البيانات

البلاغ الختامي الصادر عن اجتماع اللجنة المركزية لحزبنا الشيوعي الكُردستاني KKP بتاريخ 9 / نيسان / 2017م

البلاغ الختامي الصادر عن اجتماع اللجنة المركزية لحزبنا الشيوعي الكُردستاني KKP بتاريخ 9 / نيسان / 2017م

بعد دقيقة صمت تقديراً وتخليداً لأرواح شهداء التحرر الوطني والاجتماعي الكُردستاني والعالمي , ناقشت مطولاً القضايا المصيرية لشعبنا على الصعيد الكُردستاني والعالمي من أهمها :
– رفع علم كُردستان على كل شبرٍ من أرض كُردستان الأم واجب وطني كُردستاني مقدس , على كل وطني ديمقراطي وشيوعي علمي ثوري أن يدافع ويحمي بكل قوته اعلاء راية كُردستان فوق كل قرية وبلدة ومدينة كُردستانية بحيث لا تعلوها أية راية أخرى .
– الكفاح المستديم لطرد ودحرّ جيش النظام التركي الفاشي من جميع المناطق التي احتلته في روج آفاي كُردستان وباشور كُردستان ومساندة ثورة أهلنا في باكور كُردستان ضد AQP و MHP الحزبين الفاشيين وسياستهما الطورانية الرجعية التي تنتمي للقرون الوسطى وتنتسب للنازية والفاشية , وندعوا شعبنا في باكور عدم تصديق وعود أردوغان المجرم لأنه المضلل والكذاب والمخادع .
– العمل بكل قوة في سبيل جعل روج آفاي كُردستان الملحق بسوريا وشمال سوريا منطقة حظر جوي لتسود فيها الأمن والاستقرار والتقدم الاجتماعي , وهو واجب على كل القوى الوطنية والديمقراطية الكُردية وحلفاءها .
– شجب وإدانة سياسة ومواقف الائتلاف الداعشي الاستنبولي الأردوغاني والمجلس الوطني السوري الحاقدين حتى الثمالة حيال قضية شعبنا الكُردستاني في روج آفا مع مطالبتنا المستمرة لأخوتنا في المجلس الوطني الكُردي بالانسحاب من هذا الائتلاف الشوفيني الرجعي والعمل الجدي لوحدة الصف الكُردستاني الذي يضمن حقنا في تقرير مصيرنا .
– لا صديق صادق وحليف حقيقي للكُرد سوى الكُرد أنفسهم ومعهم القوى الثورية المناهضة للاضطهاد والاستغلال , فلا يجوز مطلقاً التعويل أو عقد الأمل على الأنظمة والقوى الامبرالية والرجعية .
– الأهتمام الجدي والفوري بكافة القضايا الاجتماعية والاقتصادية لشعبنا الكُردستاني من الإدارتيين في باشور وروج آفا وفي المقدمة قضايا العمال والفلاحين والشباب ووضع حدٍ لظلم الاقطاع العفن والتاجر الاحتكاري والرأسمالي الاستغلالي والبرجوازي الطفيلي .
– العمل في سبيل انعقاد المؤتمر الوطني الكُردستاني ليكون الحَكَم الفصل لكل الخلافات والممثل الحقيقي لشعبنا وقضيته الكُردستانية العادلة كُردستانياً وعالمياً.
– المساندة والتضامن التام مع المعتقلين الكُردستانين المضربين عن الطعام في السجون النظام الفاشي التركي والتضامن معهم لرفضهم لتغيير الدستورِ من قبل أردوغان الفاشيستي .
– استخدام الأسلحة الكيميائية الممنوعة دولياً جريمة بحق الإنسانية , كما حدث مؤخراً في خان شيخون وجاء القصف الأمريكي لقاعدة الشعيرات الجوية لحفظ وجه الأمبرالية الأمريكية واستعراضاً لقوتها وليست كما تدعي بأنها لأسباب إنسانية واخلاقية . كما ناقشت اللجنة المركزية في اجتماعها مسائل وقضايا عديدة أخرى .
– عاشت كُردستان الأم لأصحابها الحقيقين .
– عاشت الماركسية – اللينينية ( الشيوعية العلمية )
– عاش الحزب الشيوعي الكُردستاني KKP

10 / 4 / 2017 الحزب الشيوعي الكُردستاني KKP
اللجنة المركزية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق