logo

الفصائل السورية التابعة لتركيا تغلق جميع المعاهد الموسيقية في منطقة عفرين

سردار إبراهيم ـ xeber24.net

دأبت الفصائل السورية الاسلامية المتطرفة , التابعة لتركيا منذ بداية دخولها على منطقة عفرين وإحتلالها للمدينة في إزالة جميع المظاهر التي تدخل على كردية المدينة.

وأعتقلت وأختطفت تلك الفصائل مئات المواطنيين ومنهم سياسيين وفنانيين ونشطاء , كرهائن وطلبوا من أهاليهم دفع الفدية مقابل إطلاق سراحهم وبالفعل فقد دفع مئات الاف الدولارات حتى الآن نتيجة هذه الممارسات.

هذه الممارسات الترهيبية تسببت بتهجير الاف العائلات من عفرين ونواحيها , وأستوطنت بدلا عنهم عائلات مهجرة من الغوطة وحلب , وأغلقت الفصائل في الأشهر القليلة الماضية الكثير من المعاهد , وكأن آخرها معهد الموسيقى الوحيد الذي كان قد بقي ضمن المدينة.

وداهمت الفصائل المسلحة آخر معهد موسيقي في مدينة عفرين وصادرت كل محتوياته واغلقته بالشمع الاحمر مع مصادرة العقار رغم انه ملكية خاصة.

في منطقة عفرين نشطت مختلف مجالات الحياة طيلة الحرب الاهلية السورية قبل الاحتلال؛ وشهدت استقرارا نسبيا مقارنة مع مناطق اخرى شهدت قصف ومعارك متبادلة بين قوات الحكومة السورية والمعارضة المسلحة.

تم اقتتاح 6 معاهد للموسيقى في مدينة عفرين وناحية جندريسه وهي” دار ساز، آواز، آديك، آريا، أصلان و آرت”، اغلقت جميعها بعد إحتلال تركيا المنطقة في 18 اذار 2018.

وقبل شهر تم اعتقال مدير معهد آريا للموسيقى محمد عبد الرحمن في ناحية جندريسه ولا يزال مصيره مجهولاً حتى اللحظة.

معهد آريا حقق نجاحا لافتا وسجل عدد من الاغاني الفلكورية وقام طلابه وهم من الاطفال باحياء عدد من النشاطات منذ تاسيسه سنة 2012 في عفرين حتى تم اقفال مقره بعد احتلال تركيا منطقة عفرين بعد اشتباكات استمرت شهيرن مع وحدات حماية الشعب.

والحال في اعزاز القريبة بريف حلب لم يكن افضل فقد تم اغلاق اخر محل للالات الموسيقية منذ شهر بعد تهديدات من مسلحي الفصائل الموالين لانقرة.

اضف تعليق

Your email address will not be published.