اخبار العالم

في تطور جديد لتوتر العلاقات بين واشنطن وأنقرة سيناتور أمريكي لا يستبعد نقل واشنطن أسلحتها من قاعدة إنجرليك إلى اليونان

سيناتور امريكي : سنفعل كل ما بوسعنا لحماية أمننا القومي وأمن حلفائنا

نازرين صوفي – Xeber24.net

تشهد العلاقة بين تركيا وامريكا تصعيداً للتوتر بسبب مُضي انقرة نحو الحصول على الصواريخ الروسية ” إس-400″ وعدم الاستجابة للضغوط الامريكية بالتخلي عن الصفة , ونتيجة لذلك لم يستثن السيناتور الديمقراطي بوب ميندينس نقل أسلحة بلاده ومعداتها من قاعدة إنجرليك التركية إلى اليونان في حال تدهورت العلاقات.

وقال ميندينس في حوار مع صحيفة “كاتيمريني” اليونانية: “لا نتوقع أن تسير تركيا في الطريق غير الصحيح، لكن إذا حدث ذلك، سنفعل كل ما بوسعنا لحماية أمننا القومي وأمن حلفائنا”.

وأضاف: “نحن ملتزمون بذلك وفقا للبند الخامس من قانون الناتو، وسنطبق التزاماتنا، سنفعل كل ما يلزم، بما في ذلك نقل أماكن قواعدنا وقواتنا، إلى الأماكن الضرورية وبحسب ما ستقترحه علينا البلدان الصديقة”، معربا عن أمله في أن لا تصل الأمور إلى هذا الحد، قائلا: “يتعين على تركيا أن تحدد سياستها وفي نهاية الأمر مصالحها”.

هذا وقد صرح سياسيون يونانيون في وقت سابق بأن الولايات المتحدة يمكنها استخدام منشآت يونانية للاحتفاظ بأسلحتها النووية، التي توجد الآن في قاعدة أنجرليك، وهو ما نفته الحكومة اليونانية في وقت لاحق.

ويقوم ميندينس بزيارة إلى أثينا اليوم الاثنين، حيث من المقرر أن يلتقي بالرئيس اليوناني، بروكوبيس بافلوبولوس.

تجدر الإشارة إلى أن العلاقات الأمريكية – التركية تشهد تأزما في الأشهر الأخيرة، خاصة بعد قرار أنقرة شراء منظومة الدفاع الجوي الروسية “إس- 400”.

وعلقت الولايات المتحدة توريدات المعدات الخاصة بمقاتلاتها “F-35” إلى تركيا بسبب إصرار أنقرة على إتمام صفقة شراء “إس 400” مع روسيا.

وتتأمل انقرة ان تحصل على اعفاء من الرئيس الامريكي في حال فرض الكونغرس عقوبات عليها بسبب حصولها على الصواريخ الروسية.

المصدر: نوفوستي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق