تحليل وحوارات

بدران جيا : نرفض أي وجود تركي في المنطقة الآمنة سواء مباشر أو غير مباشر ووجودها في أي منطقة تجلب الأزمات

هذه الرؤية الرسمية للإدارة الذاتية بشأن المنطقة الآمنة وموقفها حيال تطبيقها

اعداد الاعلامي : باهوز خليل ـ xeber24.org ـ خاص

“منطقة آمنة تبلغ 20 ميلًا”, كان هذا مضمون تغريدة للرئيس الامريكي دونالد ترامب في الخامس عشر من كانون الثاني /يناير/ المنصرم.

تركيا التي تسعى جاهدة لكسب الضوء الاخضر للتدخل في شرق الفرات على غرار ما حصل في غربه, سارعت الى العمل لضمان تثبيت موطئ قدم لها في المنطقة الآمنة وإبعاد قوات سوريا الديمقراطية عن الشريط الحدودي.

الإدارة الذاتية وقوات سوريا الديمقراطية المدعومة من التحالف الدولي لمحارية “داعش” أيضا لها هواجسها تجاه المشروع فهي ترى انها لم تشكل اي تهديد لتركيا بل العكس فإن تركيا هي التي تهدد مناطقهم المحررة من تنظينم “داعش”, في حين لم تحرك الأخيرة ساكنا اثناء سيطرة التنظيم على تلك المناطق.

مع مرور اكثر من ثلاثة اشهر على تصريح الرئيس الامريكي الا ان معالم المنطقة الآمنة لم تتكشف لحد الآن.

’’ الوجود التركي تحت اي مسمى في أي منطقة يجلب معه الأزمات وعدم الاستقرار, لذلك مناطق الادارة الذاتية هي التي تحتاج الى منطقة آمنة لحمايتها من تهديدات الدولة التركية ’’ (بدران جيا كورد) مستشار الادراة الذاتية في شمال شرق سوريا , يكشف لنا رؤية الإدارة الذاتية وموقفها حيال المنطقة الآمنة في الشمال السوري.

تؤكد تركيا أن اي منطقة آمنة تحمي الأكراد من التدخل التركي هي منطقة لحماية “الإرهاب”.

وكشف جيا كورد بان ’’ مشروع المنطقة الآمنة لم يكن بطلب او اقتراح من الادارة الذاتية وإنما الولايات المتحدة هي التي طرحت الفكرة لخفض التوتر على الحدود وإيقاف التهديدات التركية ومنعها من التدخل في مناطق شمال شرق سوريا’’.

وأضاف ’’ لتركيا تجارب ونماذج متعددة في الداخل السوري بدءا من جرابلس والباب مرورا بإعزاز وانتهاءً بعفرين, حياة المدنيين في تلك المناطق ليست كما تروج لها وسائل الاعلام الموالية للمعارضة المتواجدة في تركيا’’.

وتابع جيا كرد ’’ قتل, خطف, سلب ونهب, اعتقالات وأتاوات.. كلها تندرج ضمن حالة الفلتان الأمني التي تعيشها تلك المناطق التي تدعي تركيا والفصال الموالية لها تحريرها في عمليات أطلقت عليها “درع الفرات” وغصن الزيتون” ’’.

لذلك تتمسك الادارة الذاتية بمطلبها وقال جيا في هذا الخصوص : ’’ لن نقبل وجود تركيا في المناطق الآمنة او مراقبيها او التابعين لها, بشكل مباشر كان او غير مباشر, أي دور لتركيا في المنطقة الأمنة سيكون سببا في الازمات والمشاكل’’.

ويؤكد جيا كورد ان ” الإدارة الذاتية ستقبل بإنشاء المنطقة في حال تم طرحها من قبل التحالف الدولي والامم المتحدة, وأن تكون القوات المحلية ضمن قوات التحالف او قوات دولية تحت مظلة الامم المتحدة تنتشر على طول الحدود لضبط تصرفات الجيش التركي’’.

وأوضح مستشار الإدارة الذاتية بدران جيا كرد حول ماهية تنامي النفوذ التركي في سوريا قائلا ’’ تنامي النفوذ التركي في سوريا جاء بعد احتضان تركيا للمعارضة وتقديم التسهيلات لهم وفتح المطارات امامهم وادخال المساعدات اللوجستية والسلاح عن طريق حدودها, وفيما بعد استخدمت تركيا المعارضة كورقة على طاولة المفاوضات في آستانة وضمنت نفسها كلاعب على الساحة السورية ’’.

ويرى جيا كرد ’’ ان تركيا الآن ومن خلال محاولتها السيطرة على المنطقة الآمنة تحاول أن تُفشل الادارة الذاتية الديمقراطية ومكتسبات مكونات شمال وشرق سوريا, لذلك تحمّل التحالف الدولي والأمم المتحدة مسؤولية الحد من نفوذ تركيا في المنطقة’’.

ويشدد جيا كورد على أن ’’ تمدد النفوذ التركي في المنطقة وفي الداخل السوري عائق كبير امام الحوار لإيجاد حل السياسي لبناء سوريا ديمقراطية في المستقبل. لذلك كلما قل نفوذ الدولة التركية ازدادت فرص الحل السوري وفتح ابواب الحوار داخل البيت السوري ’’.

من المؤكد أن تركيا شريك غير موثوق به بالنسبة للغرب وبالتحديد الولايات المتحدة الأمريكية, فكيف لمن يفتح حدوده لمرور الآلاف من العناصر الإرهابية وتقديم التسهيلات والتجارة مع “داعش”, أن يؤتمن على منطقة حساسة ما زال الآلاف من الارهابيين معتقلين فيها بالإضافة الى الخلايا النائمة التي تنتظر فرصة لتنفيذ عمليات ارهابية.

في حين تشيد جميع دول العالم بقدرة قوات سوريا الديمقراطية على محاربة الارهاب واتخاذ التحالف الدولي للقوات شريكا أساسيا على الأرض. وما تزال حتى يومنا هذا تدخل مئات الشاحنات بشكل شبه يومي الى مناطق شرق الفرات تحمل الدعم اللوجستي للقوات التي باتت تسيطر على ما يقارب 30% من مساحة سوريا بعد تحريرها من الإرهاب.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. سياسية الخصوصية

جمع البيانات
عند استخدام الموقع قد تصادف مناطق مثل المنتديات أو خدمات الفيديو حيث يتم الطلب منك كمستخدم إدخال معلومات المستخدم الخاصة بك. يتم استخدام مثل معلومات المستخدم هذه فقط للهدف التي يتم جمعها من أجله، وأي أغراض أخرى يتم تحديدها في نقطة الجمع وذلك بالتوافق مع سياسة الخصوصية هذه. لن نقوم بالإفصاح عن أي من معلومات المستخدم التي توفرها لطرف ثالث دون إصدارك الموافقة على ذلك، باستثناء ضرورة توفير خدمات قمت بتحديد طلبها.
إلغاء الاشتراك
تستطيع عندما تريد سحب موافقتك على استلام مخاطبات دورية بخصوص المواصفات، والمنتجات، والخدمات، والفعاليات وذلك عن طريق الرد على وصلة "إلغاء الاشتراك" في المخاطبات القادمة منا. الرجاء ملاحظة أننا لن نقوم بالإفصاح عن معلومات المستخدم الخاصة بك لطرف ثالث لتمكينه من إرسال مخاطبات تسويق مباشرة لك دون موافقتك المسبقة على القيام بذلك.
الملفات النصية (كوكيز)
يتوجب عليك أن تعلم أنه من الممكن أن يتم جمع المعلومات والبيانات تلقائيا من خلال استخدام الملفات النصية (كوكيز). وهي ملفات نصية صغيرة يتم من خلالها حفظ المعلومات الأساسية التي يستخدمها موقع الشبكة من أجل تحديد الاستخدامات المتكررة للموقع وعلى سبيل المثال، استرجاع اسمك إذا تم إدخاله مسبقا. قد نستخدم هذه المعلومات من أجل متابعة السلوك وتجميع بيانات كلية من أجل تحسين الموقع، واستهداف الإعلانات وتقييم الفعالية العامة لمثل هذه الإعلانات. لا تندمج هذه الملفات النصية ضمن نظام التشغيل الخاص بك ولا تؤذي ملفاتك. وإن كنت تفضل عدم جمع المعلومات من خلال استخدام الملفات النصية، تستطيع اتباع إجراء بسيط من خلال معظم المتصفحات والتي تمكنّك من رفض خاصية تنزيل الملفات النصية. ولكن لا بد أن تلاحظ، أن الخدمات الموجهّة لك شخصيا قد تتأثر في حال اختيار تعطيل خيار الملفات النصية. إذا رغبت في تعطيل خاصية إنزال الملفات النصية اضغط الرابط هنا للتعليمات التي ستظهر في نافذة منفصلة.

اغلاق