جولة الصحافة

الجيش السوداني يطوي صفحة البشير وينقلب على الثورة

دارا مراد _xeber24.net

أطاح الجيش السوداني، الخميس، بنظام الرئيس عمر البشير، ليطوي بذلك حكماً استمر 30 عاماً، ويبدأ مرحلة انتقالية تستمر عامين، في انقلاب على ثورة ديسمبر 2018 التي انطلقت احتجاجاً على الغلاء وأسفرت عن سقوط أكثر من 50 قتيلاً.

وأعلن وزير الدفاع السوداني، عوض بن عوف، “اقتلاع” نظام الرئيس عمر البشير، واعتقاله “في مكان آمن”، كما أعلن حل المجلس الوطني ومجلس الولاية، وبدء مرحلة انتقالية تستمر عامين.

وفي بيان ترقَّبه السودانيون والعالم، تلا “بن عوف” بيان القوات المسلحة، الذي أعلن فيه تشكيل “لجنة أمنية عليا”، و”اقتلاع النظام واعتقال رأس النظام، والتحفظ عليه بمكان آمن”.

وقال في بيان للجيش: إن النظام “ظل يردد وعوداً كاذبة ويصر على المعالجة الأمنية دون غيرها”، معلناً حالة الطوارئ مدة ثلاثة أشهر، وحظر التجوال شهراً.

وأضاف: “يستمر العمل طبيعياً بالسلطة القضائية ومكوناتها، وكذلك المحكمة الدستورية والنيابة العامة”، وإن اللجنة الأمنية العليا والجيش “قررتا تحمُّل المسؤولية الكاملة فترة عامين”.

كما أكد التزام كل المعاهدات والاتفاقيات المحلية والدولية والإقليمية، ووقف إطلاق النار الشامل في كل أرجاء السودان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق