جولة الصحافة

قوات النظام وطائراتها المروحية تبدأ اليوم الخامس عشر من التصعيد الأعنف باستهداف مكثف لأكثر من 20 منطقة

دخل التصعيد الأعنف على الإطلاق ضمن منطقة “خفض التصعيد” يومه الخامس عشر على التوالي بمزيد من عمليات القصف البري المكثف والعنيف بالإضافة للقصف الجوي، حيث رصد المرصد السوري استهداف قوات النظام بالقذائف المدفعية والصاروخية بعد منتصف ليل الاثنين – الثلاثاء أماكن في الهبيط جنوب إدلب، وكفرزيتا واللطامنة والزكاة والأربعين وحصرايا بريف حماة الشمالي، والحويز والحويجة بسهل الغاب شمال غرب حماة، بالإضافة لزمار وجزرايا بريف حلب الجنوبي وأماكن أخرى في محور كبانة بجبل الأكراد في ريف اللاذقية الشمالي، في حين استهدفت الفصائل بعد منتصف الليل بعدة صواريخ قصيرة المدى أماكن في الجبين وتل الحماميات الخاضعة لسيطرة قوات النظام شمال حماة، في حين تشهد محاور باب الطاقة والشيخ ادريس والكركات ومحيط كفرنبودة عمليات قصف واستهدافات متبادلة بين الفصائل وقوات النظام بشكل متجدد منذ ما بعد منتصف الليل وحتى اللحظة.

على صعيد متصل ألقى الطيران المروحي صباح اليوم الثلاثاء براميل متفجرة على مناطق في بلدة الهبيط ومحيطها بريف إدلب الجنوبي، وقرية بعربو في جبل شحشبو، وسط تنفيذ طائرات النظام الحربية غارات عدة على المناطق ذاتها صباح اليوم، كما استهدف الطيران الحربي التابع للنظام بعدة غارات بعد منتصف ليل أمس مناطق في أطراف خان شيخون الشمالية، والهبيط وأطرافها بالإضافة لأطراف كفرسجنة، كما استهدف بالرشاشات الثقيلة مناطق في بلدة كفرزيتا ضمن القطاع الشمالي من الريف الحموي.

ومع سقوط المزيد من الخسائر البشرية فإنه يرتفع إلى 365 شخص ممن قتلوا منذُ بدء التصعيد الأعنف على الإطلاق ضمن منطقة “خفض التصعيد” في الـ 30 من شهر نيسان الفائت، وحتى اليوم الاثنين الـ13 من شهر أيار الجاري، وهم (123) مدني بينهم 22 طفل و30 مواطنة ممن قتلتهم طائرات النظام و”الضامن” الروسي بالإضافة للقصف والاستهدافات البرية، وهم 33 بينهم 7 أطفال و9 مواطنات ومواطنة أُخرى واثنان من أطفالها في القصف الجوي الروسي على ريفي إدلب وحماة، و23 بينهم 7 مواطنات وطفلة استشهدوا في البراميل المتفجرة من قبل الطائرات المروحية، و34 بينهم 7 مواطنات و5 أطفال وعنصر من فرق الإنقاذ استشهدوا في استهداف طائرات النظام الحربية، كما استشهد 25 أشخاص بينهم 5 مواطنات وطفل في قصف بري نفذته قوات النظام، و8 مدنيين بينهم 6 أطفال ومواطنة في قصف الفصائل على السقيلبية، كما قتل في الفترة ذاتها (132)على الأقل من المجموعات الجهادية والفصائل الأُخرى في الضربات الجوية الروسية وقصف قوات النظام واشتباكات معها، بالإضافة لمقتل (110)عناصر من قوات النظام في استهدافات وقصف من قبل المجموعات الجهادية والفصائل.

المرصد السوري لحقوق الانسان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق