شؤون ثقافية

الغرانيق رواية تحطيم آلهة العسكر

الغرانيق رواية تحطيم آلهة العسكر
 
 
فاضل متين
 
الغرانيق في علم الحيوان هي نوع من أنواع الطيور التي تزاول البحر، وعند الكرد تسمى (Quling)، أما في المدلول الديني فتشير إلى الآلهة الثلاث (اللات والعزى والمناة)، التي حاربها الإسلام، واستأصل جذورها.
أما الغرانيق في رواية الكاتب السوري مازن عرفة، فتشير إلى الرؤساء الآلهة أو المؤلّهين، الذين وإن لم يقدموا أنفسهم على أنهم موكّلون من الله مباشرة، أو مختارون منه بآلية غير مباشرة كما سالف الزمان، إلا أنهم فرضوا أنفسهم بالبوط العسكري وصولجان الدين آلهة من لحم ودم، وسلاطين لا حدود لرحمتهم على عبادهم الفادِين لهم الروح والدم.
يستهلّ مازن عرفة نصّه الصادر عام 2017م عن دار نوفل بتصوير لا يخلو من سخرية ضاحية في إحدى المدن المغضوبة عليها، بأحيائها القديمة وأسواقها المبتذلة، وتمثال القائد المؤتلق، الذي يتوسط مُق المدينة؛ ليكون شاهداً على كل تحركات ساكنيها، ويبارك لهم أعمالهم من حبّ وإنجاب وتلاحم عضوي.
في الرواية نجد بطلاً واحداً لكن بحيوات عدة، يتسيّد المَشاهد والإلقاء، حيث نسمع عدة أصوات على لسانه بلغة الأنا، التي تعطي للرواية لحن الإقناع، وإيقاع اللغة:
الصوت الأول: هو صوت المواطن النموذجي، والذي يمثل شخصية الشعب المملوك (الإنسان النموذجي الذي سعى ويسعى إليه الأنظمة الشمولية)، يحكي لنا هذا المواطن الموظف عن حياته وثقافة مجتمعه وأحوال بلدته، كيف أنه المواطن النموذجي، الذي يسعى إلى إرضاء القائد وحزبه الثوري بآلية ديناميكية، وروتين يسير وفقه، همه جمع قوته وتأمين مستقبل أولاده، أما مستقبل البلاد ومآلاته فهي في ذمّة الزعيم، وبمجرد التفكير بكيفية إدارة الزعيم الجنرال للبلد قد يؤدي بمستقبل المواطن إلى اللا مستقبل.
الصوت الثاني: داخل شخصية البطل، هو صوت الزعيم الجنرال، الذي تعلو نبرته موسيقى الزمجرة والوعيد، ويحرص دائماً في كل خطاب له أن يذكر ببطولاته وقيادته للثورة المجيدة:
“أنا الزعيم الجنرال المناضل، الأوحد، العبقري، ذو الصفات المائة والعشرين القدسية المجيدة”.
الصوت الثالث: هو صوت الثائر الذي يتمرد على السلطة، ويحطم قدسية الجنرال بإثارة المظاهرات وتحريك الجموع وإيقاظهم من سباتهم.
يقدم لنا عرفة في روايته نموذجاً عن السلطة الحاكمة في بلدان الشرق الأوسط عامة والعربية خاصة، ويصوّر حالة البلاد والمواطن تحت نيّر حكّامهم بلغة ساخرة سوداوية، ثم يبسط بتمهيد محكم صيرورة تحولات البلد، وما تؤول إليه من أحداث وتخبطات تُنشئ عن ثورة تهزّ أركان البلاد.
لم يحدد الكاتب اسم المكان الذي تقام فيه الأحداث، ربما لأنه بذلك يشير إلى كل البلدان التي شهدت الثورات، أو لدواعي روائية تحبذ التلغيز.
أحداث كثيرة تشهدها الرواية، اختلاسات المسؤولين وسرقة أموال البلاد ، شراء الذمم، ثورة، متظاهرون، دمار، قبور.. ساكنوها يسردون قصصهم، وبطل متخبط تتصارع في داخله شخوص كثيرة، ومحاورات مونولوجية متشعبة، يعاني التشوش المستمر والتشظي الداخلي، وهي إشارة إلى المواطن العربي المتشظي فكراً وشخصية ومستقبلاً.
تظهر في بداية الرواية شخصية فتاة تدعى (وردة)، ثم تختفي، لتظهر في الفصول الأخيرة أثناء اندلاع المظاهرات، قد يشير بها الكاتب إلى الربيع الذي فقده البلد أثناء حكم الجنرال، وعاد ليظهر في بداية الثورة ليشع روح البلاد (المرأة تعتبر رمز الخصب، والربيع فصل الخصوبة).
عدة فصول يشهده متن الرواية، ونلاحظ ذكاء الروائي بتقفيل كل فصل بحبكة مثيرة، تشبه حبكة البوليسيات، إذ تجبر القارئ على التلهف للفصل الذي يليه. يمكنني القول أن الغرانيق ترتدي عدة صفات (ساخرة، كوميدية سوداوية، معرّية للمستور، وصراخ ثورة).
‏يختزل مازن عرفة الرواية بنصّ أخير مفصول عن بقية الفصول. الرواية التي تحكي قصة بلد جنراله يحرق البلاد بما فيها من بشر وحجر وشجر ليكسب ذاته، الذات الآلهة: ‏”تمسك يدي المسدس الفضي نفسه، أوجهه إلى صدغي… فيضغط الإصبع بثقة ودون تردّد على الزناد، لتخرج الطلقة.. لا أموت أنا بل تموت البلاد”.
 
مازن عرفة:
كاتب وباحث سوري (مواليد عام 1955م)، مقيم في ألمانيا. حائز على إجازة في الآداب، قسم اللغة الفرنسية من جامعة دمشق، ودكتوراه في العلوم الإنسانية، قسم المكتبات، من جامعة ماري كوري (لوبلين، بولندا).
«الغرانيق» هي روايته الأولى عن دار نوفل، من بعد «وصايا الغبار»، ومجموعة من المؤلفات من ضمنها «سحر الكتاب وفتنة الصورة»، و«تراجيديا الثقافة العربية»، ورواية أخرى قيد الطبع.
 
موقع سبا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. سياسية الخصوصية

جمع البيانات
عند استخدام الموقع قد تصادف مناطق مثل المنتديات أو خدمات الفيديو حيث يتم الطلب منك كمستخدم إدخال معلومات المستخدم الخاصة بك. يتم استخدام مثل معلومات المستخدم هذه فقط للهدف التي يتم جمعها من أجله، وأي أغراض أخرى يتم تحديدها في نقطة الجمع وذلك بالتوافق مع سياسة الخصوصية هذه. لن نقوم بالإفصاح عن أي من معلومات المستخدم التي توفرها لطرف ثالث دون إصدارك الموافقة على ذلك، باستثناء ضرورة توفير خدمات قمت بتحديد طلبها.
إلغاء الاشتراك
تستطيع عندما تريد سحب موافقتك على استلام مخاطبات دورية بخصوص المواصفات، والمنتجات، والخدمات، والفعاليات وذلك عن طريق الرد على وصلة "إلغاء الاشتراك" في المخاطبات القادمة منا. الرجاء ملاحظة أننا لن نقوم بالإفصاح عن معلومات المستخدم الخاصة بك لطرف ثالث لتمكينه من إرسال مخاطبات تسويق مباشرة لك دون موافقتك المسبقة على القيام بذلك.
الملفات النصية (كوكيز)
يتوجب عليك أن تعلم أنه من الممكن أن يتم جمع المعلومات والبيانات تلقائيا من خلال استخدام الملفات النصية (كوكيز). وهي ملفات نصية صغيرة يتم من خلالها حفظ المعلومات الأساسية التي يستخدمها موقع الشبكة من أجل تحديد الاستخدامات المتكررة للموقع وعلى سبيل المثال، استرجاع اسمك إذا تم إدخاله مسبقا. قد نستخدم هذه المعلومات من أجل متابعة السلوك وتجميع بيانات كلية من أجل تحسين الموقع، واستهداف الإعلانات وتقييم الفعالية العامة لمثل هذه الإعلانات. لا تندمج هذه الملفات النصية ضمن نظام التشغيل الخاص بك ولا تؤذي ملفاتك. وإن كنت تفضل عدم جمع المعلومات من خلال استخدام الملفات النصية، تستطيع اتباع إجراء بسيط من خلال معظم المتصفحات والتي تمكنّك من رفض خاصية تنزيل الملفات النصية. ولكن لا بد أن تلاحظ، أن الخدمات الموجهّة لك شخصيا قد تتأثر في حال اختيار تعطيل خيار الملفات النصية. إذا رغبت في تعطيل خاصية إنزال الملفات النصية اضغط الرابط هنا للتعليمات التي ستظهر في نافذة منفصلة.

اغلاق