الأخبار

المتظاهرون بريف دير الزور يحصلون على شاحنتين من الاسلحة لمواجهة QSD

مالفا عباس – Xeber24.net
وزع اشخاص يعملون كـ”خلايا للنظام السوري والتركي والقطري بالاضافة إلى داعش” على متظاهرين يخرجون بذريعة المطالبة بالخدمات الاساسية منذ ايام بريف دير الزور الشرقي وتحديداً في مدينة البصيرة ضد المجلس المحلي و قوات سوريا الديمقراطية , شاحنتين من الاسلحة , وتعمل هذه الجهات الاربعة التي تتقاطع مصالحها مع تنظيم داعش ,وذلك لمواجهة قوات سوريا الديمقراطية.

هذا وقال مصدر محلي ينقل المعلومات لمراسل موقعنا “خبر24″ بأن المتظاهرين حصلوا على شاحنتين من الاسلحة لمواجهة قوات سوريا الديمقراطية والقوات الامنية ” الاسايش ” , بعد تدخل جهات عديدة مختلفة في الاحداث الجارية في البصيرة والقرى المحيطة بها وخاصةً لا تزال هناك خلايا لتنظيم داعش تنشط في المنطقة وسط ملاحقة قوات سوريا الديمقراطية لهم.

وتصاعدت حدة المظاهرات في المنطقة “ريف دير الزور الشرقي” في الايام الاربعة الماضية , بذريعة رحيل قوات سوريا الديمقراطية التي حررتهم من تنظيم داعش.

وتجدر الاشارة إلى ان قوات سوريا الديمقراطية وضمن عملياتها العسكرية لدحر الارهاب في ريف دير الزور كانت قد حررت بلدة البصيرة والقرى التابعة لها في العام الماضي واعاد اهالي المنطقة الى موطنهم.

ويعمل النظام السوري والايراني الذي يقوم ” تشييع ” مناطق غرب الفرات و اجبار شبابها على الانضمام الى الميليشيات المرتبطة بالحرس الثوري الايراني منذ تحرير قوات سوريا الديمقراطية المنطقة من تنظيم داعش على خلق الفتنة ونشر الفوضى فيها عبر خلاياها النائمة, وبعد الانتهاء العمليات العسكرية والقضاء على داعش بشكل كامل , صعد تنظيم داعش من هجماته عبر الخلايا النائمة.

وتدخلت كل من تركيا وقطر على الخط لدعم الخلايا النائمة لها في المنطقة حيث تتقاطع مصالحها مع مصالح داعش والنظام السوري لخلق الفوضى في ريف دير الزور الشرقي التي تحمل طابعاً عشائرياً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق