الاقتصاد

الليرة التركية مستمرة في كابوس التدهور امام العملات الاجنبية رغم جميع محاولات أردوغان لتحسين صورة حكمه

جيلان علي – xeber24.net

يتهم الرئيس التركي رجب طيب اردوغان قوى أجنبية والعقوبات الأمريكية ومؤامرة عالمية في استهداف اقتصاد بلاده، لكن الحقائق الاقتصادية تشير إلى أن سياسات “السلطان” لعبت دورا كبيرا في حصول هذه الأزمة الحادة، وما انهيار الليرة التركية إلا قمة جبل الجليد.

وتستمر الليرة التركية بالهبوط أمام العملات الأجنبية لتصل إلى مستويات قياسية جديد وسط غموض يلف مصيرها, وانخفضت العملة التركية خلال تعاملات الجمعة الماضية، بعدما سجلت الجلسة الماضية أدنى مستوى في أكثر من أسبوعين.

وضعفت الليرة التركية 1.2 بالمئة إلى 5.75 مقابل الدولار، بعد أن تراجع صافي الاحتياطيات الأجنبية لدى البنك المركزي إلى 27.94 مليار دولار في الخامس من أبريل، من 29.72 مليار دولار قبل أسبوع.

وشهد معدل نمو الاقتصاد التركي تدهورا ملحوظا بنهاية عام 2018، ليصل إلى 2.6 في المئة، مقابل 7.4 في المئة في 2017، متأثرا في ذلك بانكماش حاد تعرض خلال الربع الأخير من العام الماضي.

وتعد أزمة انهيار الليرة من أقوى الأزمات الاقتصادية التي يواجهها اردوغان منذ توليه السلطة في أعقاب أزمة مالية شهدتها البلاد وتسببت في تراجع الاقتصاد التركي بشكل كبير.

والجدير بالذكر هوت الليرة التركية الى مستويات دنيا مع استمرار قلق المستثمرين من الإجراءات التي تتخذها أنقرة لحجب السيولة المتاحة بالعملة المحلية عن سوق لندن, وأثارت سلسلة إجراءات اتخذها البنك المركزي التركي مؤخرا المخاوف على وضع تركيا المالي، حيث اعتبر مستثمرون أن رفع المركزي سقف المبيعات في تبادلات العملة ليس إلا مؤشرا على أن احتياطات العملات الأجنبية تتقلص

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. سياسية الخصوصية

جمع البيانات
عند استخدام الموقع قد تصادف مناطق مثل المنتديات أو خدمات الفيديو حيث يتم الطلب منك كمستخدم إدخال معلومات المستخدم الخاصة بك. يتم استخدام مثل معلومات المستخدم هذه فقط للهدف التي يتم جمعها من أجله، وأي أغراض أخرى يتم تحديدها في نقطة الجمع وذلك بالتوافق مع سياسة الخصوصية هذه. لن نقوم بالإفصاح عن أي من معلومات المستخدم التي توفرها لطرف ثالث دون إصدارك الموافقة على ذلك، باستثناء ضرورة توفير خدمات قمت بتحديد طلبها.
إلغاء الاشتراك
تستطيع عندما تريد سحب موافقتك على استلام مخاطبات دورية بخصوص المواصفات، والمنتجات، والخدمات، والفعاليات وذلك عن طريق الرد على وصلة "إلغاء الاشتراك" في المخاطبات القادمة منا. الرجاء ملاحظة أننا لن نقوم بالإفصاح عن معلومات المستخدم الخاصة بك لطرف ثالث لتمكينه من إرسال مخاطبات تسويق مباشرة لك دون موافقتك المسبقة على القيام بذلك.
الملفات النصية (كوكيز)
يتوجب عليك أن تعلم أنه من الممكن أن يتم جمع المعلومات والبيانات تلقائيا من خلال استخدام الملفات النصية (كوكيز). وهي ملفات نصية صغيرة يتم من خلالها حفظ المعلومات الأساسية التي يستخدمها موقع الشبكة من أجل تحديد الاستخدامات المتكررة للموقع وعلى سبيل المثال، استرجاع اسمك إذا تم إدخاله مسبقا. قد نستخدم هذه المعلومات من أجل متابعة السلوك وتجميع بيانات كلية من أجل تحسين الموقع، واستهداف الإعلانات وتقييم الفعالية العامة لمثل هذه الإعلانات. لا تندمج هذه الملفات النصية ضمن نظام التشغيل الخاص بك ولا تؤذي ملفاتك. وإن كنت تفضل عدم جمع المعلومات من خلال استخدام الملفات النصية، تستطيع اتباع إجراء بسيط من خلال معظم المتصفحات والتي تمكنّك من رفض خاصية تنزيل الملفات النصية. ولكن لا بد أن تلاحظ، أن الخدمات الموجهّة لك شخصيا قد تتأثر في حال اختيار تعطيل خيار الملفات النصية. إذا رغبت في تعطيل خاصية إنزال الملفات النصية اضغط الرابط هنا للتعليمات التي ستظهر في نافذة منفصلة.

اغلاق