اخبار العالم

الخارجية الروسية : مكالمة هاتفية بين لافروف وأغلو بحثا من خلالها “التطورات الحالية في سوريا”

شيلان أحمد _xeber24.net _RT

أكد وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، ونظيره التركي، مولود تشاويش أوغلو، أهمية تطبيق اتفاق التسوية في إدلب السورية على خلفية استمرار التصعيد في المنطقة.

وذكرت الخارجية الروسية، في بيان، أن لافروف وتشاويش أوغلو أجريا، اليوم الأربعاء، مكالمة هاتفية بمبادرة من الجانب التركي حيث بحثا “التطورات الحالية في سوريا”.

ويشار إلى أن محافظة إدلب تشهد تصعيدا، تزامن مع إطلاق مايسمى “الجيش الوطني” المدعوم من تركيا، هجومات على منطقة “تل رفعت” والقرى المحيطة بها، في محاولة للسيطرة عليها.

وأفاد البيان بأن “الوزيرين شددا على أهمية تنسيق جهود البلدين بهدف تطبيق المذكرة الخاصة بإرساء الاستقرار للأوضاع في منطقة إدلب لخفض التصعيد ومكافحة التهديد الإرهابي على أساس مبادئ سيادة الجمهورية العربية السورية ووحدة أراضيها”.

وأكد الطرفان، حسب بيان الخارجية، “التصميم المشترك على مواصلة العمل في إطار منصة أستانا في مصلحة تكثيف عملية التسوية السياسية، بالتوافق مع القرار 2254 الصادر عن مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة وقرارات مؤتمر الحوار الوطني السوري”.

والجدير ذكره صعّدت روسيا والنظام السوري في 26/ أبريل الماضي، عقب الجولة الـ12 من محادثات “أستانا”، واتجهت الأمور حاليًّا إلى عمل عسكري بدأته قوات النظام ضد مواقع ومقرات المتطرفين في الريف الشمالي الغربي لحماة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق