شؤون ثقافية

ربيع براغ و الشهيد قاسملو

دلدار ميتاني

عندما أعلنت قيادة الحزب الشيوعي في ﺗﺸﻴﻜﻮﺳﻠﻮﻓﺎﻛﻴﺎ الاشتراكية الإصلاحات ذات التوجهات الليبرالية والاشتراكية الديمقراطية بقيادة الزعيم ﺃﻟﻜﺴﻨﺪﺭ ﺩﻭﺑﺘﺸﻴﻚ {1921-1992} عام 1967 كان هذا الخبر بمثابة تفجير قنبلة نووية في قلب المعسكر الاشتراكي بقيادة الإمبريالية السوفيتية لأنه وبكل بساطة كان يعني خروج ﺗﺸﻴﻜﻮﺳﻠﻮﻓﺎﻛﻴﺎ من تركيبة دول المعسكر الشرقي وتغير في موازين القوى بين قوات حلف وارسو وقوات حلف الناتو.

صممت موسكو ومعها العملاء من دول المعسكر الاشتراكي إجتياح جمهورية ﺗﺸﻴﻜﻮﺳﻠﻮﻓﺎﻛﻴﺎ الاشتراكية ، وجرى ذالك عام 1968 دخلت قوات حلف وارسو بنصف مليون جندي و جرى قمع وحشي دموي ضد المتظاهرين و تم أعتقال قيادة الحزب الشيوعي ﺗﺸﻴﻜﻮﺳﻠﻮﻓﺎكي والزعيم دوبتشيك وقفت الحركة الشيوعية العالمية مع الاجتياح تحت شعار{ تصحيح مسار الثورة و القضاء على ثورة المضادة وعملاء الإمبريالية } لكن كما هو معروف كان القائد عبدالرحمن قاسملو يقيم في ﺗﺸﻴﻜﻮﺳﻠﻮﻓﺎﻛﻴﺎ و أستاذ مادة الاقتصاد السياسي وكان شاهدا على تلك الأعمال الوحشية و أصبح لديه قناعة تامة عن الاتحاد السوفيتي و شعاراتها الخلبية و قف قاسملو ضد الاحتياج وضد أعتقال قيادة الحزب الشيوعي لكن صديقه الحميم عزيز الحاج ممثل الحزب الشيوعي العراقي في المجلة الشيوعية الدولية في براغ خالف قاسملو في رأي عن ذالك يقول عزيز الحاج:
ﻋﺮﻓﺘﻪ ﻓﻲ ﺑﺮﺍﻍ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻛﻨﺖ ﻣﻤﺜﻞ ﺍﻟﺤﺰﺏ ﺍﻟﺸﻴﻮﻋﻲ ﺍﻟﻌﺮﺍﻗﻲ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺠﻠﺔ ﺍﻟﺸﻴﻮﻋﻴﺔ ﺍﻟﺪﻭﻟﻴﺔ، ﻭمسؤول ﺗﻨﻈﻴﻤﺎﺕ ﺍﻟﺤﺰﺏ ﻓﻲ ﺗﺸﻴﻜﻮﺳﻠﻮﻓﺎﻛﻴﺎ – ‏ ﻭﻛﺎﻥ ﻗﺎﺳﻤﻠﻮ ﺃﺳﺘﺎﺫﺍ ﻟﻼﻗﺘﺼﺎﺩ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﻲ ﻓﻲ ﺇﺣﺪﻯ ﻛﻠﻴﺎﺕ ﺑﺮﺍﻍ .ﻻ ﺃﺗﺬﻛﺮ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﻭﺍﻟﻤﻨﺎﺳﺒﺔ، ﻭﻟﻜﻨﻨﺎ ﺳﺮﻋﺎﻥ ﻣﺎ ﺻﺮﻧﺎ ﺻﺪﻳﻘﻴﻦ، ﻭﻛﻨﺎ ﻧﺘﺪﺍﻭﻝ ﻓﻲ ﺍﻟﻘﻀﻴﺔ ﺍﻟﻜﺮﺩﻳﺔ، ﻭﻛﺎﻥ ﻳﻌﺮﺽ ﻋﻠﻲ ﻣﺴﻮﺩﺍﺕ ﺑﻌﺾ ﻓﺼﻮﻝ ﻛﺘﺎﺑﻪ ﺍﻟﻤﺘﻤﻴﺰ ” ﻛﺮﺩﺳﺘﺎﻥ ﻭﺍﻷﻛﺮﺍﺩ … ﺩﺭﺍﺳﺔ ﺳﻴﺎﺳﻴﺔ ﻭﺍﻗﺘﺼﺎﺩﻳﺔ ” ، ﻓﻨﺘﻨﺎﻗﺶ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻮﺿﻮﻉ . ﻭﻛﺎﻥ ﻏﺰﻳﺮ ﺍﻟﻤﻌﻠﻮﻣﺎﺕ ﻭﺩﻗﻴﻖ ﺍﻟﺘﺤﻠﻴﻞ ﻓﻲ ﺃﻭﺿﺎﻉ الكرد في ﺍﻟﻤﻨﻄﻘﺔ، ﻭﺑﺎﻷﺧﺺ الكرد في إيران.

ﻛﺎﻥ ﻗﺎﺳﻤﻠﻮ ﻳﺘﻘﻦ ﻋﺪﺓ ﻟﻐﺎﺕ، ﻛﺘﺎﺑﺔ ﻭﻗﺮﺍﺀﺓ ﻭﺧﻄﺎﺑﺎ، ﻭﻣﻨﻬﺎ، ﻋﺪﺍ ﺍﻟﻜﺮﺩﻳﺔ ﻭﺍﻟﻔﺎﺭﺳﻴﺔ، ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ، ﻭﺍﻟﺘﺸﻴﻜﻴﺔ، ﻭﺍﻹﻧﺠﻠﻴﺰﻳﺔ، ﻭﺍﻟﻔﺮﻧﺴﻴﺔ، ﻭﺍﻟﺮﻭﺳﻴﺔ .ﻛﺎﻥ ﺍﻟﻔﻘﻴﺪ ﺷﺨﺼﻴﺔ ﻣﺤﺒﺒﺔ، ﻛﺜﻴﺮ ﺍﻟﻨﻜﺘﺔ، ﻇﺮﻳﻒ ﺍﻟﻌﺸﺮﺓ، ﻭﻣﺤﺒﺎ ﻟﻠﺤﻴﺎﺓ، ﻓﻴﻤﺎ ﻛﺎﻧﺖ ﺣﻴﺎﺗﻪ ﻣﻠﺘﺼﻘﺔ ﺑﻘﻀﻴﺘﻪ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ : ﻗﻀﻴﺔ ﺍﻟﺸﻌﺐ ﺍﻟﻜﺮﺩﻱ ﻓﻲ ﺇﻳﺮﺍﻥ.

ﻋﺮﻓﺘﻪ ﻣﺎﺭﻛﺴﻴﺎ ﻣﺘﻔﺘﺢ، ﻭﻗﻮﻣﻴﺎ ليبراليا ﻋﻠﻤﺎﻧﻴﺎ، ﻭﻛﺎﻥ ﻳﻨﺘﻘﺪ ﺑﺠﺮﺃﺓ، ﻭﻫﻮ ﻓﻲ ﺍﻟﺪﻭﻝ ﺍﻻﺷﺘﺮﺍﻛﻴﺔ، ﺗﺨﺒﻂ ﺃﻧﻈﻤﺘﻬﺎ، ﻭﻣﻈﺎﻫﺮ ﺍﻧﺤﺮﺍﻓﺎﺗﻬﺎ . ﻭﻋﻨﺪﻣﺎ ﻏﺰﺕ ﺍﻟﻘﻮﺍﺕ ﺍﻟﺴﻮﻓﻴﺘﻴﺔ ﺑﺮﺍﻍ ﻋﺎﻡ 1968 ، – ﺑﻌﺪ ﻋﻮﺩﺗﻲ ﻟﻠﻌﺮﺍﻕ – ، ﻓﺈﻧﻪ ﺃﺩﺍﻥ ﺍﻟﻐﺰﻭ، ﻓﻲ ﺣﻴﻦ ﻛﻨﺖ ﻣﻦ ﻣﺆﻳﺪﻳﻪ ﺑﺤﺠﺔ ﻫﻴﻤﻨﺔ ” ﺍﻻﻧﺤﺮﺍﻑ ﺍﻟﻴﻤﻴﻨﻲ ” ﻭﺍﻟﻤﻨﺤﺮﻓﻴﻦ ﺍﻟﻴﻤﻴﻨﻴﻴﻦ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺴﻠﻄﺔ ﻓﻲ ﺗﺸﻴﻜﻮﺳﻠﻮﻓﺎﻛﻴﺎ . ﻟﻘﺪ ﻛﺎﻥ ﺃﺑﻌﺪ ﻣﻨﻲ ﻧﻈﺮﺍ ﻭﺃﺩﻕ ﺗﺤﻠﻴﻼ.

دلدار ميتاني

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. سياسية الخصوصية

جمع البيانات
عند استخدام الموقع قد تصادف مناطق مثل المنتديات أو خدمات الفيديو حيث يتم الطلب منك كمستخدم إدخال معلومات المستخدم الخاصة بك. يتم استخدام مثل معلومات المستخدم هذه فقط للهدف التي يتم جمعها من أجله، وأي أغراض أخرى يتم تحديدها في نقطة الجمع وذلك بالتوافق مع سياسة الخصوصية هذه. لن نقوم بالإفصاح عن أي من معلومات المستخدم التي توفرها لطرف ثالث دون إصدارك الموافقة على ذلك، باستثناء ضرورة توفير خدمات قمت بتحديد طلبها.
إلغاء الاشتراك
تستطيع عندما تريد سحب موافقتك على استلام مخاطبات دورية بخصوص المواصفات، والمنتجات، والخدمات، والفعاليات وذلك عن طريق الرد على وصلة "إلغاء الاشتراك" في المخاطبات القادمة منا. الرجاء ملاحظة أننا لن نقوم بالإفصاح عن معلومات المستخدم الخاصة بك لطرف ثالث لتمكينه من إرسال مخاطبات تسويق مباشرة لك دون موافقتك المسبقة على القيام بذلك.
الملفات النصية (كوكيز)
يتوجب عليك أن تعلم أنه من الممكن أن يتم جمع المعلومات والبيانات تلقائيا من خلال استخدام الملفات النصية (كوكيز). وهي ملفات نصية صغيرة يتم من خلالها حفظ المعلومات الأساسية التي يستخدمها موقع الشبكة من أجل تحديد الاستخدامات المتكررة للموقع وعلى سبيل المثال، استرجاع اسمك إذا تم إدخاله مسبقا. قد نستخدم هذه المعلومات من أجل متابعة السلوك وتجميع بيانات كلية من أجل تحسين الموقع، واستهداف الإعلانات وتقييم الفعالية العامة لمثل هذه الإعلانات. لا تندمج هذه الملفات النصية ضمن نظام التشغيل الخاص بك ولا تؤذي ملفاتك. وإن كنت تفضل عدم جمع المعلومات من خلال استخدام الملفات النصية، تستطيع اتباع إجراء بسيط من خلال معظم المتصفحات والتي تمكنّك من رفض خاصية تنزيل الملفات النصية. ولكن لا بد أن تلاحظ، أن الخدمات الموجهّة لك شخصيا قد تتأثر في حال اختيار تعطيل خيار الملفات النصية. إذا رغبت في تعطيل خاصية إنزال الملفات النصية اضغط الرابط هنا للتعليمات التي ستظهر في نافذة منفصلة.

اغلاق