الأخبار

الادارة الذاتية تتعهد بتقديم الخدمات المتاحة وتوفير سبل عيش آمنة لمواطنيها

اعداد ـ باهوز خليل ـ xeber24.org

تستعد مناطق الإدارة الذاتية الديمقراطية في شمال وشرق سوريا , للبدأ بتطوير الحياة والمؤسسات الموجودة , بعد انتهاء وجود تنظيم داعش والقضاء عليهم في آخر معاقلهم ببلدة الباغوز السورية, حيث لا تزال مئات الآلاف من المدنيين ينتظرون استقرار الاوضاع وتوفير متطلبات الحياة للعودة الى منازلهم وحياتهم الطبيعية.

وتسارع الادارة الذاتية الديمقراطية الى اعادة تأهيل ما تم تخريبه بسبب المعارك الشرسة ضد الإرهاب ما يشكل تحديا للإدارة الفتية التي حاربت الارهاب لعدة سنوات متتالية.

وتحاول الادراة الذاتية من خلال جولاتها على عدة دول غربية كسب الدعم الدولي للمساعدة في اعادة بناء البنى التحتتية وإنهاء مظاهر الارهاب التي خلفها وراءه تنظيم داعش وتجفيف المنابع الفكرية للتنظيم لمنعه من التشكل مرة ثانية.

وضمن هذا السياق أكد مستشار الإداراة الذاتية في شمال وشرق سوريا ’’ بدران جيا كورد ’’ لموقعنا (خبر24) عن تجهيز خطط عديدة لتوفير سبل العيش ومتطلبات الحياة وانهاء مظاهر الحرب في المنطقة.

وقال جيا كورد: ” الادراة الذاتية لديها خطط منظمة بخصوص التعليم والمياه والصحة والكهرباء وستحاول بكل ما لديها من امكانات تطوير الحياة المعيشية للمواطنين”.

وأضاف أن: “تلك المناطق تحتاج الى دعم دولي لاعادة الاعمار وتطوير الخدمات لأنها شهدت معارك شديدة وتضررت بشكل كبير لذلك تتطلب امكانيات اكبر من قدرة الادراة الذاتية”.

وأكد جيا كورد على أن: “على حميع الدول ان تقدم الدعم اللازم والا سيكون هناك تقصير وفراغ في المنطقة يمكن ان يكون سببا في اعادة تنظيم داعش لنفسه داخل هذه المناطق ويشكل تهديد على المجتمع الدولي”.

وتشهد مناطق الإدارة الذاتية الديمقراطية غياب أغلب متطلبات العيش والخدمات نتيجة الحرب والاشتباكات التي كانت تشهدها المنطقة.

وتسيطر قوات سوريا الديمقراطية على ما يقارب ثلث مساحة سوريا بعد تحريرها من ارهاب “داعش” وتدير المناطق ادارة ذاتية مدنية اعلنت عام 2013.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق