منوعات

«نيويورك تايمز»: لجنة أميركية منقسمة بشأن مسؤولية زوكربيرغ عن انتهاكات «فيسبوك»

ذكرت صحيفة «نيويورك تايمز» الأميركية، اليوم (السبت)، أن هناك انقساماً بين أعضاء لجنة التجارة الفيدرالية الأميركية بشأن معاقبة إدارة موقع «فيسبوك» بشأن انتهاكها لخصوصية بيانات المستخدمين.

وكشفت مصادر للصحيفة أن الخلاف يدور منذ أيام حول قيمة الغرامة التي يجب أن تدفعها إدارة الموقع، وكذلك مسؤولية مؤسس «فيسبوك» مارك زوكربيرغ الشخصية عن انتهاك خصوصية بيانات المستخدمين، حيث يرفض مسؤولو الموقع أن يتحمل زوكربيرغ المسؤولية القانونية عن تصرفات موظفي «فيسبوك» البالغ عددهم 35 ألف شخص، فيما يطالب النواب الديمقراطيون بمساءلة المسؤولين الكبار في الشركات التكنولوجية، وهو ما لا يرحب به الجمهوريون.

وكانت إدارة «فيسبوك» أعلنت، في أبريل (نيسان)، تخصيصها مبلغاً يتراوح ما بين 3 مليارات و5 مليارات دولار أميركي لتسوية أزمة انتهاك خصوصية المستخدمين التي بدأت في عام 2011 عندما وجهت اتهامات لإدارة الموقع بخداع المستخدمين بشأن استخدامها لبياناتهم، وتعهدت إدارة «فيسبوك» بتحسين سياساتها المتعلقة بخصوصية بيانات المستخدمين.

وتجددت الأزمة في 2018، بعد الكشف عن أن شركة «كامبريدج أناليتيكا» البريطانية التي عملت لصالح حملة الرئيس الأميركي دونالد ترمب الرئاسية، استغلت بيانات المستخدمين، فيما اعتذرت إدارة الموقع عن استجابتها البطيئة على تلك القضية، وذكرت أن باحثاً كان لديه حق الاطلاع على بيانات المستخدمين قام بتسريبها للشركة البريطانية.

ولفتت «نيويورك تايمز» أن الشركات التكنولوجية الكبرى واجهت انتقادات في واشنطن بأنها تتحمل مسؤولية نشر أخبار كاذبة على خلفية اتهام روسيا باستخدام شبكة الإنترنت للتدخل في الانتخابات الرئاسية 2016.

تابعت الصحيفة الأميركية أن إدارة «فيسبوك» وافقت على تعيين موظف لمتابعة تطبيق قواعد حماية خصوصية بيانات المستخدمين، بالإضافة لدفع غرامة كجزء من تسوية الأزمة، وذكر مصدر أن زوكربيرغ قد يتولى مسؤولية الرقابة على حماية الخصوصية بنفسه.

المصدر: الشرق الأوسط

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. سياسية الخصوصية

جمع البيانات
عند استخدام الموقع قد تصادف مناطق مثل المنتديات أو خدمات الفيديو حيث يتم الطلب منك كمستخدم إدخال معلومات المستخدم الخاصة بك. يتم استخدام مثل معلومات المستخدم هذه فقط للهدف التي يتم جمعها من أجله، وأي أغراض أخرى يتم تحديدها في نقطة الجمع وذلك بالتوافق مع سياسة الخصوصية هذه. لن نقوم بالإفصاح عن أي من معلومات المستخدم التي توفرها لطرف ثالث دون إصدارك الموافقة على ذلك، باستثناء ضرورة توفير خدمات قمت بتحديد طلبها.
إلغاء الاشتراك
تستطيع عندما تريد سحب موافقتك على استلام مخاطبات دورية بخصوص المواصفات، والمنتجات، والخدمات، والفعاليات وذلك عن طريق الرد على وصلة "إلغاء الاشتراك" في المخاطبات القادمة منا. الرجاء ملاحظة أننا لن نقوم بالإفصاح عن معلومات المستخدم الخاصة بك لطرف ثالث لتمكينه من إرسال مخاطبات تسويق مباشرة لك دون موافقتك المسبقة على القيام بذلك.
الملفات النصية (كوكيز)
يتوجب عليك أن تعلم أنه من الممكن أن يتم جمع المعلومات والبيانات تلقائيا من خلال استخدام الملفات النصية (كوكيز). وهي ملفات نصية صغيرة يتم من خلالها حفظ المعلومات الأساسية التي يستخدمها موقع الشبكة من أجل تحديد الاستخدامات المتكررة للموقع وعلى سبيل المثال، استرجاع اسمك إذا تم إدخاله مسبقا. قد نستخدم هذه المعلومات من أجل متابعة السلوك وتجميع بيانات كلية من أجل تحسين الموقع، واستهداف الإعلانات وتقييم الفعالية العامة لمثل هذه الإعلانات. لا تندمج هذه الملفات النصية ضمن نظام التشغيل الخاص بك ولا تؤذي ملفاتك. وإن كنت تفضل عدم جمع المعلومات من خلال استخدام الملفات النصية، تستطيع اتباع إجراء بسيط من خلال معظم المتصفحات والتي تمكنّك من رفض خاصية تنزيل الملفات النصية. ولكن لا بد أن تلاحظ، أن الخدمات الموجهّة لك شخصيا قد تتأثر في حال اختيار تعطيل خيار الملفات النصية. إذا رغبت في تعطيل خاصية إنزال الملفات النصية اضغط الرابط هنا للتعليمات التي ستظهر في نافذة منفصلة.

اغلاق