الاقتصاد

حرب واشنطن وبكين تؤثر على مؤشرات الأسهم والأسواق العالمية

سورخين رسول ـ Xeber24.net

تجري منذ مطلع العام مفاوضات تجارية بين الصين والولايات المتحدة الأمريكية حيث التقى المفاوضون في واشنطن لمحاولة وضع الخطوط العريضة لاتفاق تجاري، قبل انتهاء الهدنة في الحرب التجارية بين القوتين الاقتصاديتين الأوليين في العالم، واعرب ترامب عن أسفه لكون المفاوضات بين البلدين تتقدم “ببطء شديد”.

حيث يسعى الرئيس الأميركي إلى خفض العجز التجاري بين الولايات المتحدة والصين، بعدما واصل صعدوه لمصلحة الصين ليبلغ 73.378 مليار دولار عام 2018.

وبشكل مفاجئ أعلن الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، أمس الأحد ، أن الولايات المتحدة سترفع ابتداء من الجمعة المقبل من 10 إلى 25 في المئة الرسوم الجمركية على بضائع صينية مستوردة بقيمة 200 مليار دولار.

يأتي هذا القرار الأميركي قبل 3 أيام من وصول وفد صيني رفيع، الأربعاء، إلى واشنطن لاستكمال المفاوضات التجارية بين الطرفين، حيث قدمت هذه الجولة بأنها ستكون الأخيرة ويمكن أن تنتهي بالتوصل إلى اتفاق تجاري.

وقال ترامب في تغريدة على تويتر “خلال 10 أشهر دفعت الصين رسوما جمركية للولايات المتحدة بنسبة 25 بالمئة على 50 مليار دولار من البضائع التكنولوجية، و10 بالمئة على 200 مليار دولار من بضائع أخرى”، مضيفا “أن نسبة الـ10 بالمئة سترتفع إلى 25 بالمئة الجمعة”، وفق “فرانس برس”.

وكان الرئيس الأميركي قرر مطلع ديسمبر تعليق زيادة هذه التعريفات الجمركية، بسبب استئناف المفاوضات التجارية، التي وصفت قبل أيام بأنها “مثمرة” مع زيادة فرص التوصل إلى اتفاق.

وتشكل الخطوة تصعيداً كبيراً في التوترات بين أكبر اقتصادين في العالم، وتحولاً في نبرة ترامب الذي كان يشير إلى تقدم في محادثات التجارة، الجمعة.

وهوت أسواق الأسهم بعد أن اكتنفت الضبابية المفاوضات، وذكرت صحيفة “وول ستريت جورنال” أن الصين تبحث إلغاء المحادثات التجارية المقررة هذا الأسبوع في واشنطن، في ضوء تصريحات ترامب، التي فاجأت مسؤولين صينيين.

المصدر: وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق