الأخبار

في دولة إدلب وعهد “جبهة النصرة” التجارة بالدم مسموح والتجارة بالسجائر ممنوع

حميد الناصر ـ xeber24.net

يعيش سكان مدينة إدلب في ظل حكم تنظيم “جبهة النصرة” الذي يتطبع بعقيدة وأفكار تنظيم “داعش”،حيث يحل قتل من ارتكب ذنباً صغير ويحرم بيع سجائر التبغ.

ومن جانبه صرح مصدر خاص من مدينة إدلب لمراسل(خبر24) وهو العم “أبو علي” الذي يمتلك دكان صغيرة يتعايش منها هو وعائلته.

عند دخولك محل “أبو علي” تشاهد كيس مقبلات الأطفال (الشيبس) مركونا كأنه يخفي سرا ما، لندرك لاحقا أن خلفه بضائع تعتبر سرية بعد سيطرة تنظيم “جبهة النصرة” على المدينة، فحسب شريعتها وأفكارها التكفيرية الداعشية، نكتشف أن التجارة السرية لـ”أبو علي” ليست سوى سجائر التبغ.

وعند طلبك من “أبو علي” علبة سجائر يرمقك نظرة تفحص كاملة ثم يجيبك بعدم توفرها دون أن ترف عينه إلى كيس “الشيبس” حتى لا يفتضح أمره، إلا أنك عند طمأنته بعلم من أحد الزبائن الموثوقين يقول لك “تكرم” ويخرج لك طلبك من مخبأه السري.

يشتكي “أبو علي” في حديثه لمراسلنا عن مضايقات مسلحي تنظيم “جبهة النصرة” ولباقي المحال التجارية في مدينة إدلب إذا ما علموا ببيع السجائر للسكان.

وأشار “أبو علي” أن مسلحي التنظيم هددوا اصحاب المحال بدفع مخالفات في حال بيع التبغ، تصل أحيانا لآلاف الدولارات وحرقها كاملة، بينما الربح لا يكفي لسدادها حيث تتراوح الأسعار وسطيا بين 350 ليرة سورية و1000 ليرة حسب جودة ونوع علبة السجائر.

وتابع “أبو علي” إن التنظيم يستخدم “جهاز الحسبة” يمكن وصفه بـ”الذراع الأمني الاجتماعي” وتستخدمه التنظيمات الدينية الإسلامية في المناطق الخاضعة لسيطرتها في مراقبة الأسواق من ناحية عرض المنتجات مثل مواد التبرج (المكياج) والألبسة النسائية (الفساتين القصيرة والألبسة الداخلية النسائية) والعطور إضافة إلى السجائر والتبوغ و الكحول.

وأختتم “أبو علي” كلامه أن مسلحي تنظيم “جبهة النصرة” (هيئة تحرير الشام حالياً) ينفذون مداهمات بشكل شبه يومي لعدة منازل من المدنيين في قرى مختلفة من محافظة إدلب، وأثناء المداهمات يقع قتلى وجرحى من المدنيين ومعظمهم من الإطفال، حيث يفتي متزعمي التنظيم بشريعتهم المزعومة بانه قضاء الله وهكذا اردا بحق هؤلاء الضحايا.

والجدير ذكره تضيق الكتائب الإسلامية المتطرفة الموجودة في إدلب على الأهالي هناك إذا سبق أن صادر تنظيم “جبهة النصرة” سيارات محملة بالتبغ والسجائر، على خلفيته أصدر قرارا يقيد الحرية الشخصية ويقضي بمنع الرجال من التشبه بالنساء، ومنع حلق اللحية ومنع المجاهرة بتشغيل الموسيقى والأغاني، ولبس ثياب لا تغطي العورة في المسابح والملاعب والشوارع، ويغض النظر عن القتلى والجرحى من المدنيين الذين يرتمون بشكل يومي برصاصهم.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. سياسية الخصوصية

جمع البيانات
عند استخدام الموقع قد تصادف مناطق مثل المنتديات أو خدمات الفيديو حيث يتم الطلب منك كمستخدم إدخال معلومات المستخدم الخاصة بك. يتم استخدام مثل معلومات المستخدم هذه فقط للهدف التي يتم جمعها من أجله، وأي أغراض أخرى يتم تحديدها في نقطة الجمع وذلك بالتوافق مع سياسة الخصوصية هذه. لن نقوم بالإفصاح عن أي من معلومات المستخدم التي توفرها لطرف ثالث دون إصدارك الموافقة على ذلك، باستثناء ضرورة توفير خدمات قمت بتحديد طلبها.
إلغاء الاشتراك
تستطيع عندما تريد سحب موافقتك على استلام مخاطبات دورية بخصوص المواصفات، والمنتجات، والخدمات، والفعاليات وذلك عن طريق الرد على وصلة "إلغاء الاشتراك" في المخاطبات القادمة منا. الرجاء ملاحظة أننا لن نقوم بالإفصاح عن معلومات المستخدم الخاصة بك لطرف ثالث لتمكينه من إرسال مخاطبات تسويق مباشرة لك دون موافقتك المسبقة على القيام بذلك.
الملفات النصية (كوكيز)
يتوجب عليك أن تعلم أنه من الممكن أن يتم جمع المعلومات والبيانات تلقائيا من خلال استخدام الملفات النصية (كوكيز). وهي ملفات نصية صغيرة يتم من خلالها حفظ المعلومات الأساسية التي يستخدمها موقع الشبكة من أجل تحديد الاستخدامات المتكررة للموقع وعلى سبيل المثال، استرجاع اسمك إذا تم إدخاله مسبقا. قد نستخدم هذه المعلومات من أجل متابعة السلوك وتجميع بيانات كلية من أجل تحسين الموقع، واستهداف الإعلانات وتقييم الفعالية العامة لمثل هذه الإعلانات. لا تندمج هذه الملفات النصية ضمن نظام التشغيل الخاص بك ولا تؤذي ملفاتك. وإن كنت تفضل عدم جمع المعلومات من خلال استخدام الملفات النصية، تستطيع اتباع إجراء بسيط من خلال معظم المتصفحات والتي تمكنّك من رفض خاصية تنزيل الملفات النصية. ولكن لا بد أن تلاحظ، أن الخدمات الموجهّة لك شخصيا قد تتأثر في حال اختيار تعطيل خيار الملفات النصية. إذا رغبت في تعطيل خاصية إنزال الملفات النصية اضغط الرابط هنا للتعليمات التي ستظهر في نافذة منفصلة.

اغلاق