اخبار العالم

العراق يقترح على دول التحالف الدولي تولي محاكمة الجهاديين الأجانب المعتقلين في سوريا مقابل بدل مالي

شيلان أحمد _xeber24.net _AFP

اقترح العراق على دول التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة تولي محاكمة الجهاديين الأجانب المعتقلين في سوريا مقابل بدل مالي، ما سيتيح لدول عدة تجنب استعادة مواطنيها، لكن هذا الحل يقلق في الوقت نفسه المدافعين عن حقوق الإنسان.

وقال مسؤول حكومي عراقي لـ”فرانس برس”، طالبا عدم كشف هويته، إن بغداد اقترحت “خيارا”، يتمثل بـ”محاكمة المتشددين الأجانب المحتجرين حاليا من قبل الأكراد في سوريا” على أن يكون ذلك “مقابل ملياري دولار”.

ويستعد العراق بالفعل لمحاكمة 12 فرنسيا اعتقلوا في سوريا ونقلوا إلى العراق. ويواجه هؤلاء عقوبة الإعدام، لكن ثلاثة فرنسيين سبق وحوكموا في بغداد، حكم عليهم بالسجن المؤبد، وهو ما يعادل 20 عاما في العراق.

ولاحتجاز هؤلاء الأجانب تكلفة، بحسب ما تحاول أن توضح السلطات العراقية، والتي تكتظ سجونها اليوم بآلاف العراقيين الذين اعتقلوا خلال الحملة ضد تنظيم الدولة الإسلامية، إضافة إلى مئات الأجانب المحكومين بالإعدام أو المؤبد.

وأشار مسؤول ثان لفرانس برس، إلى أنه لغرض قيام السلطات العراقية باعتقال ومحاكمة الجهاديين الأجانب على أراضيها، والذين يقدر عددهم بحوالى ألف عنصر وفقا للقوات الكردية السورية، تم احتساب “التكاليف” بناء على ما طبق في غوانتانامو.

وأضاف أن الدول الأصلية لهؤلاء الجهاديين المشتبه بهم “تواجه مشكلة، ولدينا الحل”.

وتشكل عودة الجهاديين الأجانب، الذين هم حاليا بيد القوات الكردية في سوريا، مسألة حساسة للغاية بالنسبة للرأي العام في الدول التي ينتمون إليها.

ومن المرجح أن تصدر هذه المحكمة أحكاما بالإعدام، وهي عقوبة مرفوضة من قبل دول الاتحاد الأوروبي، التي ينتمي اليها العشرات من المشتبه بانتمائهم إلى تنظيم الدولة الإسلامية.

تم القضاء على “خلافة” تنظيم الدولة الاسلامية، لكنها خلفت وراءها آلافا من الأنصار المتطرفين من جنسيات مختلفة, أودع بعضهم السجن فيما نقل البعض الآخر الى مخيمات للنازحين تحت سيطرة الإدارة الذاتية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق