قضايا اجتماعية

الذكرى السنوية الرابعة لاستشهاد المناضل والفنان “روبار قامشلو”

باهوز خليل – xeber24.net

مع انطلاقة ثورة روجآفا سارع عشرات الآلاف من ابناء كردستان وروجآفا للالتحاق بها وتقديم الغالي والنفيس في سبيل الحرية والديمقراطية واخوة الشعوب.

وكجميع الثورات المخلصة لشعوبها, قدم الآلاف من المناضلين ارواحهم قربانا لقضيتهم لتحرير شعوب المنطقة من الظلم والاضطهاد بينهم خيرة شباب قامشلو وعامودا وتربسبيه وديريك وكوباني وعفرين وكافة مناطق روجافا.

يصادف اليوم الذكرى السنوية الرابعة لاستشهاد عضو القيادة العامة لوحدات حماية الشعب روبار قامشلو الاسم الحقيقي نورشين فارس عنز، الذي استشهد أثناء مشاركته في حملة تحرير جبل كزوان “عبدالعزيز” وفتح الطريق الواصل بين إقليمي الجزيرة والفرات بعد تحريره من ارهابيي داعش عام 2015، وتكريماً لبطولاته استكملت الحملة باسمه “حملة الشهيد روبار قامشلو”.

الشهيد روبار قامشلو التحق بقنديل عام 1993, وكان أحد الممثلين الرئيسيين في فيلم بيريتان، بعد 20 عام عاد روبار إلى مدينته قامشلو ليشارك في ثورة روج آفا، واستلم القيادة العامة لحملة تحرير الريف الغربي لمقاطعة الجزيرة, وكان حلمه ان يرفع راية وحدات حماية الشعب فوق قمة جبل كزوان.

استشهد روبار بعد اسبوع من بدء الحملة وكانت الجملة المشهورة له قبل استشهاده (يجب ألا نتوقف عن حرب الكرامة حتى نرفع علمنا فوق الجبل كزوان).

وتكريما لبطولاته استكملت الحملة باسمه ” حملة الشهيد روبار قامشلو ” .وكانت حملته أكبر حملة في الشمال السوري.

وحققت حملة الشهيد روبار نصرا تاريخيا في ربط مدينتي قامشلو وكوباني ببعضهم البعض.

وحققت قوات سوريا الديمقراطية بالتعاون مع التحالف الدولي نصرا تاريخيا على تنظيم “داعش” الارهابي واعلنت منطقة شرق الفرات خالية من الارهاب بفضل دماء الشهداء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق