الاقتصاد

الليرة التركية تهوي لأضعف مستوى في 6 أشهر

في الوقت الذي يدرس المستثمرون المخاطر النابعة من اعتراضات حزب العدالة والتنمية على نتائج الانتخابات في إسطنبول وتوتر العلاقات مع الولايات المتحدة، بلغت الليرة التركية أضعف مستوياتها مقابل الدولار منذ منتصف أكتوبر اليوم الأربعاء.

وتحول اهتمام السوق إلى اجتماع البنك المركزي التركي المقرر الخميس لاتخاذ قرار بشأن أسعار الفائدة، حيث من المتوقع أن يُبقي البنك على أسعار الفائدة دون تغيير عند 24 بالمئة.

وتراجعت قيمة الليرة إلى 5.8792 من سعر الإغلاق السابق البالغ 5.83، ليصل انخفاض العملة إلى عشرة بالمئة منذ بداية العام.

ويعد ذلك أدنى مستوى لليرة منذ 15 أكتوبر، باستثناء “انهيار خاطف” وجيز شهدته العملة في يناير.

وبناء على النتائج الأولية وسلسلة من عمليات إعادة إحصاء الأصوات، فاز حزب الشعب الجمهوري، أكبر أحزاب المعارضة، برئاسة بلدية إسطنبول، كبرى مدن تركيا، بفارق 13 ألف صوت، في ضربة كبيرة للرئيس رجب طيب أردوغان وحزبه.

وتولى رئيس البلدية الجديد أكرم إمام أوغلو، عضو حزب الشعب الجمهوري، منصبه يوم الأربعاء، وذلك بعد يوم من تقدم حزب العدالة والتنمية بطلب رسمي لإلغاء وإعادة الانتخابات على منصب رئيس البلدية بسبب ما قال إنها مخالفات.

ولم تبت اللجنة العليا للانتخابات بعد في ذلك الطلب. لكنها قضت بإجراء تحقيق فيما يتعلق بوضع 41132 ناخبا، بينهم أشخاص قال حزبالعدالة والتنمية إنهم متوفون، لا يحق لهم التصويت أو صوتوا مرتين.

المصدر: سكاي نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق