اخبار العالم

الشرطة الفرنسية تعلن احتجاز عدة رهائن من قبل مسلح جنوبي البلاد

شيلان أحمد _xeber24.net _العربية نت

قالت الشرطة الفرنسية إن مسلحا أخذ عدة رهائن في متجر بضواحي مدينة تولوز جنوبي البلاد.

وتوجهت قوات الشرطة الخاصة لمتجر موجود في بلدة بلانياك قرب مطار تولوز، وأقيم حاجز أمني، كما تقول القناة الثالثة الفرنسية إن محتجز الرهائن طالب بالحديث مع أحد المتفاوضين.

وفي سياق ذي صلة أوقف قاصر يبلغ الـ 16 من العمر صباح الثلاثاء، في إطار التحقيقات الجارية لكشف مخطط هجوم أُحبط مؤخراً في فرنسا كان سيستهدف الشرطة، حسب ما عُلم من مصدر قضائي.

وسبق أن أوقف أربعة رجال بينهم قاصر يبلغ 17 عاماً، ووجهت إليهم اتهامات وسُجنوا في 30 نيسان/أبريل، للاشتباه بالإعداد لهجوم كان من المفترض أن ينفذ مطلع شهر رمضان. وقد يكونون أجروا عمليات رصد حول القصر الرئاسي الفرنسي في باريس، ومقرّ للشرطة في ضاحية المدينة.

وأفادت قناة “تي اف 1″، التي كشفت عن توقيف القاصر الثلاثاء، أنه “طالب ثانوي من أصل شيشاني”، وقد ألقي القبض عليه في منزل والديه.

وأوردت القناة معلومات أكدها مصدر قريب من الملف تقول إن “أجهزة الاستخبارات تشتبه في أنه كان مكلّف بنشر شريط فيديو يتضمن مبايعة المجموعة لداعش”.

وتم توقيف المشتبه بهم الأربعة الأوائل في 26 نيسان/أبريل بعد أن حاولوا حيازة أسلحة. ويعتقد المحققون أنه كان من المفترض أن ينفذوا الهجوم مطلع شهر رمضان الذي بدأ الاثنين في فرنسا.

وأوضح مصدر قريب من التحقيق أن المشتبه بهم “تباحثوا في العديد من المخططات (…) مع نقطة مشتركة هي استهداف قوات الأمن”، بينها تلك المتمركزة أمام مقر الرئاسة الفرنسية.

وبحسب مصدر آخر قريب من الملف، ذهبت المجموعة التي كانت تخضع لمراقبة مشددة في إطار تحقيق أولي فُتح في الأول من شباط/فبراير، إلى أمام قصر الإليزيه لمراقبة عمل دوريات الشرطة هناك.

وكان مقرّ للشرطة في منطقة اولناي-سو-بوا القريبة من باريس، أيضاً بين المواقع التي رُصدت، بحسب هذا المصدر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق