الأخبار الهامة والعاجلة

الــMSD رداً على بيان النظام : انها محاولات من الحكومة لتحويل أنظار المجتمع الدولي والشعب السوري عما ترتكبه في مناطق أخرى من سوريا

Xeber24.net

اصدر مجلس سوريا الديمقراطية اليوم الثلاثاء 14/5/2019 تصريحاً بشأن البيان الصادر عن وزارة الخارجية السورية في دمشق, واكدت فيها إن محاولات الحكومة السورية تحويل أنظار المجتمع الدولي والشعب السوري عما ترتكبه في مناطق أخرى من سوريا.

وجاء في التصريح:

مرة أخرى تلجئ حكومة دمشق وعبر وزارة الخارجية إلى التصعيد تجاه قوات سوريا الديمقراطية بما تمثله هذه القوات من ثقل عسكري و وزن اجتماعي وبما أنجزته من نصر عسكري على الإرهاب التزاماً بالدفاع عن التراب السوري ووحدة المجتمع، مقابل النزوع الإقليمي لقضم الأراضي السورية والتحكم بمصير السوريين، فمن خلال انفتاح هذه القوات على المجتمع الدولي واحترامها للقوانين والتوجه الدولي لمكافحة الإرهاب باتت تشكل أحد خطوط الدفاع الرئيسية عن ثقافة المجتمع السوري ومصالحه وحماية حدوده من الأطماع الإقليمية، وحافظت على كل شبر تخلت عنه السلطات السورية وتقاعست عن القيام بمسؤولياتها تجاهه عندما انتشر الإرهاب وسيطر على محافظات بأكملها في سوريا لتترك أبناء تلك المحافظات يواجهون سيوف الإرهاب بأعناقهم.
إن محاولات الحكومة السورية تحويل أنظار المجتمع الدولي والشعب السوري عما ترتكبه في مناطق أخرى من سوريا وتحديداً في إدلب من مجازر بحق المدنيين ضمن نطاق الاتفاق غير المعلن مع الجانب التركي وعبر تحريك أدواتها والتحريض في مناطق دير الزور تستلزم وعياً عالياً من أهلنا في عموم المحافظات الشرقية الذين عانوا سابقاً من الاستبداد وأرهقهم الإرهاب الداعشي و واجبهم هو تحقيق الاستقرار عبر اشتراكهم في تطوير مؤسسات الإدارة الذاتية الخاصة والمجالس المدنية بمناطقهم ورفدها بأبناء المنطقة المعنيين بإدارة مناطقهم، ومساندة قوات سوريا الديمقراطية في مهمة تطهير مناطقهم مما تبقى من خلايا إرهابية تتحين الفرص لتعيد فرض نفوذها.
إننا إذ نرفض كل ما تضمنته رسائل وزارة الخارجية السورية الموجهة للأمم المتحدة والمجتمع الدولي من اتهامات لقوات سوريا الديمقراطية فإننا ندعو الحكومة السورية لعدم هدر المزيد من الوقت الذي يكلف السوريين أرواحهم ويترك سوريا مفتوحة أمام مختلف التهديدات وأن تحترم حكومة دمشق القرارات الدولية ذات الصلة وأن تساهم في تهيئة المناخات لإطلاق عملية حوار وطني تفضي إلى كتابة دستور جديد للبلاد يضمن ولاء السوريين من خلال مواد دستورية تعبر بوضوح عن مصالحهم بدلا من اللجوء للتهديد ولغة التخوين، فمجلس سوريا الديمقراطية أكد دوما التزامه بالحفاظ على وحدة سورية واستقلالها وسيادة الشعب السوري على أراضيه وضرورة إنهاء كافة الاحتلالات للأراضي السورية، كما يجدد عزمه على إفشال جميع الفتن التي تسعى لتزكيتها أطراف عديدة يسوؤها ما تحقق من انتصارات على الإرهاب في شمال وشرق سوريا.

أمجد عثمان
المتحدث باسم مجلس سوريا الديمقراطية
14 أيار 2019

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. سياسية الخصوصية

جمع البيانات
عند استخدام الموقع قد تصادف مناطق مثل المنتديات أو خدمات الفيديو حيث يتم الطلب منك كمستخدم إدخال معلومات المستخدم الخاصة بك. يتم استخدام مثل معلومات المستخدم هذه فقط للهدف التي يتم جمعها من أجله، وأي أغراض أخرى يتم تحديدها في نقطة الجمع وذلك بالتوافق مع سياسة الخصوصية هذه. لن نقوم بالإفصاح عن أي من معلومات المستخدم التي توفرها لطرف ثالث دون إصدارك الموافقة على ذلك، باستثناء ضرورة توفير خدمات قمت بتحديد طلبها.
إلغاء الاشتراك
تستطيع عندما تريد سحب موافقتك على استلام مخاطبات دورية بخصوص المواصفات، والمنتجات، والخدمات، والفعاليات وذلك عن طريق الرد على وصلة "إلغاء الاشتراك" في المخاطبات القادمة منا. الرجاء ملاحظة أننا لن نقوم بالإفصاح عن معلومات المستخدم الخاصة بك لطرف ثالث لتمكينه من إرسال مخاطبات تسويق مباشرة لك دون موافقتك المسبقة على القيام بذلك.
الملفات النصية (كوكيز)
يتوجب عليك أن تعلم أنه من الممكن أن يتم جمع المعلومات والبيانات تلقائيا من خلال استخدام الملفات النصية (كوكيز). وهي ملفات نصية صغيرة يتم من خلالها حفظ المعلومات الأساسية التي يستخدمها موقع الشبكة من أجل تحديد الاستخدامات المتكررة للموقع وعلى سبيل المثال، استرجاع اسمك إذا تم إدخاله مسبقا. قد نستخدم هذه المعلومات من أجل متابعة السلوك وتجميع بيانات كلية من أجل تحسين الموقع، واستهداف الإعلانات وتقييم الفعالية العامة لمثل هذه الإعلانات. لا تندمج هذه الملفات النصية ضمن نظام التشغيل الخاص بك ولا تؤذي ملفاتك. وإن كنت تفضل عدم جمع المعلومات من خلال استخدام الملفات النصية، تستطيع اتباع إجراء بسيط من خلال معظم المتصفحات والتي تمكنّك من رفض خاصية تنزيل الملفات النصية. ولكن لا بد أن تلاحظ، أن الخدمات الموجهّة لك شخصيا قد تتأثر في حال اختيار تعطيل خيار الملفات النصية. إذا رغبت في تعطيل خاصية إنزال الملفات النصية اضغط الرابط هنا للتعليمات التي ستظهر في نافذة منفصلة.

اغلاق