logo

الاتحاد الأوروبي يدعو لحل سياسي عقب محاولة للانقلاب عسكري في فنزويلا

شيلان أحمد _xeber24.net _وكالات

جدد الاتحاد الأوروبي التأكيد على ثبات موقفه الداعي لحل سياسي وسلمي للأزمة في فنزويلا، على خلفية الأنباء الواردة من هذا البلد عن محاولة للانقلاب على السلطة.

ودعا زعيم المعارضة الفنزويلية، خوان غوايدو، الثلاثاء، إلى انتفاضة عسكرية في البلاد ضد نظام الرئيس، نيكولاس مادورو، فيما اعتبرت حكومة الأخير أنها تواجه حاليا “انقلاب عسكريا”، وذلك في خضم أزمة سياسية تعصف بالبلاد منذ أشهر.

ودعت مايا كوتسيانتشيتش المتحدثة باسم مفوضة الأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي دعوة السلطات والمعارضة لحل سياسي وسلمي للأزمة في فنزويلا، وأضافت: “موقف الاتحاد الأوروبي ثابت بلا تغيير على هذا الصعيد، ونحن نراقب الوضع عن كثب”.

وفي تسجيل مصور داخل قاعدة جوية بالعاصمة كراكاس يُظهره محاطا بجنود، تعهد غوايدو بإنهاء نظام حكم مادورو المستمر منذ 6 سنوات، وقال إن الوقت قد حان من أجل تحقيق ذلك.

وحاول غوايدو منذ تنصيب نفسه رئيسا بالوكالة بشتى الطرق من أجل إزاحة مادورو من سدة الحكم، إلا أنه لم ينجح حتى الآن في مهمته التي تدعمها واشنطن بكل الوسائل.

وقال غوايدو في تغريدة تالية على «تويتر»: «لقد بدأ شعب فنزويلا نهاية لاغتصاب السلطة… في هذه اللحظة، ألتقي بالوحدات العسكرية الرئيسية في قواتنا المسلحة، وبدأت المرحلة الأخيرة من عملية الحرية».

وفي يناير الماضي، دخلت فنزويلا في أزمة سياسية حادة، بعدما أعلن غوايدو نفسه رئيسا مؤقتا للبلاد بعدما اعتبرت المعارضة، أن فوز مادورو في الانتخابات التي أجريت في ديسمبر الماضي “غير شرعي”.

وسارعت الولايات المتحدة إلى دعم غوايدو، وقال الرئيس الأميركي دونالد ترامب، إنه يعترف به رئيسا شرعيا لفنزويلا، وبعد أميركا اعترفت عشرات الدول بغوايدو رئيسا.

اضف تعليق

Your email address will not be published.