الاقتصاد

تركيا توشك على الانتهاء من مشروع “السيل التركي” لنقل الغاز الروسي

باهوز خليل – xeber24.net

مع استمرار التوتر في العلاقات الامريكية التركية وتأزم الوضع الاقتصادي التركي, تحاول تركيا ايجاد مخارج لأزمتها وتعمل بالضد من سياسة حليفتها الاستراتيجية في حلف الناتو بالعمل مع المحور الروسي الايراني في المنطقة وعقد صفقات تجارية مع روسيا وايران.

وطالما حذرت الولايات المتحدة تركيا من مواصلة سياستها وبالأخص تجاه روسيا التي ستورد منها منظومة اس-400 وهددت مرارا بفرض عقوبات على الاقتصاد التركي وتدميره في حال مضي انقرة بالصفقة.

ومن المشاريع الأخرى التي تزعج الولايات المتحدة وحلفائها (السعودية والامارات) في المنطقة هو مشروع “السيل التركي” الذي سينقل الغاز من روسيا إلى كل من تركيا وأوروبا، وسيدخل الخدمة نهاية العام الجاري.

وقالت أصلي أسن، المتحدثة باسم المشروع, في مؤتمر صحفي بالعاصمة الألمانية برلين، السبت، إن المشروع في مرحلته الأخيرة، وإنه سيدخل الخدمة نهاية العام الحالي، وفق الجدول الزمني المحدد.

ولفتت “أسن” إلى إنجاز أكثر من 70 بالمئة من أعمال بناء محطة استقبال الغاز في بلدة “قيي كوي” الساحلية، بولاية قرقلار إيلي شمال غربي تركيا، وهي المرحلة الأخيرة من المشروع, كما أكدت بدء الاختبارات بشأن سلامة وأمن خط الأنابيب، وأعربت عن ثقتها التامة بدخوله الخدمة مع حلول نهاية 2019، كما هو مخطط له.

و”السيل التركي”؛ مشروع لمد أنبوبين بقدرة 15.75 مليار متر مكعب من الغاز سنويا لكل منهما، من روسيا إلى تركيا مرورا بالبحر الأسود، بحيث يغذي الأنبوب الأول تركيا، والثاني دول شرقي وجنوبي أوروبا.

ويرى مراقبون ان تعنت تركيا تجاه سياساتها في المنطقة وتحالفها مع روسيا وايران سيؤدي بها الى الهاوية وسيحول تركيا الى دولة منعزلة ومنهارة اقتصاديا.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. سياسية الخصوصية

جمع البيانات
عند استخدام الموقع قد تصادف مناطق مثل المنتديات أو خدمات الفيديو حيث يتم الطلب منك كمستخدم إدخال معلومات المستخدم الخاصة بك. يتم استخدام مثل معلومات المستخدم هذه فقط للهدف التي يتم جمعها من أجله، وأي أغراض أخرى يتم تحديدها في نقطة الجمع وذلك بالتوافق مع سياسة الخصوصية هذه. لن نقوم بالإفصاح عن أي من معلومات المستخدم التي توفرها لطرف ثالث دون إصدارك الموافقة على ذلك، باستثناء ضرورة توفير خدمات قمت بتحديد طلبها.
إلغاء الاشتراك
تستطيع عندما تريد سحب موافقتك على استلام مخاطبات دورية بخصوص المواصفات، والمنتجات، والخدمات، والفعاليات وذلك عن طريق الرد على وصلة "إلغاء الاشتراك" في المخاطبات القادمة منا. الرجاء ملاحظة أننا لن نقوم بالإفصاح عن معلومات المستخدم الخاصة بك لطرف ثالث لتمكينه من إرسال مخاطبات تسويق مباشرة لك دون موافقتك المسبقة على القيام بذلك.
الملفات النصية (كوكيز)
يتوجب عليك أن تعلم أنه من الممكن أن يتم جمع المعلومات والبيانات تلقائيا من خلال استخدام الملفات النصية (كوكيز). وهي ملفات نصية صغيرة يتم من خلالها حفظ المعلومات الأساسية التي يستخدمها موقع الشبكة من أجل تحديد الاستخدامات المتكررة للموقع وعلى سبيل المثال، استرجاع اسمك إذا تم إدخاله مسبقا. قد نستخدم هذه المعلومات من أجل متابعة السلوك وتجميع بيانات كلية من أجل تحسين الموقع، واستهداف الإعلانات وتقييم الفعالية العامة لمثل هذه الإعلانات. لا تندمج هذه الملفات النصية ضمن نظام التشغيل الخاص بك ولا تؤذي ملفاتك. وإن كنت تفضل عدم جمع المعلومات من خلال استخدام الملفات النصية، تستطيع اتباع إجراء بسيط من خلال معظم المتصفحات والتي تمكنّك من رفض خاصية تنزيل الملفات النصية. ولكن لا بد أن تلاحظ، أن الخدمات الموجهّة لك شخصيا قد تتأثر في حال اختيار تعطيل خيار الملفات النصية. إذا رغبت في تعطيل خاصية إنزال الملفات النصية اضغط الرابط هنا للتعليمات التي ستظهر في نافذة منفصلة.

اغلاق