تحليل وحوارات

المتحدث بأسم الجيش الوطني السوري : علاقاتنا مع الأخوة الأتراك وطيدة ونراها الوحيد الذي استمر بالوقوف الى جانبنا ولدينا كتائب كردية

يتواجد معنا الكثير من اخوتنا في المكون الكردي وكانوا الى جانبنا منذ معارك درع الفرات

سعاد عبدي ـ خاص ـ xeber24.org

استبعد المتحدث الرسمي بأسم الجيش الوطني السوري ’’ الرائد يوسف حمود ’’ عن تعرض مدينة إدلب السورية لهجوم شامل من قبل الروس والإيرانيين الداعمين لقوات النظام السوري , قائلا : ’’ لانرى أي امكانية لدى العدوان الروسي والايراني الداعم لعدوان النظام في شن عمل شامل لاجتياح ادلب وريفها , وكل ما نراه من تصعيد وقصف على المدنيين وسياسة الارض المحروقة وتدمير المنازل فوق رؤوس ساكنيها لخدمة ملفات روسية وتفاهمات دولية , واننا في الجيش الوطني جاهزين للرد على اي عدوان على مناطقنا المحررة في ادلب وريفها الى جانب مكونات الجبهة الوطنية للتحرير ’’.

تصريح الرائد يوسف حمود هذا جاء في حديث خاص مع موقعنا ’’ #xeber24 ’’ أمس الخميس شرح خلالها الأوضاع على الخارطة السورية.

وكشف الرائد يوسف حمود هدف الجيش الوطني السوري قائلاً ’’ لا نلقي بالا لما يصرحون ويدعون ,الجيش الوطني جسم عسكري ثوري يهدف الى تحرير كامل الاراضي السورية واسقاط ارهاب النظام وكافة التنظيمات الارهابية من داعش و حزب الاتحاد الديمقراطي PYD وغيرها وبناء دوله سوريا موحدة لكل ابناءها ولذلك نحن مع اللإئتلاف الوطني السوري لقوى الثورة والمعارضة وداعمين معه في مساره السياسي ’’ حسب وصفه.

مضيفاً بأن ’’ الجميع شاهد وقوف الجيش الوطني الى جانب الائتلاف في افتتاح مقر الائتلاف في الداخل السوري المحرر ’’.

وعن علاقتهم بتركيا وما إذا كان الجيش الوطني هي لخدمة أجندات تركية أم تم إنشائها لمصلحة الشعب السوري أكد الرائد حمود ’’ علاقتنا مع الاخوة الاتراك علاقة وطيدة وتخدم الجانبين ونرى في الجانب التركي الجانب الوحيد الذي استمر بالوقوف الى جانب مطالبنا الثورية المحقة وقد جمعتنا معهم معركتين حاسمتين ضد ’’ التنظيمات الارهابية ’’ الاولى ضد تنظيم داعش والثانيه ضد حزب الاتحاد الديمقراطي PYD وتنظيماتها’’.

أما بشأن الكتائب الكردية الموجودة في الائتلاف والتي يدعي المجلس الوطني الكردي بأنها تابعة لها فقد كشف حمود ’’ أن الجيش الوطني السوري لكافة القوى الوطنية في سوريا ويتواجد معنا الكثير من اخوتنا من المكون الكردي وكانوا الى جانبنا منذ معارك درع الفرات وخاضوا معنا معركة غصن الزيتون وهم كتائب موزعة في فيالق الجيش الوطني , دون تفاصيل اخرى تعود لحسابات امنية خاصة ببنية الجيش الوطني ’’ حسب إدعائه.

وأشار المتحدث الرسمي بأسم الجيش الوطني السوري الرائد يوسف حمود بأن بلدة ’’ تل رفعت والقرى المحيطة بها تم احتلالها من قبل ’’عصابات الـ PYD ’’ اثر عدوان الطيران الروسي بدءاَ من بداية الشهر الثاني 2016 وقد اجلي عنها اكثر من 300 الف مهجر متواجدين في مخيمات موزعة في الريف الشمالي , ونراقب المنطقه ونراقب الخلافات التي بدأت تظهر بين الاطراف الدوليه المشرفة عليها
ونحن كجيش وطني ملتزمون بمسارات الحل السياسي امام الحلول العادلة التي تعيد المهجرين وتحافظ على ثوابتنا الثورية وبكافة الطرق والوسائل المشروعة ’’.

أما بشأن مشروع الإدارة الذاتية وموقفهم من حزب الإتحاد الديمقراطي فقد رأى الرائد يوسف حمود بأن ’’ وحدات حماية الشعب تعتبر الفرع السوري لحزب العمال الكردستاني PKK ويقودها قيادات ’’ إرهابية ’’ قدمت من جبال قنديل واول من عانى منها الشعب الكردي حيث اطلقت يدها للقضاء على اي بادرة ثورية كردية واستخدمت ابناء المكون الكردي في محارق ظالمة تنفذ باجندات خارجية لتحقيق مشروع انفصالي يسعى لتقسيم سوريا ’’.

وفي نهاية حديثه وصف المتحدث بأسم الجيش الوطني السوري ’’ الرائد يوسف حمود ’’ الجيش الوطني بأنه تشكل بتاريخ 30- 12 -2017 بعد عدة اجتماعات ضمت قادة الفصائل والضباط العاملين في المناطق المحررة مع وزارة الدفاع في الحكومة السورية المؤقتة ، وقد اعتمد في تشكيله بنية الجيوش وتقسيماتها العسكرية والتنظيمية ’’.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. سياسية الخصوصية

جمع البيانات
عند استخدام الموقع قد تصادف مناطق مثل المنتديات أو خدمات الفيديو حيث يتم الطلب منك كمستخدم إدخال معلومات المستخدم الخاصة بك. يتم استخدام مثل معلومات المستخدم هذه فقط للهدف التي يتم جمعها من أجله، وأي أغراض أخرى يتم تحديدها في نقطة الجمع وذلك بالتوافق مع سياسة الخصوصية هذه. لن نقوم بالإفصاح عن أي من معلومات المستخدم التي توفرها لطرف ثالث دون إصدارك الموافقة على ذلك، باستثناء ضرورة توفير خدمات قمت بتحديد طلبها.
إلغاء الاشتراك
تستطيع عندما تريد سحب موافقتك على استلام مخاطبات دورية بخصوص المواصفات، والمنتجات، والخدمات، والفعاليات وذلك عن طريق الرد على وصلة "إلغاء الاشتراك" في المخاطبات القادمة منا. الرجاء ملاحظة أننا لن نقوم بالإفصاح عن معلومات المستخدم الخاصة بك لطرف ثالث لتمكينه من إرسال مخاطبات تسويق مباشرة لك دون موافقتك المسبقة على القيام بذلك.
الملفات النصية (كوكيز)
يتوجب عليك أن تعلم أنه من الممكن أن يتم جمع المعلومات والبيانات تلقائيا من خلال استخدام الملفات النصية (كوكيز). وهي ملفات نصية صغيرة يتم من خلالها حفظ المعلومات الأساسية التي يستخدمها موقع الشبكة من أجل تحديد الاستخدامات المتكررة للموقع وعلى سبيل المثال، استرجاع اسمك إذا تم إدخاله مسبقا. قد نستخدم هذه المعلومات من أجل متابعة السلوك وتجميع بيانات كلية من أجل تحسين الموقع، واستهداف الإعلانات وتقييم الفعالية العامة لمثل هذه الإعلانات. لا تندمج هذه الملفات النصية ضمن نظام التشغيل الخاص بك ولا تؤذي ملفاتك. وإن كنت تفضل عدم جمع المعلومات من خلال استخدام الملفات النصية، تستطيع اتباع إجراء بسيط من خلال معظم المتصفحات والتي تمكنّك من رفض خاصية تنزيل الملفات النصية. ولكن لا بد أن تلاحظ، أن الخدمات الموجهّة لك شخصيا قد تتأثر في حال اختيار تعطيل خيار الملفات النصية. إذا رغبت في تعطيل خاصية إنزال الملفات النصية اضغط الرابط هنا للتعليمات التي ستظهر في نافذة منفصلة.

اغلاق