشرته اليوم الخميس (16 أيّار), إنّ مقاتلي الكريلا ومقاتلات من وحدات المرأة الحرّة YJA-Star نفّذوا عمليّات “نوعيّة” ضدّ جيش الاحتلال التركي في منطقة بارزان بجنوب كردستان قتل فيها 6 جنود أتراك.

وأوضح البيان, الذي أصدره المركز الإعلامي لقوّات الدفاع الشعبي, أنّ جنود من جيش الاحتلال التركي تمركزوا بالقرب من ناحية “تبى خودى” التابعة لمنطقة بارزان في جنوب كردستان, مشيراً إلى أنّ مقاتلي الكريلا شنّوا هجوماً في الساعة 08:40 من يوم 14 أيّار الجاري على نقطة تمركز الجنود الأتراك “وتمّ الهجوم من محورين, حيث تمكّن مقاتلونا من ضرب جنود العدو عن مسافة قريبة, وتمّ توثيق مقتل 4 منهم, إلى جانب الاستيلاء على أسلحتهم من نوع MPT-76, كما جرح جندّي آخر خلال العمليّة”.

ولفت البيان إلى أنّ جيش الاحتلال التركي أرسل مروحيّات إلى مكان العمليّة لانتشال جثث الجنود القتلى ونقل الجنديّ المصاب إلى المشفى, كما بادر إلى قصف عموم المنطقة بالصواريخ وقذائف الهاون دون ورود إصابات بين صفوف مقاتلي الكريلا.

وتابع البيان بالقول: “في اليوم ذاته, نفّذ مقاتلو الكريلا عمليّة نوعيّة استهدفت جنوداً أتراك نقلوا عبر مروحيّات من نوع سكورسكي إلى المنطقة نفسها, قُتل فيها إثنين من جنود الاحتلال وأصيب آخر بجروح.. وشنّت القوّات التركيّة عمليّات قصف استهدف محيط المنطقة, ولم تسجّل أيّ إصابة في صفوف مقاتلينا”.

وفي سياق ذي صلة, ذكرت مصادر محلّية أنّ جيش الاحتلال التركي يستهدف المدنيّين الآمنين في قراهم بناحية “بوتى” التابعة لمنطقة بارزان بجنوب كردستان, حيث شنّ عمليّات قصف جوّي وبري عشوائي استشهد فيها فلاح كردي يدعى “كاظم علي” كان يعمل في أرضه أثناء القصف.

وأشار المصادر ذاتها أنّ جيش الاحتلال التركي “لا يميّز بين مقاتلي الكريلا والمدنيّين” خلال عمليّات القصف التي تستهدف المنطقة بالعموم, مضيفةً “بات المزارعون يخافون من الذهاب إلى حقولهم للعمل فيها, وأيضاً الرعاة يهابون الخروج بقطعانهم, نظراً للقصف المكثّف الذي تقوم به المقاتلات الحربيّة التركيّة”.

المصدر: ANF

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق