اخبار العالم

انقرة : شراء ” إس-400″ لا يعني تغيير في موقفنا السياسي ولا يلغي التزامنا في إطار الناتو

نازرين صوفي – Xeber24.net

يسعى نظام الرئيس التركي رجب طيب أردوغان استجداء التقارب مع إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب من بوابة “امتداح” قوة العلاقات بين الطرفين على الرغم من خلافاتهما العميقة في قضايا وملفات متعددة بالمنطقة , حيث أعلن وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، اليوم الإثنين، أن شراء بلاده لأنظمة الصواريخ الروسية المضادة للطائرات من طراز “إس-400” لا يلغي التزامات أنقرة في إطار الناتو.

وقال أكار متحدثا في المؤتمر السنوي حول العلاقات الأميركية التركية في واشنطن: “على عكس الآراء المعبر عنها، فإن هذه الصفقة لا تشير إلى تغيير في موقفنا السياسي، لا توجد تغييرات على صعيد الالتزامات التركية في إطار الناتو”.
وأكد وزير الدفاع التركي أنه “لن يتم دمج هذا النظام مع أنظمة الناتو أو مع أي أنظمة [أسلحة] وطنية أخرى مرتبطة بحلف الناتو”، مشيراً إلى أن قرار شراء “إس — 400″ كان متعلقاً من ناحية بـ”التهديد الصاروخي والجوي” لتركيا، ومن ناحية أخرى، رفض حلفاء الناتو تقديم بديل للأنظمة الروسية”.

وكان نائب الرئيس الأميركي، مايك بينس، قد وضع تركيا أمام خيارين: إما البقاء شريكاً أساسيا للحلف، أو جعل أمن هذه الشراكة عرضة لخطر عبر اتخاذ قرارات متهورة، مهدداً باحتمال فرض عقوبات اقتصادية على تركيا في حال شراء منظومة الدفاع الروسية “إس — 400”.

ويذكر أن وزارة الدفاع الأميركية كانت قد أعلنت في وقت سابق، وقف تزويد تركيا بالمعدات اللازمة لطائرات “إف —35” بسبب خطط أنقرة حول شراء منظومة صواريخ “إس —400” الروسية، مطالبة تركيا بصرف النظر عن شراء أنظمة الدفاع الجوي الروسية.

من جانبها أكدت تركيا، أنها تراعي مصالحها فيما يتعلق بشراء منظومة إس-400 من روسيا، والتي تلقى رفضاً من جانب الولايات المتحدة، متوقعة تسلم الدفعة الأولى من المنظومة في تموز/يوليو.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. سياسية الخصوصية

جمع البيانات
عند استخدام الموقع قد تصادف مناطق مثل المنتديات أو خدمات الفيديو حيث يتم الطلب منك كمستخدم إدخال معلومات المستخدم الخاصة بك. يتم استخدام مثل معلومات المستخدم هذه فقط للهدف التي يتم جمعها من أجله، وأي أغراض أخرى يتم تحديدها في نقطة الجمع وذلك بالتوافق مع سياسة الخصوصية هذه. لن نقوم بالإفصاح عن أي من معلومات المستخدم التي توفرها لطرف ثالث دون إصدارك الموافقة على ذلك، باستثناء ضرورة توفير خدمات قمت بتحديد طلبها.
إلغاء الاشتراك
تستطيع عندما تريد سحب موافقتك على استلام مخاطبات دورية بخصوص المواصفات، والمنتجات، والخدمات، والفعاليات وذلك عن طريق الرد على وصلة "إلغاء الاشتراك" في المخاطبات القادمة منا. الرجاء ملاحظة أننا لن نقوم بالإفصاح عن معلومات المستخدم الخاصة بك لطرف ثالث لتمكينه من إرسال مخاطبات تسويق مباشرة لك دون موافقتك المسبقة على القيام بذلك.
الملفات النصية (كوكيز)
يتوجب عليك أن تعلم أنه من الممكن أن يتم جمع المعلومات والبيانات تلقائيا من خلال استخدام الملفات النصية (كوكيز). وهي ملفات نصية صغيرة يتم من خلالها حفظ المعلومات الأساسية التي يستخدمها موقع الشبكة من أجل تحديد الاستخدامات المتكررة للموقع وعلى سبيل المثال، استرجاع اسمك إذا تم إدخاله مسبقا. قد نستخدم هذه المعلومات من أجل متابعة السلوك وتجميع بيانات كلية من أجل تحسين الموقع، واستهداف الإعلانات وتقييم الفعالية العامة لمثل هذه الإعلانات. لا تندمج هذه الملفات النصية ضمن نظام التشغيل الخاص بك ولا تؤذي ملفاتك. وإن كنت تفضل عدم جمع المعلومات من خلال استخدام الملفات النصية، تستطيع اتباع إجراء بسيط من خلال معظم المتصفحات والتي تمكنّك من رفض خاصية تنزيل الملفات النصية. ولكن لا بد أن تلاحظ، أن الخدمات الموجهّة لك شخصيا قد تتأثر في حال اختيار تعطيل خيار الملفات النصية. إذا رغبت في تعطيل خاصية إنزال الملفات النصية اضغط الرابط هنا للتعليمات التي ستظهر في نافذة منفصلة.

اغلاق