الأخبار

دورية تابعة لجيش النظام التركي تقطع مسيرها لشدة القصف على مناطق “خفض التصعيد” في الشمال السوري

حميد الناصر ـ xeber24.net

قطعت دورية تابعة لجيش النظام التركي مسيرها اليوم داخل مناطق خفض التصعيد بريف حماة و إدلب نتيجة للقصف المدفعي و الصاروخي العنيف الذي تشنه قوات النظام من جهة والفصائل المتطرفة من جهة أخرى.

وقال ناشطون من ريف حماة لمراسل(خبر24) اليوم الخميس 25/أبريل، إنَّ الدورية التركية انطلقت من نقطة مراقبة “شير مغار” بريف حماة الغربي وكان خط مسيرها باتجاه نقطة “اشتبرق” غرب جسر الشغور بريف إدلب الغربي.

وأضاف الناشطون أنَّ الدورية أوقفت مسيرها في منطقة سهل الغاب غربي حماة وعادت إلى نقطة المراقبة في شير مغار نتيجة الاشتباكات والقصف المدفعي والصاروخي المكثف الحاصل بين قوات النظام والفصائل المتطرفة على القرى الشمالية لسهل الغاب.

ولفت الناشطون إلى أنَّ قوات النظام استهدفت بالمدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ قرية الدقماق في سهل الغاب، ما اسفر عنه إصابة مسلح بجروح خطيرة، إضافة إلى استهداف قرى الزقوم وقليدين وجب سليمان بريف حماة الغربي، حيث يسيطر تنظيم “جبهة النصرة” وفصائل متطرفة أخرى على المناطق المذكورة.

وفي سياق متصل استهدفت قوات النظام بلدة مورك بريف حماة الشمالي بالمدفعية الثقيلة من مواقعها في بلدة تل بزام، وسط تحليق مكثف لطيران الاستطلاع وطائرات اليوشن الروسية في سماء المنطقة.

كما وأشار الناشطون أن الفصائل المتطرفة الموالية للنظام التركي والمنتشرة على أطراف ريف حماة وريف اللاذقية، قصفت مناطق مختلفة في محافظتي اللاذقية وحماة بصواريخ الغراد.

والجدير ذكره أكد ناشطون وحقوقيون في وقت سابق أن النقاط التركية المنتشرة في الريف الشمالي لحماة وصولاً إلى الريف الجنوبي لحلب وإدلب، تشهد تسيير دوريات عسكرية تركية، إلا أن هذه الدوريات لم يمكنها إلى الآن من نزع السلاح، أو وقف التصعيد أو تخفيضه في أضعف حال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق