اخبار العالم

أردوغان يسبق الجميع ويستنكر هجمات سريلانكا

باهوز خليل – xeber24.net

كالعادة وقبل الجميع يطل الرئيس التركي رجب طيب اردوغان بعيد وقوع هجمات ارهابية تطال المدنيين ليبدي تعاطفه ودعمه لضحايا الهجمات ويظهر نفسه كمدافع عن الاقليات وحام للأديان في العالم ليكسف تعاطف الدول المستهدفة ويسخر تصريحاته لجذب التأييد الداخلي لنفسه وحزبه الذي خسر الانتخابات مؤخرا.

صباح اليوم الاحد, ضربت تفجيرات ارهابية دولة سريلانكا حيث حدثت العديد من الانفجارات استهدفت كنائس ودور عبادة في يوم عيد القيامة الذي يحتفل به المسيحيون.

وفي هذه المرة وقبل الجميع خرج اردوغان مرة ثانية في تصريحات تندد بالهجمات ويعبر عن حزنه وتضامنه مع ذوي الضحايا, في اشارة الى حاجة اردوغان الى مثل هكذا مناسبات ليضع نفسه في موقف المتأثر مما حصل ويكسب ود وتعاطف الشعب السريلانكي والتركي ويلفت الانظار عن سياساته الفاشلة وخسارته الانتخابات المحلية وكونه سببا لانهيار الاقتصاد التركي.

ونقلت وسائل اعلام تركية عن اردوغان أنه “تلقى بحزن عميق، نبأ مقتل وإصابة عدد كبير من الأشخاص في الهجمات الإرهابية التي وقعت خلال إقامة قداسات عيد الفصح”.

كما أعرب عن “شجبه وإدانته بأشد العبارات هذه الهجمات المنافية للإنسانية، والتي طالت دور عبادة”.

وأضاف “أظهر الهجوم الوحشي مرة أخرى ضرورة المكافحة الحازمة للإرهاب بكل أنواعه”.

وتابع “باسمي ونيابة عن بلدي، أتقدم بالتعازي للشعب السريلانكي، على خلفية هذه الحادثة البشعة، وأتمنى الشفاء العاجل للجرحى”.

وقتل ما يقارب 185 شخصا على الأقل وأصيب المئات، في سلسلة تفجيرات استهدفت كنائيس في سريلانكا، صباح اليوم الأحد.

وكان اردوغان قد استغل حادثة مسجدي نيوزيلاندا, التي راح ضحيتها المئات بين قتيل وجريح من المصلين, في سياق حملته الانتخابية وعرض الشريط الدموي في اكثر من مناسبة ويهدد القاتل بالانتقام ليظهر نفسه كمدافع عن الاسلام والمسلمين وكسب اصوات المسلمين في حملة الانتخابات المحلية والتي خسر فيها اكبر مدينتين تركيتين (انقرة واسطنبول).

ويرى مراقبون ان استغلال اردوغان لهكذا احداث ومناسبات تدل على افلاسه السياسي ومحاولة انقاذ نفسه بالتستر خلف عباءة الاديان وحقوق الانسان بعد أن تدهور الاقتصاد التركي وانهيار قيمة الليرة وخسارة حزب العدالة والتنمية الذي يرأسه الانتخابات المحلية.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. سياسية الخصوصية

جمع البيانات
عند استخدام الموقع قد تصادف مناطق مثل المنتديات أو خدمات الفيديو حيث يتم الطلب منك كمستخدم إدخال معلومات المستخدم الخاصة بك. يتم استخدام مثل معلومات المستخدم هذه فقط للهدف التي يتم جمعها من أجله، وأي أغراض أخرى يتم تحديدها في نقطة الجمع وذلك بالتوافق مع سياسة الخصوصية هذه. لن نقوم بالإفصاح عن أي من معلومات المستخدم التي توفرها لطرف ثالث دون إصدارك الموافقة على ذلك، باستثناء ضرورة توفير خدمات قمت بتحديد طلبها.
إلغاء الاشتراك
تستطيع عندما تريد سحب موافقتك على استلام مخاطبات دورية بخصوص المواصفات، والمنتجات، والخدمات، والفعاليات وذلك عن طريق الرد على وصلة "إلغاء الاشتراك" في المخاطبات القادمة منا. الرجاء ملاحظة أننا لن نقوم بالإفصاح عن معلومات المستخدم الخاصة بك لطرف ثالث لتمكينه من إرسال مخاطبات تسويق مباشرة لك دون موافقتك المسبقة على القيام بذلك.
الملفات النصية (كوكيز)
يتوجب عليك أن تعلم أنه من الممكن أن يتم جمع المعلومات والبيانات تلقائيا من خلال استخدام الملفات النصية (كوكيز). وهي ملفات نصية صغيرة يتم من خلالها حفظ المعلومات الأساسية التي يستخدمها موقع الشبكة من أجل تحديد الاستخدامات المتكررة للموقع وعلى سبيل المثال، استرجاع اسمك إذا تم إدخاله مسبقا. قد نستخدم هذه المعلومات من أجل متابعة السلوك وتجميع بيانات كلية من أجل تحسين الموقع، واستهداف الإعلانات وتقييم الفعالية العامة لمثل هذه الإعلانات. لا تندمج هذه الملفات النصية ضمن نظام التشغيل الخاص بك ولا تؤذي ملفاتك. وإن كنت تفضل عدم جمع المعلومات من خلال استخدام الملفات النصية، تستطيع اتباع إجراء بسيط من خلال معظم المتصفحات والتي تمكنّك من رفض خاصية تنزيل الملفات النصية. ولكن لا بد أن تلاحظ، أن الخدمات الموجهّة لك شخصيا قد تتأثر في حال اختيار تعطيل خيار الملفات النصية. إذا رغبت في تعطيل خاصية إنزال الملفات النصية اضغط الرابط هنا للتعليمات التي ستظهر في نافذة منفصلة.

اغلاق