الأخبار الهامة والعاجلة

تفاصيل ما تم بحثه بين الرئيس الفرنسي ووفد الإدارة الذاتية الديمقراطية وعفرين تصدرت النقاشات

"مسد" "عفرين لن و لم تغب عن لقاء فرنسا والأخيرة أعلنت دعمها بوضوح للإدارة الذاتية

سردار إبراهيم ـ xeber24.org

في خطوة تعبر عن إهتمام فرنسا بالإدارة الذاتية في شمال وشمال شرق سوريا وبناءً على دعوة رسمية من قصر الاليزيه استقبل الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون يوم أمس الجمعة 19.04.2019 وبحضور رئيس الاركان الخاصة للجمهورية الفرنسية وممثلين عن الوزارة الخارجية ومستشاري الرئاسة وفداً رفيع المستوى من الادارة الذاتية لشمال وشرق سوريا. حيث تعتبر الزيارة الأولى من نوعها لوفد من الإدارة الذاتية منذ تأسيسها عام 2014 لدولة أوربية كبيرة ولها موقعها القوي في الخارطة الدولية.

وفي اتصال لموقعنا ’’ خبر24 ’’ مع المنسق الإعلامي لمجلس سوريا الديمقراطية ’’ إبراهيم إبراهيم ’’ والوقوف على تفاصيل الزيارة بشكل أوسع أكد إبراهيم أنه: تم في اللقاء مناقشة مجمل القضية السورية وبشكل خاص الأوضاع في مناطق شمال وشرق سوريا و التهديدات التركية ومرحلة ما بعد داعش بالإضافة إلى خطورة الوضع في عفرين وقال إبراهيم الذي تابع الزيارة عن قرب أن الرئيس الفرنسي أكد للوفد استمرار دعم فرنسا السياسي والاقتصادي والعسكري للإدارة الذاتية لاجتثاث جذور الإرهاب وعودة الامن والاستقرار إلى المنطقة.

وأوضح المنسق الاعلامي ’’ إبراهيم ’’ أن ماكرون أكد للوفد ضرورة تعامل جميع القوى ذات الشأن بالحل السوري التعامل مع الإدارة الذاتية كجزء أساسي من الحل السياسي السوري العام , وضمها الى المحادثات التي تجري من اجل الحل السياسي ولجنة صياغة الدستور، وقال أن الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون , أن فرنسا ستبذل جهود مكثفة لتكون الإدارة الذاتية جزءاً من الحل وضرورة الانضمام الى العملية السياسية كما اكد على دعمه المستدام للادارة الذاتية وقوات سوريا الديمقراطية في عملية الاستمرار لمكافحة الإرهاب وضرورة انشاء محكمة دولية في شمال وشمال شرق سورية لمحاكمة عناصر التنظيم الإرهابي و خيارات واليات محاكمة عناصر تنظيم داعش.

وقال المنسق الإعلامي لمجلس سوريا الديمقراطية ’’ إن عفرين المحتلة لم تغب من جدول اللقاء وكانت حاضرة بقوة حيث شرح الوفد للرئاسة الفرنسية الانتهاكات التي تقوم بها الكتائب الإرهابية المتحالفة مع الدولة التركية وبايعاز منها بعمليات التغيير الديموغرافي والابادات العرقية في عفرين وطالب الوفد الحكومة الفرنسية بالعمل مع الشركاء الدوليين والضغط على تركيا للخروج من عفرين مع كتائبها الارهابية واعادة الامان والاستقرار الى المدينة ليتمكن المهجرين من العودة الى ديارهم.

وأنهى المنسق الإعلامي حديثه أن الوفد أوضح للرئاسة الفرنسية الدور السلبي لتركيا على المنطقة وعدم وجود معطيات تؤكد نيتها في لعب الدور السلمي الآمن في المنطقة بل العكس تماماً ستزيد التوتر اكثر.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. سياسية الخصوصية

جمع البيانات
عند استخدام الموقع قد تصادف مناطق مثل المنتديات أو خدمات الفيديو حيث يتم الطلب منك كمستخدم إدخال معلومات المستخدم الخاصة بك. يتم استخدام مثل معلومات المستخدم هذه فقط للهدف التي يتم جمعها من أجله، وأي أغراض أخرى يتم تحديدها في نقطة الجمع وذلك بالتوافق مع سياسة الخصوصية هذه. لن نقوم بالإفصاح عن أي من معلومات المستخدم التي توفرها لطرف ثالث دون إصدارك الموافقة على ذلك، باستثناء ضرورة توفير خدمات قمت بتحديد طلبها.
إلغاء الاشتراك
تستطيع عندما تريد سحب موافقتك على استلام مخاطبات دورية بخصوص المواصفات، والمنتجات، والخدمات، والفعاليات وذلك عن طريق الرد على وصلة "إلغاء الاشتراك" في المخاطبات القادمة منا. الرجاء ملاحظة أننا لن نقوم بالإفصاح عن معلومات المستخدم الخاصة بك لطرف ثالث لتمكينه من إرسال مخاطبات تسويق مباشرة لك دون موافقتك المسبقة على القيام بذلك.
الملفات النصية (كوكيز)
يتوجب عليك أن تعلم أنه من الممكن أن يتم جمع المعلومات والبيانات تلقائيا من خلال استخدام الملفات النصية (كوكيز). وهي ملفات نصية صغيرة يتم من خلالها حفظ المعلومات الأساسية التي يستخدمها موقع الشبكة من أجل تحديد الاستخدامات المتكررة للموقع وعلى سبيل المثال، استرجاع اسمك إذا تم إدخاله مسبقا. قد نستخدم هذه المعلومات من أجل متابعة السلوك وتجميع بيانات كلية من أجل تحسين الموقع، واستهداف الإعلانات وتقييم الفعالية العامة لمثل هذه الإعلانات. لا تندمج هذه الملفات النصية ضمن نظام التشغيل الخاص بك ولا تؤذي ملفاتك. وإن كنت تفضل عدم جمع المعلومات من خلال استخدام الملفات النصية، تستطيع اتباع إجراء بسيط من خلال معظم المتصفحات والتي تمكنّك من رفض خاصية تنزيل الملفات النصية. ولكن لا بد أن تلاحظ، أن الخدمات الموجهّة لك شخصيا قد تتأثر في حال اختيار تعطيل خيار الملفات النصية. إذا رغبت في تعطيل خاصية إنزال الملفات النصية اضغط الرابط هنا للتعليمات التي ستظهر في نافذة منفصلة.

اغلاق