تحليل وحوارات

ملتقى العشائر العربية في “جرمز” اقتصر حضورها على شيوخ “الظل”

سردار أبراهيم_xeber24.net

اقتصر الحاضرون في ملتقى العشائر العربية في جرمز بمحافظة الحسكة على شيوخ الحقبة ” المنصورية “تسمية لرئيس المخابرات السوري السابق محمد منصورة؛ الذي حاول إعادة تشكيل التركيبة العشائرية في منطقة الجزيرة, توازيا مع الشيوخ الحقيقين للعشيرة الذين رفضوا الانصياع لرغباته والارتباط بالمخابرات السورية كعملاء ومخبرين ضد افراد عشيرته.

هؤلاء جاؤوا بأوامر المخابرات السورية كدمى البسها العباءات و العكقل للوقوف اثناء تصوير قراءة البيان الذي اعده وكتبه النظام الإيراني و الروسي, كأدوات للتشويش على اكبر ملتقى لعشائر سوريا في عين عيسى والمكون من سبعة وستون عشيرة ومن مختلف المناطق السورية, والذي دعا اليه مجلس سوريا الديمقراطي الذي يشكل تنظيما جماهيريا يضم كافة اطياف الشعب السوري.

وجل الحاضرين في “جرمز” وعلى قلتهم هم من شيوخ ” الظل” كما اطلق عليهم شعوب منطقة الجزيرة ابان الانتخابات النيابية التي كانت تجرى قبل الأزمة السورية, وحتى أن بعضهم مازال في الظل النيابي ولدورات عديدة ومن دون أن ينتخب, بل حتى أن بعضهم لم يكن يعلن عن نفسه أو يعلق صوره بين أفراد عشيرته ,لضمانه الكرسي النيابي بعد دفعه مبالغ طائلة في كل دورة
.

وهؤلاء لم يخدموا العشيرة ولا شعب الجزيرة من دون مقابل, بل تحولوا الى سماسرة ووسطاء لإطلاق سراح المعتقلين في اقبية النظام باشتراكهم مع الأجهزة الأمنية في صياغة التقارير الكيدة لاعتقاله, من ثم التوسط لدى هذه الاجهزة لإطلاق سراحه مقابل مبالغ كبيرة يتقاسمها مع الاجهزة.

بالإضافة إلى أن هؤلاء الشيوخ يعرفون بان عشائرهم تخلت عنهم وانخرط شبابهم في قوات سوريا الديمقراطية لتحرير مناطقهم من ارهاب الجماعات التكفيرية, وكان لهم ما ارادوا, واختاروا النظام الديمقراطي الذي يؤمن لهم الحرية والعيش بكرامة.

وكشفت الازمة السورية عن وجهاء و شيوخ حقيقيين خدموا شعبهم في اصعب الظروف واستشهد ابناءهم و اقاربهم مع مكونات المنطقة الاخرى دفاعا عن ارض و كرامة المنطقة وامتزجت دماءهم مع دماء شعوب المنطقة, في خنادق الدفاع عن ارضها وشعبها, وبرهنت الاحداث عن صحة المقولة التي كانت ترددها مكونات الجزيرة ” الاصيل يبقى اصيلا مهما تعاظمت عليه مصائب الدهر” ومن لم يكن وصفاته من الشيوخ لا يمكن ان يكون شيخا “هؤلاء هم شيوخ المنطقة ووجهاءها الاكارم.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. سياسية الخصوصية

جمع البيانات
عند استخدام الموقع قد تصادف مناطق مثل المنتديات أو خدمات الفيديو حيث يتم الطلب منك كمستخدم إدخال معلومات المستخدم الخاصة بك. يتم استخدام مثل معلومات المستخدم هذه فقط للهدف التي يتم جمعها من أجله، وأي أغراض أخرى يتم تحديدها في نقطة الجمع وذلك بالتوافق مع سياسة الخصوصية هذه. لن نقوم بالإفصاح عن أي من معلومات المستخدم التي توفرها لطرف ثالث دون إصدارك الموافقة على ذلك، باستثناء ضرورة توفير خدمات قمت بتحديد طلبها.
إلغاء الاشتراك
تستطيع عندما تريد سحب موافقتك على استلام مخاطبات دورية بخصوص المواصفات، والمنتجات، والخدمات، والفعاليات وذلك عن طريق الرد على وصلة "إلغاء الاشتراك" في المخاطبات القادمة منا. الرجاء ملاحظة أننا لن نقوم بالإفصاح عن معلومات المستخدم الخاصة بك لطرف ثالث لتمكينه من إرسال مخاطبات تسويق مباشرة لك دون موافقتك المسبقة على القيام بذلك.
الملفات النصية (كوكيز)
يتوجب عليك أن تعلم أنه من الممكن أن يتم جمع المعلومات والبيانات تلقائيا من خلال استخدام الملفات النصية (كوكيز). وهي ملفات نصية صغيرة يتم من خلالها حفظ المعلومات الأساسية التي يستخدمها موقع الشبكة من أجل تحديد الاستخدامات المتكررة للموقع وعلى سبيل المثال، استرجاع اسمك إذا تم إدخاله مسبقا. قد نستخدم هذه المعلومات من أجل متابعة السلوك وتجميع بيانات كلية من أجل تحسين الموقع، واستهداف الإعلانات وتقييم الفعالية العامة لمثل هذه الإعلانات. لا تندمج هذه الملفات النصية ضمن نظام التشغيل الخاص بك ولا تؤذي ملفاتك. وإن كنت تفضل عدم جمع المعلومات من خلال استخدام الملفات النصية، تستطيع اتباع إجراء بسيط من خلال معظم المتصفحات والتي تمكنّك من رفض خاصية تنزيل الملفات النصية. ولكن لا بد أن تلاحظ، أن الخدمات الموجهّة لك شخصيا قد تتأثر في حال اختيار تعطيل خيار الملفات النصية. إذا رغبت في تعطيل خاصية إنزال الملفات النصية اضغط الرابط هنا للتعليمات التي ستظهر في نافذة منفصلة.

اغلاق