الأخبارفيديو

بالفيديو.. روج آفا تعيش واقعها الحقيقي وتتعلم لغتها الأم رغم محاربة المجلس الوطني للغة الكردية ومحاولة تشويهها

باهوز خليل – xeber24.net

منذ انطلاقة ثورة روجافا شمال سوريا قدم الآلاف من الشبان أرواحهم فداء للحرية والديمقراطية والعيش المشترك بين مكونات المنطقة.

ومع انطلاقة الثورة العسكرية انطلقت معها الثورة الفكرية والثقافية لشعوب ومكونات شمال وشرق سوريا بعد ان تحرروا من قيود النظام السابق التي كان يفرضها عليهم ويمنعهم من التكلم والتعلم بلغتهم الأم.

وتشكلت لجنة التربية والتعليم التي تشرفت على المدراس في مناطق الإدارة الذاتية الديمقراطية وتفتح المجال امام كل مكون من التعلم بلغته الأم الى جانب لغات المكونات الاخرى.

لكن البعض ممن يحاولون النيل من مكتسبات ثورة روجافا يحاربون المشروع التعليمي للإدارة الذاتية الديمقراطية بحجة عدم الاعتراف الدولي وعدم وجود الكفاءات وأغلبهم من انصار المجلس الوطني الكردي الذي لا يزال ضمن الائتلاف السوري المعارض المظلة السياسية للفصائل المحتلة لعفرين.

لكن رغم كل المحاولات لتقويض المشروع, اصبح اليوم واقعا ومعترفا به من قبل الشعب قبل أي احد حيث يتجه مئات الآلاف من التلاميذ نحو مدارس الادارة الذاتية ويعمل بها عشرات الآلاف من المدرسين من كافة الاختصاصات.

بالإضافة الى المدارس, فقد افتتحت العديد من الجامعات والمعاهد لتعليم كافة المجالات والاختصاصات باللغة الكردية وتأهيل المدرسين.

ورغم بعض المفسدين الذين قاموا بإرسال ابنائهم الى المدارس الحكومية إلا أن الادارة الذاتية نجحت في أن تجعل النظام التدريسي نظاماً ناجحاً في مناطق إدارتها.

الجدير بالذكر فإن الإدارة الذاتية الديمقراطية تنادي بكافة اطياف المجتمع للانضمام الى مشروعها التعليمي والتربوي والاستفادة من اصحاب الخبرات وذوي المؤهلات العلمية المرتفعة ولكن لا تلقى استجابة من قبل بعض ضعاف النفوس الذين لا يزالون يحلمون بعودة النظام واستعادته المدارس وعودة النظام التربوي الى ما قبل الثورة.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق