الاقتصاد

تركيا توشك على الانتهاء من مشروع “السيل التركي” لنقل الغاز الروسي

باهوز خليل – xeber24.net

مع استمرار التوتر في العلاقات الامريكية التركية وتأزم الوضع الاقتصادي التركي, تحاول تركيا ايجاد مخارج لأزمتها وتعمل بالضد من سياسة حليفتها الاستراتيجية في حلف الناتو بالعمل مع المحور الروسي الايراني في المنطقة وعقد صفقات تجارية مع روسيا وايران.

وطالما حذرت الولايات المتحدة تركيا من مواصلة سياستها وبالأخص تجاه روسيا التي ستورد منها منظومة اس-400 وهددت مرارا بفرض عقوبات على الاقتصاد التركي وتدميره في حال مضي انقرة بالصفقة.

ومن المشاريع الأخرى التي تزعج الولايات المتحدة وحلفائها (السعودية والامارات) في المنطقة هو مشروع “السيل التركي” الذي سينقل الغاز من روسيا إلى كل من تركيا وأوروبا، وسيدخل الخدمة نهاية العام الجاري.

وقالت أصلي أسن، المتحدثة باسم المشروع, في مؤتمر صحفي بالعاصمة الألمانية برلين، السبت، إن المشروع في مرحلته الأخيرة، وإنه سيدخل الخدمة نهاية العام الحالي، وفق الجدول الزمني المحدد.

ولفتت “أسن” إلى إنجاز أكثر من 70 بالمئة من أعمال بناء محطة استقبال الغاز في بلدة “قيي كوي” الساحلية، بولاية قرقلار إيلي شمال غربي تركيا، وهي المرحلة الأخيرة من المشروع, كما أكدت بدء الاختبارات بشأن سلامة وأمن خط الأنابيب، وأعربت عن ثقتها التامة بدخوله الخدمة مع حلول نهاية 2019، كما هو مخطط له.

و”السيل التركي”؛ مشروع لمد أنبوبين بقدرة 15.75 مليار متر مكعب من الغاز سنويا لكل منهما، من روسيا إلى تركيا مرورا بالبحر الأسود، بحيث يغذي الأنبوب الأول تركيا، والثاني دول شرقي وجنوبي أوروبا.

ويرى مراقبون ان تعنت تركيا تجاه سياساتها في المنطقة وتحالفها مع روسيا وايران سيؤدي بها الى الهاوية وسيحول تركيا الى دولة منعزلة ومنهارة اقتصاديا.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق