الأخبار

انضمام 30 مقاتلة للمجلس العسكري لمنبج وريفها

انضمام 30 مقاتلة للمجلس العسكري لمنبج وريفها
خرجت أكاديمية الشهيدة روكسانا أول دورة تدريبية للمقاتلات المنضمات لقوات المجلس العسكري لمنبج وريفها، باسم دورة الشهيدة روجبين عرب.
وخرجت اليوم أكاديمية الشهيدة روكسانا للتدريب العسكري أول دورة تدريبة لـ 30 مقاتلة عربية انضممن لصفوف قوات المجلس العسكري لمنبج وريفها، بعد تلقيهن دورة تدريبية استمرت لمدة شهرين، تلقين خلالها دروساً فكرية حول تاريخ المرأة، وعسكرية حول تكتيكات ووضعيات عسكرية في خنادق القتال، والتدريب على جميع أنواع الأسلحة الفردية والأسلحة الثقيلة وأساليب استخدامها.
وحضر مراسم التخرج العشرات من مقاتلات المجلس العسكري لمنبج وريفها، والقيادية العامة للمجلس زنارين أناس، والرئيسة المشتركة للجنة الدفاع في مدينة منبج نوفا سليمان، والقائد العام لمجلس منبج العسكري عدنان أبو أمجد، ونائبة الرئاسة المشتركة للمكتب التنفيذي في منبج جميلة أحمد وممثلين عن المجلس المدني.
بدأ مراسم التخريج بعرض عسكري قدمته المتخرجات الجدد، ومن ثم باركت القيادية العامة في المجلس العسكري لمنبج وريفها زنارين أناس تخريج الدورة الأولى للمقاتلات ضمن صفوف المجلس على جميع النساء السوريات والعالم.
وأشارت زنارين أناس بأن هذه هي الدورة الأولى للمقاتلات في منبج، وقالت: “نأمل من كافة النساء أن تتحررن من القيود المفروضة عليهن بحجة العادات والتقاليد وأن تسلكن طريق الحرية”، وتمنت من المتخرجات أن تسرن على خطا الشهداء، وأن تناضلن من أجل حريتهن وتقفن في وجه الهجمات التي تتعرض لها مناطقهن من كافة النواحي، سواء أكانت سياسية أو عسكرية أو دبلوماسية.
بعدها عاهدت المتخرجات واقسمن بالسير على خطا كافة الشهداء والدفاع عن الأرض والشعب والمرأة.
واختتمت مراسم التخرج بعقد الحضور والمقاتلات حلقات الدبكة على واقع الأغاني العربية والكردية، ومن ثم عرضت المتخرجات مسرحية عن حرية المرأة وعن الحياة اليومية في الأكاديميات.

ANHA

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق