جولة الصحافة

التوتر يعود مجدداً إلى مناطق سيطرة الفصائل الموالية لتركيا عبر اشتباكات بين أحرار الشرقية ومسلحين في مخيم قرب مدينة الباب

علم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن توتراً يسود مخيمات منطقة ترحين الواقعة على مقربة من مدينة الباب بالقطاع الشمالي الشرقي من الريف الحلبي، وذلك على خلفية مهاجمة المخيم من قبل فصيل “أحرار الشرقية” بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة، وذلك لوجود خلاف بينها وبين تجار في المنطقة حول أتاوات تفرضها أحرار الشرقية، الأمر الذي أشعل استياءاً شعبياً في المنطقة حيث أسفرت الاشتباكات المترافقة مع سقوط قذائف عشوائية عن سقوط جرحى في صفوف المدنيين، ونشر المرصد السوري في الـ 9 من شهر مايو الجاري، أنه يتواصل الفلتان الأمني في مناطق سيطرة فصائل “درع الفرات” الموالية لتركيا، فـ الفوضى تستمر في تلك المناطق دون تمكن الفصائل من ضبطها، حيث رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان إندلاع اشتباكات عنيفة بين الشرطة المدنية من طرف، والشرطة العسكرية من طرف آخر، في مدينة الباب بريف حلب الشمالي الشرقي، ما أسفر عن سقوط جرحى بين الطرفين، حيث إعتقلت الشرطة العسكرية عدة عناصر من الشرطة المدنية، واستولت على 3 سيارات لهم، وسط توتر يسود المدينة جراء الإشتباكات، ونشر المرصد السوري لحقوق الإنسان أنه تتواصل الانفجارات ضمن الريف الحلبي في مناطق سيطرة فصائل “درع الفرات” الموالية لتركيا، حيث رصد المرصد السوري انفجار دراجة نارية مفخخة صباح يوم الاثنين الـ 6 من شهر أيار، في بلدة قباسين بريف حلب الشمالي الشرقي، ما أسفر عن إصابة 7 أشخاص على الأقل بجراح، ونشر المرصد السوري في الأول من شهر ايار الجاري، أنه سمع دوي انفجار في بلدة جرابلس بريف حلب الشمالي الشرقي، والخاضعة لسيطرة فصائل “درع الفرات” الموالية لتركيا، تبين بأنه ناجم عن انفجار دراجة نارية مفخخة في البلدة، ولم ترد أنباء عن خسائر بشرية، ونشر المرصد السوري لحقوق الإنسان قبل ساعات أنه تشهد مناطق سيطرة فصائل “درع الفرات” الموالية لتركيا استمرار الفوضى والفلتان الأمني، حيث رصد المرصد السوري انفجار عبوة استهدفت سيارة تابعة للجيش الوطني في مدينة الباب الواقعة بريف حلب الشمالي الشرقي، ما أسفر عن سقوط جرحى، ونشر المرصد السوري في الـ 24 من شهر نيسان الفائت، أنه رصد توتراً يسود مخيم الريان شمال مدينة اعزاز بريف حلب الشمالي، والخاضعة لسيطرة فصائل موالية لتركيا، وذلك على خلفية اشتباكات مسلحة جرت بين عائلتين تسكن المخيم، الأمر الذي تسبب بخسائر بشرية، حيث قتل شخص على الأقل وأصيب آخرون بجراح، وسط حالة من الهلع والرعب في المخيم، ونشر المرصد السوري في الـ 23 من شهر نيسان/ أبريل الفائت أنه رصد استهداف مسلحين مجهولين بعد منتصف ليل الاثنين – الثلاثاء بصاروخ موجه مقر لتجمع أحرار الشرقية المنضوي تحت عملية “غصن الزيتون” الموالية لتركيا في مدينة عفرين بريف حلب الشمالي الغربي، ما أسفر عن إصابة 3 عناصر بجراح ، وأضرار مادية في المنطقة.

المرصد السوري لحقوق الانسان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق