البيانات

الـ HDP يحذّر من خطورة الأوضاع في تركيا

xeber24.net

قالت الرئاسة المشتركة لحزب الشعوب الديمقراطي HDP, في بيان له, صدر اليوم الجمعة (5 نيسان), إنّ تركيا تمرّ بمرحلة “حرجة”, موضحة أنّ سلطات حزب العدالة والتنمية تعمل على “تغيير” نتائج الانتخابات في المدن الكرديّة لصالحها “بعد أن صوّت السعب لصالح من يريد أن يمثّله”.

وأشار البيان إلى أنّ الاعتراض على نتائج الانتخابات “حقّ قانوني”, يمكن لأيّ حزب تقديمه للهيئة العليا للانتخابات, مضيفاً “هذا الحق لا يجب أن يكون للحزب الحاكم دون غيره.. إذ يقوم حزب العدالة والتنمية بتقديم الاعتراض أينما شاء, لكن لا يقبل لنا أن نقدّمه نحن”.

وتابع البيان بالقول: “كلّ هيئات الانتخابات في المدن والبلدات يجب أن تكون مهمّتها الأساسيّة هي حماية نتائج الانتخابات, لا التلاعب بها وتغييرها لصالح حزب على حساب آخر.. الهيئات تتصرّف بشكل غير قانوني ويجب أن تتوقّف عن ممارساتها هذه”.

وحذّرت الرئاسة المشتركة لحزب الشعوب الديمقراطي في بيانها هيئات الانتخابات ب”التراجع عن ازدواجيّة المعايير” في التعامل مع نتائج الانتخابات التي أفرزتها صناديق الاقتراع والتي تعبّر عن إرادة الشعب”.

ونوّه البيان إلى أنّ جميع طلبات الاعتراض التي قدّمها حزب الشعوب الديمقراطي تمّ رفضها من قبل الهيئة العليا للانتخابات و”لن نقبل بهذا الأمر أبداً”, معتبراً أنّ الهيئة وافقت على الاعتراض الذي قدّمه تحالف حزبي العدالة والتنمية والحركة القوميّة بخصوص نتائج انتخابات إسطنبول وتمّت عمليّة إعادة الفرز, فيما “تضغط السلطات على الهيئة لرفض اعتراضاتنا”.

وختم البيان بالتأكيد على أنّ ممارسات سلطات العدالة والتنمية والحركة القوميّة تدلّ على “فشل ذريع” و”بوادر هزيمة كبيرة”, لافتاً أنّه في حال مواصلة الهيئة العليا للانتخابات ممارساتها, فإنّ “إطلاق تسمية الديمقراطيّة على هذه الانتخابات هو أمر مخالف للحقائق, إذ لا ديمقراطيّة في هذا البلد أبداً”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق